أحدث الأخبار

مصر.. 32 قتيلا وعشرات المصابين بحادث تصادم القطارين بسوهاج والسلطات تتهم مجهولين بالعبث بالكوابح

+ = -

وذكرت هيئة السكك الحديدية أن استخدام مجهولين لكوابح الطوارئ أدى إلى توقف أحد القطارين، واصطدام الآخر به من الخلف، وأضافت الهيئة أنها تجري المزيد من التحقيقات بشأن الحادث.

ونقلت صحيفة أخبار اليوم المملوكة للدولة، عن مصدر مطلع (لم تسمه) قوله إن 3 عربات من قطار الركاب رقم 157 خرجت عن القضبان، ما أدى إلى اصطدامها بالقطار الإسباني رقم 2011، ووقوع الحادث.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي خروج بعض عربات أحد القطارين عن القضبان.

وزارة الصحة

وقالت وزارة الصحة المصرية في بيان، إن 32 شخصا توفوا وأصيب 84 آخرون حتى الآن في حادث تصادم القطارين في مركز طهطا بسوهاج (443 كيلومترا جنوب القاهرة).

وأضافت الوزارة أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بـ36 سيارة إسعاف مجهزة نقلت حالات الوفاة والمصابين إلى مستشفيات سوهاج العام، وسوهاج التعليمي، وطهطا، والمراغة.

وشكلت الوزارة، بحسب البيان، غرفة أزمات وطوارئ بسوهاج لمتابعة تداعيات الحادث، وتقديم أي إمدادات ومستلزمات طبية، فضلا عن توفير فرق طبية من كافة التخصصات. وتوجهت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد إلى محافظة سوهاج لمتابعة الحالة الصحية للمصابين.

وقالت مصادر للجزيرة إن وزير النقل المصري الفريق كامل الوزير أمر بالتحفظ على سائقي القطارين، في حين أمر النائب العام حمادة الصاوي بالتحقيق العاجل في حادث اصطدام القطارين.

وأشار في بيان مقتضب، إلى أنه قد انتقل فريق من النيابة العامة لمباشرة إجراءات التحقيق، وطلب النائب العام من جميع الجهات الامتناع عن إصدار أي بيانات أو تصريحات عن أسباب وقوع الحادث، موضحا أن النيابة العامة تتولى التحقيقات من أجل كشف حقيقة أسباب وقوع الحادث.

الرئيس السيسي

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في بيان بشأن حادث القطارين إنه “وجّه الأجهزة المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وتوفير التعويض اللائق لأسر الشهداء والضحايا”، وشدد السيسي على ضرورة أن “ينال الجزاء الرادع كل من تسبب في هذا الحادث الأليم”.

وتشهد مصر حوادث مروعة من وقت لآخر بسبب تهالك خطوط السكك الحديدية والجرارات وعربات القطار القديمة منذ عقود.

وفي منتصف عام 2020، أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تقريرا مفصلا بشأن حوادث القطارات عام 2019، ذكر فيه وقوع نحو 1863 حادثا، مقابل 2044 حادثا عام 2018، بنسبة انخفاض قدرها 8.9%.

وأكثر حوادث اصطدام القطارات دموية في مصر وقع في عام 2002، عندما لقي 373 شخصا حتفهم بعدما اندلعت النيران في قطار مزدحم جنوب العاصمة. وفي نهاية شهر فبراير/شباط 2019 شهدت محطة رمسيس للقطارات في القاهرة حادثا مروعا، حين صدم قطار مسرع حائطا عند طرف رصيف المحطة، مما تسبّب بانفجار واندلاع حريق ضخم أدى إلى مصرع 22 شخصا.

وتسبب الحادث الأخير في استقالة وزير النقل هشام عرفات، وقيام الرئيس السيسي في مارس/آذار بتكليف كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالجيش آنذاك، ليتولى مسؤولية قطاع النقل والمواصلات.

المصدر :  وكالات

Hits: 0

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°