أحدث الأخبار

تانيا صالح في حفل «اونلاين» من معهد إدوارد سعيد للموسيقى في فلسطين

+ = -

لم تنكفئ الفنانة تانيا صالح بسبب كورونا والحجر المنزلي، كانت لها أغنيات جديدة وجميلة. كما أنها تُعدّ لعمل سيصدر قريباً مع شركة الإنتاج النرويجية «كي كي في». وفي زمن حفلات الأونلاين ستطل الفنانة اللبنانية على جمهور فلسطين والعالم تحديداً في العاشرة من مساء الأحد المقبل. فقد تلقت دعوة لهذا الحفل من معهد إدوارد سعيد الموسيقي وهو لقاؤها الأول والمباشر عبر الأثير مع أهل الأرض السليبة.
في حديث خاص لـ«القدس العربي» تعتبر تانيا صالح نفسها غير ناشطة بامتياز عبر الأونلاين «أسعى لتلبية من يطلب مني حفلاً. في أول الجائحة كانت لي إحدى الحفلات لبرنامج «ساعة موسيقى» لراديو مونتي كارلو، وأخرى لـ«بيروت جام سيشنز» على تطبيق انستغرام. لاحظت كم هو غير حيوي أن يقيم أحدنا حفلاً مع نفسه وعبر الهاتف ومن دون جمهور. ولكن زمن كورونا يبدو طويلاً وعلينا إيجاد الحلول للتواصل مع الناس كي لا نغيب عن بالهم، وفي الوقت عينه لنشعر بأننا قمنا بعمل مفيد بشكل أو بآخر. وهذا بالطبع ليس أمراً مثالياً بالكامل».
عن كيفية تواصلها مع معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى تقول: إلتقيت في احدى الجولات الفنية في النرويج بمحمد مراغة منسق الحفلات في معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وبتنا اصدقاء. وهو من وجه لي الدعوة خاصة وأنه على تواصل مع الشركة النروجية «كي كي في» التي ساعدتني في إنتاج ألبوميَ الأخيرين. المعهد الآن بصدد إنتاج حفلتين للبث مباشرة إحداها لدينا الوديدي، والثانية لي وسوف تقوم بتصويرها شركة «سي إن إل» المصرية، على أن تُنقل أونلاين على قنواتنا على يوتيوب لتشاهد في فلسطين وكل العالم.
■ وما هي مشاعرك حيال هذه الدعوة؟
تقول صالح: مهمة للغاية بالنسبة لي لأنها لأول مرة من فلسطين. معروف أن حفلات الأونلاين ليست طويلة زمنياً. فمن يتابع شاشة الحاسوب يختلف عن الذي يتابع حفلاً حياً. نصف ساعة كافية لحفلات الفضاء الإفتراضي. ولهذا اخترت تسع أغنيات من بينها واحدة من أحدث ألحاني من شعر محمود درويش، وأغنية «عالمية» التي كُتبت سنة 1996 لفلسطين. كما اخترت أغنيات تتلاءم مع الأجواء العامة السائدة في العالم جميعه. كما أني سوف أؤدي صلاة خاصة مهداة إلى بلدي لبنان.
■ كيف تعمل تانيا صالح لمضاعفة حيوية الحفل مع غياب التواصل الروحي والجسدي مع الجمهور؟
مع الأخبار السلبية الواردة يومياً من لبنان والعالم تقول تانيا: ليس لنا تقديم «النق» للناس. ابتعد عن أي صورة بشعة، أو خبر مزعج، وأبحث قدر المستطاع عن مضمون فرِح وإيجابي، كي يلمس المتتبع ما هو مختلف ومسلٍ لبعض الوقت. هذا الحفل كان مفترضاً أن يستضيف حازم شاهين عازف العود والمؤلف الموسيقي المصري الشهير كضيف شرف لنقدم معاً أغنية جديدة، وهذا لن يتّم، والأسباب خارجة عن إرادتنا وليس لنا تناولها بالتفصيل حالياً لمحاذير عدّة.
■ هل سيرافقك موسيقيون في هذا الحفل؟
بالتأكيد وهو سيُسجل في القاهرة في استوديو مصر. حفل مصوّر مع اضاءة وديكور وموسيقيين. حفل حقيقي ولكن للأسف من دون جمهور.
■ وما هو جديدك على صعيد الأغنيات؟
سجلت ألبومي الجديد في مصر مع موسيقيين مصريين، كما سوف يتم التعاون مع موسيقيين نرويجيين لتسجيل آلات إضافية في النرويج قبل أن يصدر العمل كاملا في الأشهر الثلاثة المقبلة. بعد ذلك يمكن تحديد الحفلات المباشرة مع الجمهور إذا سمحت جائحة كورونا بذلك.
■ والختام؟
تقول صالح: إنها مناسبة لتمضية بعضاً من زمن الأعياد مع جمهور محب للموسيقى أينما كان. كما إنها فرصة للتأكيد مجدداً أن قضية فلسطين قضيتي كإنسانة، كما يجب أن تكون قضية كل إنسان مهما كانت جنسيته كما قال المفكر الراحل إدوارد سعيد. القضية الفلسطينية ليست مزاجاً نتخلى عنه «وماشي الحال» أنا لن أتخلى عنها ولن أطعنها في الظهر.
العدالة والحق محور قضيتنا الإنسانية ولن نتركها.

زهرة مرعي- القدس العربي

Hits: 9

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°