الاحتلال يحتجز أموال الضرائب الفلسطينية بسبب مخصصات الأسرى المالية

+ = -

قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، احتجاز مبلغ 138 مليون دولار من تحويلات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية، بسبب ما تقدمه السلطة من مخصصات مالية لعائلات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وجاء في بيان أصدره مكتب رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أن المبلغ يساوي ما دفعته السلطة الفلسطينية العام الماضي “لإرهابيين مسجونين لدى إسرائيل ولعائلاتهم، وللسجناء المفرج عنهم”.

في المقابل، عقّب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، على القرار الإسرائيلي بالقول إن “القيادة الفلسطينية لن تتسلّم أي أموال من الجانب الإسرائيلي كردّ أولي”، وفقًا ما نقلت عنه وكالة “الأناضول”.

وكان نتنياهو قد توعّد، الأسبوع الماضي، باقتطاع جزء من عائدات الضرائب التي يتم تحويلها إلى السلطة الفلسطينية، استجابة لخصومه السياسيين اليمينيين، وذلك في وقت يسعى فيه للفوز بولاية جديدة في الانتخابات المقبلة.

في المقابل، أكد وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، في حينه، أنه نقل بطلب من الرئيس محمود عباس رسالة رسمية إلى إسرائيل، تؤكد “رفض تسلّم أموال الضرائب إذا قامت إسرائيل بخصم فلس واحد منها”.

وتجمع إسرائيل نحو 127 مليون دولار في الشهر على شكل رسوم جمركية مفروضة على البضائع المتجهة إلى الأسواق الفلسطينية، التي تمر عبر الموانئ الإسرائيلية، قبل أن تحوّلها إلى السلطة الفلسطينية.

وكان “الكنيست” الإسرائيلي قد أقر في يوليو/ تموز الماضي، قانوناً لحسم قيمة ما تدفعه السلطة الفلسطينية من مخصصات شهرية، لذوي المعتقلين والشهداء من الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية. 

وبموجب بروتوكول باريس الاقتصادي، الموقّع بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة الاحتلال عام 1994، تقوم إسرائيل بجمع الضرائب على البضائع التي تمر عبر معابرها إلى الأراضي الفلسطينية، وتحوّلها شهرياً الى السلطة الفلسطينية. 

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً