حرائق هائلة تجتاح جنوب أوروبا وتركيا وتوقعات بتواصل موجة الحر أياما عدة

+ = -

وتشهد هذه البلدان الواقعة على البحر الأبيض المتوسط هذا الصيف ارتفاعا كبيرا في درجات حرارة وحرائق غابات أكبر من العادة.

وفي اليونان، اندلع حريق ضخم في غابات غربي شبه جزيرة “بيلوبونيز” جنوبي البلاد حيث تُسابق فرق الإنقاذ الزمن للسيطرة على الحريق الذي يعتبر الثاني من نوعه خلال يومين فقط، في حين تم إخلاء 4 قرى بالقرب من مدينة “باتراس” ثالث أكبر مدن اليونان.

وحذرت السلطات من اتساع نطاق الحرائق الناجمة عن موجة الحر التي يتوقع أن تبلغ ذروتها الأسبوع المقبل وصولا إلى 45 درجة مئوية.

وتشهد اليونان حرائق غابات كل صيف، لكن الخبراء حذروا من أن الاحترار المناخي يزيد من إمكان تكرارها وشدتها.

وتعصف موجة حر بالبلاد منذ الجمعة، إذ تتراوح درجات الحرارة ما بين 42 و44 درجة مئوية، وفق الأرصاد الجوية.

آثار حريق في إحدى المناطق في جزيرة صقلية

مئات الحرائق بإيطاليا

وفي إيطاليا، رصد رجال الإطفاء اندلاع أكثر من 800 حريق في أنحاء البلاد، خصوصا في الجزء الجنوبي منها، منذ السبت، وفق ما أعلنوا في تغريدة على تويتر يوم الأحد، في وقت تسجل فيه البلاد درجات حرارة مرتفعة خلال الأيام الأخيرة.

وجاء في التغريدة “خلال الساعات الـ24 الماضية، نفذ رجال الإطفاء أكثر من 800 تدخل بينها 250 في صقلية، و130 في بوليا وكالابريا، و90 في لاتسيو (منطقة روما) و70 في كامبانيا” بينما تواصل فرق الإطفاء عملها في 3 مدن أخرى.

وتأثرت إيطاليا في الأيام الأخيرة بارتفاع كبير في درجات الحرارة التي قاربت 40 درجة مئوية في باري (منطقة بوليا) و39 في كاتانيا وباليرمو (صقلية).

وأدت الحرارة وقلة الأمطار إلى اندلاع حرائق عديدة، قضت إحداها في نهاية الأسبوع الماضي على أكثر من 20 ألف هكتار من الغابات وحقول الزيتون والمحاصيل في منطقة أوريستانو، في غرب سردينيا.

وفي حين تندلع ألسنة النيران جنوبا، يعاني الشمال من عواصف رعدية شديدة وسقوط برَد، تسببت بأضرار تقدّر بعشرات ملايين اليوروهات.

وفي إسبانيا، التي طالها في منتصف يوليو/تموز حريق في محمية طبيعية على الساحل الكتالوني قرب الحدود الفرنسية الإسبانية، كان رجال الإطفاء يكافحون في نهاية الأسبوع حريقا قرب خزان “سان خوان” على بعد حوالي 70 كيلومترا شرق مدريد.

حرائق تركيا

وواصلت السلطات التركية، اليوم الإثنين، عملية إجلاء سكان عشرات القرى ونزلاء الفنادق في مدينة سياحية في جنوب البلاد، بعد تفاقم الحرائق التي تجتاح المنطقة منذ ستة أيام وأودت بحياة ثمانية أشخاص على الأقل،

وتواجه تركيا حاليا حرائق هي الأسوأ منذ عقد على الأقل أتت على نحو 95 ألف هكتار منذ يناير/كانون الثاني، مقابل 13516 في المتوسط في هذه الفترة من العام بين 2008 و2020.

وفي هذا الصدد، أفادت قناة “سي إن إن تركيا” بأنه تم إخلاء أحد الأحياء في منتجع بودروم الراقي، بينما تؤجج رياح قوية آتية من منطقة ميلاس المجاورة، النيران.

وتمكنت فرق الإطفاء التركية من السيطرة على 111 حريق غابات بعموم البلاد، في حين تتواصل الجهود لإخماد 6 حرائق.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده بدأت التحقيق في مؤشرات على صلة الإرهاب باندلاع العشرات من حرائق الغابات جنوبي البلاد.

المصدر : وكالات

الوسم


أترك تعليق

follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً