وبحسب مركز الفلك الدولي فإنه في معظم الدول سيكون تحري هلال شهر رمضان يوم الإثنين 29 شعبان 1442هـ الموافق 12 إبريل؛ حيث إن شهر شعبان بدأ يوم الإثنين 15 مارس 2021.

ومن الدول التي ستتحرى شهر رمضان في هذا اليوم السعودية وإندونيسيا وماليزيا وبروناي وإيران وسلطنة عمان والإمارات والأردن وسوريا وليبيا والجزائر والمغرب وموريتانيا ومعظم الدول الإسلامية غير العربية في أفريقيا.

في حين أن العراق ومصر وتركيا وتونس بدأت شهر شعبان يوم الأحد 14 مارس وعليه ستتحرى هلال شهر رمضان يوم الأحد 11 أبريل.

وأكد مركز الفلك الدولي، أنه بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الأحد، فإن القمر سيغيب في ذلك اليوم قبل غروب الشمس وسيحدث الاقتران بعد غروب الشمس، أي أن رؤية الهلال مستحيلة بعد غروب شمس يوم الأحد، وعليه فإن هذه الدول ستكمل عدة شعبان ثلاثين يومًا، وستبدأ شهر رمضان المبارك يوم الثلاثاء 13 إبريل.

وأضاف، أنه بالنسبة للدول التي ستتحرى هلال رمضان يوم الإثنين 12 أبريل، وهي غالبية دول العالم الإسلامي، فإن رؤية الهلال يومها غير ممكنة بالعين المجردة من أي مكان في العالم الإسلامي، في حين أنها ممكنة باستخدام التلسكوب فقط وبصعوبة بالغة من أجزاء من السودان وليبيا والجزائر ومن المغرب وموريتانيا، ورؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بصعوبة في أجزاء من القارتين الأمريكيتين. علمًا بأن رؤية الهلال يومها باستخدام تقنية التصوير الفلكي ممكنة بصعوبة كبيرة.

وحيث إن هناك إمكانية لرؤية الهلال من أجزاء من العالم الإسلامي يوم الإثنين، فمن المتوقع أن يكون يوم الثلاثاء 13 أبريل بداية شهر رمضان المبارك في معظم الدول الإسلامية.

من جانبه، قال الفلكي السعودي ملهم هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، إن للرؤية الشرعية شروطًا لتكون مقبولة، منها ولادة الهلال قبل غروب الشمس، وغروب الهلال بعد غروب الشمس، وهذه الشروط يمكن حسابها بدقة، وذلك لانتظام حركة الأجرام بدقة (وكل في فلك يسبحون).

وأضاف: بالنظر لموعد ترائي هلال رمضان الذي سيكون حسب تقويم أم القرى يوم الأحد ٢٩ شعبان الموافق ١١ أبريل، لا تتوافر شروط الترائي فيه لكون الهلال يولد الساعة ٥:٣٢ فجر الإثنين ٣٠ شعبان فتغرب شمس يوم ٢٩ قبل ولادة الهلال ويغرب القمر قبل الشمس فتستحيل الرؤية فيه.

وشدد بقوله: حسب المعلومات المتوافرة من تعذر رؤية هلال شعبان يوم السبت ٢٩ رجب رغم توافر شروط الترائي فتعتبر بداية شعبان بيوم الإثنين شرعًا مما يعني تقدم التقويم بيوم عن الرؤية الشرعية.

وقال: نتوقع أن تعلن المحكمة العليا يوم الإثنين ٣٠ شعبان حسب تقويم أم القرى الموافق ٢٩ حسب الرؤية هو يوم الترائي، وبذلك يكون احتمال بداية رمضان الثلاثاء أو الأربعاء، كما وتشير الحسابات الفلكية لتوفر شروط الترائي في يوم الإثنين بولادة الهلال قبل غروب الشمس، ويكون عمره في فترة الترائي الشرعي ١٣ ساعة و يمكث قرابة ٢١ دقيقة بعد غروب الشمس، وبناء على توفر شروط الرؤية رغم صعوبتها فإنه يتوقع بداية رمضان يوم الثلاثاء الموافق ١٣ أبريل، وفي حال تعذر الرؤية سيتم المسلمون شعبان بالثلاثاء، وفق الرؤية الشرعية وتكون بداية رمضان الأربعاء.