أحدث الأخبار

اللوبي الصهيوني في واشنطن يهاجم مرشحة للكونغرس بسبب دعمها للقضية الفلسطينية

+ = -

تأسست مجموعة سياسة في واشنطن تدعى “الأغلبية الديمقراطية لإسرائيل”” لهدف واحد هو القضاء على المشاعر المتزايدة المؤيدة لفلسطين المحتلة داخل الحزب الديمقراطي، ومن الواضح أن هدف المجموعة التالي هو نينا تورنر.

ونشرت مجموعة الضغط الإسرائيلية بكل وضوح بياناً يؤكد على دعم المجموعة للمرشح شونتيل براون في السباق الانتخابي للكونغرس في ولاية أوهايو، وهاجمت المجموعة نينا تورنر لكونها منتقدة صريجة لكيان  الاحتلال الإسرائيلي.
وقالت الرسالة إن مخاطر السباق كبيرة لأن نينا تورنر معادية تماماً للصهيونية، وترفض الانضمام إلى حوالي 95 في المئة من أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين في إدانة حركة مقاطعة إسرائيل.
وهاجمت المجموعة تورنر لموقفها الشجاع في المطالبة بضرورة وضع شروط جديدة على المساعدة الأمريكية لكيان الاحتلال.
ووفقاً لموقع ” موندويز”، فقد تم تشكيل هذه المجموعة حتى “لا تتحول المشكلة الصغيرة” إلى مشكلة أكبر، في إشارة إلى تزايد المشاعر المتنامية للفلسطينيين في الحزب الديمقراطي.
وفي الواقع، تؤيد غالبية أفراد الحزب الديمقراطي وضع شروط لمساعدة كيان الاحتلال الإسرائيلي خاصة فيما يتعلق بسجلها في انتهاكات  لحقوق الإنسان، ولكن المعارضة لهذا التيار جاءت من قيادة الحزب وجماعات الضغط الموالية لإسرائيل.
وجاءت انتخابات الكونغرس عن المنطقة 11 في ولاية أوهايو بسبب تعيين ممثلة المنطقة مارسيا فودج كوزيرة للإسكان والتنمية الحضرية، ويوجد حاليا خمسة من المرشحين يتنافسون على المقعد، وقد برزت تورنر بالذات في السباق نتيجة مشاركتها السابقة في الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي، بيرني ساندرز.
وعلى النقيض من تورنر، يعارض براون حركة مقاطعة إسرائيل أو وضع شروط لتقديم المساعدات الأمريكية لكيان الاحتلال، وقد قام اللوبي اليهودي في واشنطن بتنظيم زيارة له إلى كيان الاحتلال.

Hits: 1

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°