أحدث الأخبار

ذكريات من وطن /د. عبدالرزاق بوغنبور

+ = -

د. عبدالرزاق بوغنبور

أستل حنين أيامي القادمة على وقع الزمن القاسي
وعيون الغربة تشرع في وطني
وأنا أدنو منه يطالعني الموت نصوصا
ألتف على حزني فيضيء القلب شموعا
أقرأ إعلانا منشورا يهدر دمي
أفزع من عيني .. وخارطة الدمع المحفور على الخدود
أتلمس عيني جبيني الساقط في كل مكان
يا من يقطع عنق الذاكرة الكسلى في لغتي العربية
يكشف عنها حجب النسيان
ويبعثر صوتي فوق رصيف الوطن
يلقيني ريحا فوق مساحات الوطن الواطي

*******
كنت أرى وجه بلادي كالفزع الطافح بالرعب
تواريخ الموت كانت لغتي طفلا
أقرأها الآن خطابات هاجر فيها حزن الأبناء
صرخات الحلم الضائع …روعها النسيان
صار الغضب الصارخ لقمة خبز
يتقاسمها الوطن وبؤساء بلدي

*******
أنا الآن أبحث عن مشرق شمس حانية
عن صديق صادق يشاركني حوار الليل يبكيني
في الشارع رقص .. في حانات الليل سكارى
في ساحات الوطن يسطو القاتل على كل شيء
ويجوع الطفل وتغتصب الصبايا
ويحتكم الشارع للفوضى الخلاقة
وترتفع الأسعار
ويصرح مقدم الأخبار : أنها في المتناول
ويختم بالحفل الفني الساهر
قراءة الفاتحة على أرواح ضحايا الفيضانات

*******
لوجوه الأطفال أغني .. للوردة في أبعد بستان
في وطني أرفع صوتي ..احتجاجا على اللصوص والأشرار
في الصبح أنظم أحلى الأشعار
لصبايا الحلم بذاكرتي
لصغار مدينتي ارسم عشقي فوق مياه الأنهار
يا ما غنيت على أبواب الليل حنيني
يا ما جعت وأدمى الحزن بكائي وأنيني
وعبرت دروب النضال وحيدا .. معتقدا ذلك
واكتشفت أن الوطن قاتل لأبنائه …

*******
أبعد من صوتي صوتك يا وطنا نسكنه
نتعذب فيه ونشقى ننزف كالجرح
أكبر من حزني حزنك ، حارس قلعتك الآن يقيدني
وشوارعك الليلية تطردني وتصادر…
مني خبزة لأطفال وطني
تستحوذ على كل شيء ، ونجوع على أبوابك في السر والعلن
فاشهد سفري المقبل نحوك.. والمطر العائد
للأرض العطشى .. دمع الفرح الطالع
الرباط  في : 23 شتنبر 2021

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً