أحدث الأخبار

مغارة الهباء المهترئ / أحمد القنديلي

+ = -

أحمد القنديلي

لك أن تكون كما تشاء
خلت القرون المدهشهْ
لا وحي ينزل من علٍ
لا نصل في يدك التي لا تستوي.
لك أن تكون كما تشاء مصائر الوقت الغبي.
فلتحترق
تحت الرذاذ المرتخي.
ها أنت إذ تلج المفاوز تنحني
لرصاصة مستنفرهْ.
صد الوعول الهائجهْ
يا حي يا ابن الناعسهْ.

لك أن تكون غمامة
تحيي العظام الآسنهْ.
فلتنطفئ
تحت الرماد المنتثر.

لك أن تجاهر:
“لا مساس”
سيمسك الجرب المسافر
في الخلايا
والنخاع.
وسيشطح الجسد التفلفله
الجراح النافرهْ.

لك أن تهاجر نحو تلك الماكرهْ
ستقد جلدك بالأظافر،
والملاقط
والإبر.
وستجْرع الموت المغلَى
جرعة
جرعهْ

لك أن تهادن
أو تناهض
أو تقبَل أخمصيْ غجرية متثائبهْ
” هيفاء مقبلة ، عجزاء مدبرة ”
ستسلَ شاربك الغبيّ
وستختفي
شطحاتك المتهافتهْ.

لك كل شيء
إلا الذي
يروي مسام جوارحكْ.
فلتختبئْ
في حفرة
ملأى أفاعيَ، أو عقاربَ، أو إبرْ.
ولتحترقْ
تحت المطرْ:
لا مساس
لا مساس
ولتخترق سمّ الهباء المهترئْ!

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً