إذاعة جيش الاحتلال: لبيد ينجح في تشكيل ائتلاف حكومي للإطاحة بنتنياهو

+ = -
تمكن زعيم المعارضة الإسرائيلية، رئيس حزب “ييش عتيد” يئير لبيد، مساء اليوم الأربعاء، من استكمال صفقة التحالفات لتشكيل ائتلاف حكومي للإطاحة برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتجنب الذهاب لجولة انتخابية جديدة، بحسب ما أوردت “رويترز” نقلا عن إذاعة الجيش الإسرائيلي.

واستطاع لبيد تحقيق هدفه بعدما تم حل الخلاف الذي تفجر في أعقاب إصرار القيادية في حزب “يمينا” إياليت شاكيد على أن تكون ممثلة في لجنة اختيار القضاة بدل زعيمة حزب “العمل” ميراف ميخائيلي.
وذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” أنه تم التوافق على صيغة لحل الخلاف تشغل شاكيد بموجبها عضوية لجنة اختيار القضاة لمدة عامين على أن تخلفها ميخائيلي في الموقع في العامين المتبقيين من عمر الحكومة.
وتمكن لبيد من تشكيل ائتلافه الحكومي على الرغم من أن قناة التلفزة الرسمية الإسرائيلية (كان) ذكرت أن نائبا عن حزب “يمينا”، الذي يرأسه نفتالي بنيت، يدرس عدم دعم حكومة لبيد.
وأشارت القناة في وقت سابق إلى أن النائب في “يمينا” نير أورباخ، الذي يمثل التيار الديني القومي في الحزب، يتجه إلى عدم دعم تشكيل الحكومة المتبلورة.
ولفتت القناة إلى أن ضغوطا كبيرة مارسها حزب “الصهيونية الدينية” بزعامة بتسلال سمورطيتش، المؤيد لنتنياهو، على أورباخ لإعلان رفضه دعم الحكومة.
وذكرت القناة أنه في ظل المؤشرات إلى توجه أورباخ إلى عدم دعم الحكومة، فإن أوساطا في حزب “ييش عتيد” درست الطلب من نواب في “القائمة العربية المشتركة” التصويت لصالح الحكومة.
ولم يصدر على الفور أي رد من “القائمة العربية المشتركة” على تسريبات القناة الإسرائيلية، على الرغم من أن “القائمة” أعلنت مسبقا أنها ستصوت ضد منح الثقة للحكومة التي سيتناوب على رئاستها لبيد وبنيت، الذي سيكون على رأس الحكم في العامين الأوليين من عمرها.

إلى ذلك، أعلن رئيس “القائمة العربية الموحدة” منصور عباس أنه وقع على وثيقة ائتلافية تسمح للبيد بالإبلاغ رسميا بأنه تمكن من تشكيل الحكومة بالاستناد إلى دعم هذه “القائمة”.
وهذه هي المرة الأولى في تاريخ إسرائيل التي يشارك فيه حزب عربي بالائتلاف الحاكم، على الرغم من أن “القائمة العربية الموحدة” لن تمثل في الحكومة بوزراء، حيث اكتفت بالحصول على تعهدات تتعلق بالخدمات المقدمة لفلسطينيي الداخل فضلا عن وعود بتجميد اتفاق “كيمينز”، الذي يوفر بيئة لتدمير منازل فلسطينيي الداخل.

الوسم


أترك تعليق

follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً