أحدث الأخبار

ترامب يقيل السفيرة الأميركية بالأردن بطلب من الملك عبد الله

+ = -

 

أفادت مجلة “فورين بوليسي”  أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أقال سفيرة بلاده في العاصمة الأردنية عمان، وذلك بعد وصول عدة شكاوى من الملك الأردني عبد الله الثاني ضد السفيرة.

وذكرت المجلة، أن الملك الأردني اشتكى في الماضي السفيرة الأميركي في الأردن، أليسون ويلز، للرئيس الأسبق باراك أوباما، ولكن أوباما رفض مطلب ملك الأردن وأكد دعمه للسفيرة.

وتشير المجلة نقلا عن دبلوماسيين أمريكيين، الى أن علاقة الملك الأردني بالسفيرة الأمريكية كانت متوترا جدا، في ظل معارضة الملك الأردني الشديدة لمساعي الولايات المتحدة الى إبرام صفقة حول البرنامج النووي الايراني، والتي أثمرت بالاتفاق النووي الموقع في الرابع عشر من تموز/ يوليو 2015.

“جزء من عدم رضاه مننا تمركز عليها” قال المصدر، معتبرا أن غضب الملك ينبع من أن الولايات المتحدة لم تلعب الدور الذي كان يعوّل عليها ويتوقعه الأردن منها في قضية الطيّار الأردني معاذ الكساسبة الذي أسقطت طائرته فوق سوريا وأسره تنظيم الدولة الإسلامية – داعش وأعدمه بإحراقه حيّا في مدينة الرقة – شمال شرق سوريا في أواخر العام 2014.

ولفتت إلى أن ترامب أتخذ قرار الفصل على الرغم أنه لا يوجد أي مؤشرات أو دلائل تشير إلى أي تصرف أو تصريح مسيء من قبل السفيرة.

السفيرة ويلز، التي تجيد العربية، وعملت سابقا في موسكو واسطنبول والرياض ونيودلهي، ولعل أبرز خصوصياتها أنها منفتحة زيادة عن المعهود الدبلوماسي، تشارك في مناسبات تبدو وكأنها خارج التقليدي كحضورها، وإلقائها كلمة في منتدى للشاذين جنسيًّا في عمّان، أو قبولها أن تبدل ملابسها في منزل نائب أردني أهداها ثوبًا وصوّر نفسه معها يحضنها ويقبلها.

ونسبت لها بعض المواقع الإخبارية، وفي أكثر من مناسبة، كلاما نفته السفيرة لاحقا، أو نفته السفارة، وأحيانا كانت تضطر الخارجية الأميركية لإصدار بيان بالتصحيح أو النفي.

يذكر أن بوادر أزمة دبلوماسية اندلعت من وراء الكواليس بين عمان وواشنطن مطلع العام الجاري، بسبب ما نسب عن السفيرة قولها إن “المساعدات الأميركية للأردن تضمنت قبل سنتين، أربع اتفاقيات منح بقيمة 786.8 مليون دولار، وذلك مقابل تطمينات ووعود أردنية بالسيطرة على دمشق. ولكن بعد مرور ثلاث سنوات على تلك التطمينات والوعود، لم يتم تحقيق المصالح الأميركية في سورية. فنظام الأسد تعزز كثيرا، وأن أميركا مخطئة بوضع ثقتها في الوعود الفارغة وحان وقت التراجع عنها”.

وأصدرت السفارة الأميركية في حينه بيانا قالت فيه إن “بعض المواقع الإلكترونية”، والتي يبدو إن معظمها يعمل خارج الأردن، نشرت خبرا زائفا بعنوان “السفيرة الأميركية تعترف بخطأ بلادها بشأن التطمينات الأردنية”. وأكد البيان أن الولايات المتحدة تزود الأردن ب 1.6 مليار دولار من المساعدات الاقتصادية والعسكرية، وسوف تبقى هذه العلاقة قوية خلال عام 2017.

ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية أو السفارة الأردنية في واشنطن التعقيب على هذا الخبر.

الوسم


أترك تعليق
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°