غانتس يجتمع مع عباس في رام الله لبناء الثقة والاحتلال يمنح السلطة قرضا ماليا

+ = -

قال وزير الأمن الإسرائيلي، بني غانتس، اليوم الإثنين، إنه اتفق مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، خلال لقائهما الذي عقد الليلة الماضية في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، على سلسلة من الإجراءات تهدف إلى تخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية، وتعزيز التنسيق الأمني ​​بينها وبين إسرائيل.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الجانبين اتفقا، على ايجاد حل لآلاف الفلسطينيين العالقين الذين لا يمتلكون التصاريح اللازمة للعودة من الخارج أو قطاع غزة الى الضفة الغربية لأسباب مختلفة، بالإضافة الى السماح بدخول 15 ألف عامل آخر، وكذلك السماح ببناء وحدات سكنية في منطقة “c”.

وقال غانتس للمراسلين العسكريين: إن هدف هذه الخطوات هو بناء الثقة بين الطرفين من منطلق الحفاظ على المصالح الإسرائيلية، مؤكدا ان تقوية السلطة وتعزيز قدراتها على فرض سيطرتها في الميدان يضعفان حماس.

في تصريحات اليوم الاثنين ، دعا غانتس إلى تعزيز السلطة الفلسطينية كحصن ضد حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى.

وقال غانتس “لقد ذهبت إلى الاجتماع من أجل بناء الثقة والحفاظ على مصالح دولة إسرائيل والعلاقات المهمة التي نتمتع بها مع السلطة الفلسطينية ، والتي أعتقد أننا بحاجة إلى تعزيزها “.

ونددت حركتا حماس والجهاد الإسلاميتان اليوم الاثنين باجتماع عباس مع غانتس .

الوسم


أترك تعليق

follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً