دراسات علمية تكشف الأسباب.. لماذا يجد الرجل صعوبة في الإنصات للمرأة؟

+ = -

تشتكي المرأة غالبا من أن الرجل -سواء كان زوجا أو أخا أو زميلا في العمل- لا ينصت إليها جيدا، ولا يعيرها الانتباه اللازم عندما تتحدث إليه. فهل من سبب واضح يُفسر هذه الظاهرة؟

في الواقع، تكشف بعض الدراسات العلمية بعض الحقائق التي تُظهر أن دماغ الرجل يجد صعوبة في التعامل مع صوت المرأة، وقد لا يفهم بسهولة ما تريد قوله.

في هذا التقرير، يستعرض موقع “برايت سايد” (brightside) الأميركي بعض التفاصيل العلمية التي يمكن أن تفسر افتقاد الرجل مهارة الإنصات للمرأة.

صوت المرأة يجعل دماغ الرجل يعمل بجهد أكبر

تكشف إحدى الدراسات أن دماغ الرجل يتفاعل بشكل مختلف مع صوت المرأة. فعندما يستمع الرجل إلى صوت المرأة يضطر الدماغ إلى بذل مجهود أكبر مما يكون عليه الأمر عند الاستماع إلى صوت رجل مثله، وهذا يعني أن الرجال قد يجدون صعوبة أكبر في فهم ما تقوله النساء.

أصوات النساء أقل سلطوية

يلعب حجم الأحبال الصوتية وقوة الحنجرة دورا مهما، فصوت المرأة رقيق وحاد، وتشير الأبحاث إلى أن هذا النوع من الأصوات لا يُؤخذ على محمل الجد، بينما نثق أكثر في الشخص الذي يتحدث بصوت قوي ومنخفض. هذا من الأسباب التي تجعل الرجال لا يستمعون إلى النساء مثلما يستمعون إلى الرجال.

أصوات النساء أكثر تعقيدا

هناك فروق كبيرة بين أصوات الرجال والنساء. عندما تتحدث المرأة، فإنها تستخدم غالبا نبرات صوت أكثر بكثير من الرجال، وتميل إلى تغيير طبقة صوتها بشكل مستمر، لذلك يصعب على دماغ الرجل أن يحلل بسهولة ما تريد المرأة قوله.

هل تتحدث المرأة فعلا أكثر من الرجل؟

ويختم الموقع بأن الفكرة الشائعة التي تقول إن النساء يتكلمن أكثر بكثير من الرجال ليست حقيقة علمية وفقا لإحدى الدراسات، بل إن المعدل متقارب بينهما. وقد أظهرت الدراسة أن الرجال يتكلمون أكثر من النساء في بعض الظروف.

المصدر : مواقع إلكترونية

Hits: 0


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً