أحدث الأخبار

العونيون ينتحرون جماعياً..وكاهن من سيدني:عون وجعجع قتلوا الله

+ = -

في موقف لافت يصدر عن رجل دين مهاجر، دعا كاهن رعية كنيسة السيدة العذراء في مدينة سيدني بأستراليا، اللبنانيين إلى التخلي عن جميع الأحزاب السياسية، وخصوصاً المسيحية المارونية منها.

وقال الأب داني نوح في عظة له باللغة الإنكليزية  في كنيسة بسدني، إن اللبنانيين الذين يأتون إلى أستراليا عانوا من طغيان هذه الأحزاب السياسية، وحثهم على تربية أطفالهم لعدم الانتساب إليها. بل تعليمهم حب لبنان وتعلم اللهجة اللبنانية، والتعلق بفيروز وجبران خليل جبران والبطريرك الياس الحويك والقرى الجميلة والتراث. وقال “لا تعلموهم عن فساد السياسيين، ولا أي شيء عن عون وجعجع أو شعاراتهما السخيفة المثيرة للشفقة. فقد دمروا الإنسان وأرض الأرز والقدسين وقطّعوا قلب الله”. وتابع: “عندما نقول إنهم جميعاً (السياسيين) يجب أن يرحلوا. فهذا يعني كل واحد منهم، وليس ما عدا السياسي الخاص بي. إنهم تجسيد للفساد. إنهم اللصوص الذين يقتربون منا. وهم العثة التي دمرت نسيج لبنان بأكمله ونسيج الثقافة اللبنانية بأكملها”.

انفصام باسيل
من ناحية ثانية أصدر قدامى العونيين الخارجين على الحزبية العونية (الخط التاريخي) بياناً قالوا فيه: “بعدما أغفل خطاب رئيس التيار العوني جبران باسيل، وجع الناس ومأساتهم وكلّ الأزمات الوجودية التي تهدد الكيان، وتجاوزه مرحلة الإنكار إلى الانفصام عن الواقع، لم يعد يصح الكلام في السياسة حين يطال هذا التيار. فهو لم يعد فيه من مكان للمنطق”. وتابع البيان، معتبراً أن أداء العونيين اليوم هو “انتحار جماعي بكل ما للكلمة من معنى. لذلك وجَب مقاربة الموضوع من الناحية النفسية”، أي الهذيان.

وعدد بيان “الخط التاريخي” حال العونيين اليوم على النحو التالي:

“أولاً، خسر رئيس الحزب كل شيء بعد امتهانه الكذب والديماغوجية لسنوات وسنوات، مبتعداً عن هموم شعبه وآلامه وآماله. وغافلاً عن مآسيه وعما آلت اليه الأحوال الاقتصادية والمالية والمعيشية والصحية والنفسية. ويريد الاستمرار في سياسة الهروب الى الأمام فارضاً على من حوله النهاية المحتومة.
ثانياً، مسؤولو (العونيين) لا يملكون الشخصية القيادية المطلوبة للمواجهة، ولا الجرأة لقول الحقيقة للناس، بعدما غاب الحس النقدي لديهم.
وأخيراً، (هم) مجموعة من المناصرين العالقين بين غسل الدماغ والصدمة النفسية حيال ما آلت اليه الأوضاع”.
وختم البيان بالتأسف على “أن ينتهي هذا الإرث الكبير من تضحيات شعب بين أيدي أشخاص قال عنهم تروتسكي يومًا: “إنكم أناس بائسون منعزلون! أنتم مفلسون. انتهى دوركم. اذهبوا إلى حيث تنتمون. من الآن فصاعدًا أنتم في مزبلة التاريخ”.

Hits: 0

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°