أحدث الأخبار

انهيارات الوقت الأخضر /  أحمد القنديلي 

+ = -

 أحمد القنديلي 

” ويرتد الصدى
في الجير والأحجار
عري خوابيك
اغرقي
صبي قبور الشفق
يا دار لقمان ”
” دار لقمان عام 1965 ”
أحمد المجاطي

انهيار أول:
تتكسر الآن
يا ذا الكبرياء العظيم
أرى الشظايا
تطير
من كان يستطيع مسّك
ها أنت مثلي
ومثل كل حي
لحمٌ
دمٌ
تنحني
تنتظر النوم العميق
عما قريب
يأتي وقتك الآسن
تستلقي
مثل عاشق حييّ
يغازل الدود الفتي
أطرافك الجميلة
فيك يموت
وفيك يحيا
يا صاحب الكبرياء العظيم.

انهيار أول مرة أخرى
تلموديون
حضروا
” كنا هنا
سنكون
هاكم الأرض
هاتوا السلام ”
” أعّهْ.. أعّهْ (1)
هاكم السلام ”
قلنا..
قلت
” أتَّ هلخْتَ
أتَّ هلخْتَ ” (2)
قالوا:
” أني هلخت” :
أقول.

انهيار أول مرة ثالثة
تتقن اللعبه
أت صاحب كل قرار
وأنا صاحب اللاآت الصاعقه
!         لكن
صهْ صهٍ
فوق هذا وذاك
فوق كل اعتبار
ساومْني
أساومْ
لي صوتي
ولك الرأي الأول / الآخر
هل نتفق؟
ليكن،
لكني ضدك
كي نتقن اللعبه
فلك الصولة
دم على صهوتي
يا صاحب كل قرار.

انهيار أول مرة رابعة
أودُّ  لوْ
أغرق في محارة
أعانق الموجة
تلو الموجه
أودّ لو
أغفو
كما يغفو الصدى
أقيم في قرارة الانمحاء.

لك سيدتي
كل هذا الشذى
الآتي من غُنبازةٍ
ضميني
صوتا
أو وشما
أو إشاره
فتتيني شظايا
أصير بحرا
يتهادى
أو أمسي
في لجه
نهرا حلوا
في مغاره.

Hits: 34

الوسم


أترك تعليق
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً