أحدث الأخبار

بومبيو في بيروت يهاجم “حزب الله”.. وباسيل يرد: تصنيفه إرهابيا لا يعنينا

+ = -

بدا الخلاف واضحا بين وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، ونظيره الأميركي مايك بومبيو، الذي يقوم بزيارة إلى بيروت ضمن جولة شرق أوسطية، بشأن الموقف من “حزب الله“، الذي تصنفه واشنطن “منظمة إرهابية”، حيث شدد باسيل على أنه “حزب لبناني غير إرهابي”، مؤكّدا أن تصنيفه في القوائم الأميركية إرهابياً “لا يعنينا”.

وأكد وزير الخارجية اللبناني، اليوم الجمعة، على “حق لبنان المقدس” في الدفاع عـن أرضه وشعبه، مشددا، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي، على أن “حزب الله” هو “حزب لبناني غير إرهابي، تم انتخابه بنسبة كبيرة من قبل الشعب”.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت “حزب الله” على لائحة “الإرهاب”، وفرضت عليه عقوبات. ويشغل الحزب ثلاثة حقائب وزارية في الحكومة اللبنانية التي أعلن عن تشكيلها مؤخرا، أبرزها وزارة الصحة.

وعلّق باسيل على القرار الأميركي أمام بومبيو، الذي يزور بيروت، بالقول إن “”حزب الله” بالنسبة لنا لبناني منتخب، وتصنيفه ضمن لائحة الإرهاب لا يعنينا”، مؤكدا التزام بلاده بالقرار 1701، لكنه شدد على “حق لبنان في مقاومة الاحتلال”.

وأضاف وزير الخارجية اللبناني: “بحثنا مسألة الحدود، وأبدى لبنان إيجابية انطلاقا من احتفاظه بحقوقه (..) لبنان يؤكد الالتزام بالحفاظ على الهدوء في الجنوب”.

وأشار باسيل إلى أن “لبنان لم يعد يحتمل تواجد لاجئين على أرضه”، مضيفا: “تحدثت مع بومبيو عن خطر اللاجئين على وجود لبنان كدولة، وقد طرحنا قضية عودة اللاجئين غير الطوعية”.

من جهتها، قالت الرئاسة اللبنانية إن الرئيس ميشال عون أبلغ وزير الخارجية الأميركي أن “”حزب الله” حزب لبناني له قاعدة شعبية”.

وتابعت الرئاسة اللبنانية على تويتر أن عون قال لبومبيو: “الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي هو أولوية لنا، و”حزب الله” حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية، تمثّل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد”.

في المقابل، اتهم بومبيو، في مؤتمره الصحفي مع باسيل “حزب الله” بأنه “جزّأ الدولة، ونشر الدمار، ويقوم بنشاطات نيابة عن إيران”، مضيفا أنه “يقف في وجه تحقيق أحلام الشعب اللبناني”، وذكر أنه “يضع لبنان على الخطوط الأمامية لحملات إيران بالوكالة”.

واتهم المسؤول الأميركي الحزب بـ”سرقة أموال الدولة اللبنانية” وبـ”الاتجار بالمخدرات وتبيض الأموال”، مشيرا إلى ان ذلك “يضعه تحت مجهر المجتمع الدولي”، وأن “الأمر سيتطلب شجاعة من اللبنانيين للوقوف في وجه إرهاب حزب الله”، على حد قوله.

كما هاجم الجنرال الإيراني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، مؤكدا أن “سليماني يستمر في تقويض مؤسسات لبنان الشرعية”، مضيفا أن “طهران تقدم 750 مليون دولار سنويا لـ”حزب الله”، وهذا رقم كبير”.

وحذر بومبيو مما وصفها “الأنشطة المزعزعة للاستقرار” لـ”حزب الله”، وذلك في في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط في محاولة لحشد التأييد للموقف الأميركي ضد إيران.

وتأتي هذه الزيارة غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن على واشنطن الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان التي احتلتها من سورية خلال حرب 1967، وضمتها في عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وحذر بومبيو، بعد لقائه برئيس البرلمان نبيه بري، من “الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها حزب الله”. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو: “لقد أبرز مخاوف الولايات المتحدة بشأن أنشطة “حزب الله” المزعزعة للاستقرار في لبنان والمنطقة، والمخاطر التي تشكلها على الأمن والاستقرار والازدهار في لبنان”.

وأضاف بالادينو أن بومبيو وبري ناقشا “ضرورة الحفاظ على الهدوء على امتداد الحدود بين لبنان وإسرائيل”.

ولا يزال البلدان في حالة حرب عملياً، حتى بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب البلاد في عام 2000.

إلى ذلك، التقى وزير الخارجية مع رئيس الوزراء سعد الحريري لمناقشة “آخر التطورات في لبنان والمنطقة”، بحسب مكتب رئيس الوزراء، وتوجه بعد ذلك للقاء ميشيل عون.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°