عقب تحذيرات بايدن من تنظيم الدولة.. السفارة الأميركية تدعو مواطنيها للابتعاد فورا عن مطار كابل

+ = -

وقالت السفارة الأميركية في منشور على موقعها الإلكتروني، إنه بسبب تهديدات أمنية ينبغي على المواطنين تجنب مطار كابل وبواباته ما لم يتلقوا تعليمات بذلك من ممثل للحكومة الأميركية.

ودعت الأميركيين الموجودين حاليا عند بوابات المطار إلى المغادرة فورا، كما نصحت بأخذ الحيطة دوما ولا سيما وسط الحشود الكبيرة واتباع تعليمات السلطات المحلية خاصة ما يتعلق بقيود التنقل وحظر التجول.

مخاوف أميركية

ولم توضح السفارة طبيعة التهديدات الأمنية التي ذكرتها، غير أن بيانها يأتي بعد تحذيرات من قبل الرئيس الأميركي جو بايدن ومسؤولين في إدارته من خطر هجمات محتملة قد يشنها “تنظيم الدولة ولاية خراسان” على مطار كابل أثناء عمليات الإجلاء، حيث تتمركز قوات أميركية داخل المطار في وقت تقف فيه على أبوابه حشود كبيرة من الأفغان الراغبين في مغادرة البلاد بعد سيطرة طالبان عليها ودخولها العاصمة يوم 15 أغسطس/آب الجاري.

وتتواصل عملية الإجلاء الجوي التي تعد من أكبر العمليات في التاريخ، إذ تم نقل 88 ألف شخص من مطار كابل حتى الآن، منهم 19 ألفا خلال الساعات الـ24 الماضية، وفقا لوكالة رويترز.

ويقول الجيش الأميركي إن الطائرات تقلع من المطار بمعدل طائرة كل 39 دقيقة.

ممر آمن

من جهته، صرح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن للصحفيين أمس الأربعاء بأن طالبان وافقت على السماح للأميركيين والمواطنين الأفغان المعرضين للخطر بالمغادرة حتى بعد انسحاب القوات الأميركية نهاية الشهر الجاري.

وقال بلينكن “أعطت طالبان التزامات علنية وخاصة لتوفير ممر آمن للأميركيين ورعايا دول أخرى والأفغان المعرضين للخطر الذين سيغادرون بعد 31 أغسطس/آب” الحالي.

العلاقة مع طالبان

وردا على سؤال بشأن العلاقة المستقبلية مع طالبان، أوضح بلينكن أن الولايات المتحدة تحكم على تعاملها مع أي حكومة تقودها طالبان في أفغانستان “على أساس بسيط واحد: مصالحنا”.

وقال إن “طبيعة أي علاقة تعتمد على تصرفات وسلوك طالبان”، مشيرا إلى وجوب أن تتمسك الحركة “بالحقوق الأساسية للشعب الأفغاني” وعدم السماح باستخدام البلاد “منصة لشن هجمات إرهابية”.

وأضاف أنه “إذا أوفت طالبان بالتزاماتها بالسماح للأشخاص الذين يريدون مغادرة أفغانستان بالرحيل، فهذه حكومة يمكننا التعاون معها”.

وأشار بلينكن إلى أنه لا يزال هناك نحو 1500 أميركي قد يتوجب إجلاؤهم من أفغانستان، بعد أن غادر 4500 أميركي من أصل 6 آلاف أرادوا الرحيل.

وقال إن المسؤولين على اتصال مباشر مع 500 أميركي يريدون المغادرة، وقد زودوهم بـ”تعليمات محددة بشأن طريقة الوصول إلى المطار بأمان”.

وأضاف أن المسؤولين يتواصلون بشكل مكثف مع الألف الأميركي المتبقين “لتحديد ما إذا كانوا لا يزالون راغبين في المغادرة”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

الوسم


أترك تعليق

follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً