أحدث الأخبار

مع تزايد جرائمها…حملة مقاطعة إسرائيل عالميا تشهد تطورا وأساليب إبداعية جديدة

+ = -

مع تزايد جرائمها…حملة مقاطعة إسرائيل عالميا تشهد تطورا وأساليب إبداعية جديدة

 في الوقت الذي يفاخر فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بكثرة زيارات المسؤولين الحكوميين من مختلف دول العالم لإسرائيل ويعتبر ذلك نجاحاً لسياسته الخارجية، تشير تقارير في وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى تصاعد كبير في المقاطعة على المستوى الجماهيري في كثير من الدول، إضافة إلى التعبير عن الغضب والاحتجاج على سياسة القتل في قطاع غزة.

وحسب هذه التقارير، فإن كثيراً من دول الغرب تتعامل بحذر شديد مع موضوع إسرائيل ولا تخفي امتعاضها من سياستها، خصوصاً في الأسبوعين الأخيرين، مع انتشار أشرطة فيديو تُظهر قيام الجنود الإسرائيليين بإطلاق الرصاص القاتل على المتظاهرين المسالمين وإيقاع عشرات القتلى وألوف الجرحى في صفوفهم.

ويشير التقارير إلى أجواء معادية وطرق إبداعية يتفنن فيها دعاة مقاطعة إسرائيل في طرح الاقتراحات، في مختلف أنحاء أوروبا، خصوصاً في الجامعات «حيث لا يمر يوم من دون نشاط معادٍ لإسرائيل». كما يشير إلى ظاهرة تعتبر جديدة نسبياً، وهي تجنّد قوى سياسية كثيرة من الحزب الديمقراطي الأميركي والأوساط الليبرالية التي تقوم بنشاطاتها تحت شعار «لنحمي إسرائيل من إسرائيل».

وفي مدينة بولونيا، سابع أكبر المدن الإيطالية، قرر المجلس البلدي اتخاذ إجراءات ملموسة لإخضاع إسرائيل للمساءلة عن انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني، كما هو منصوص عليه في القانون الدولي. ويحثّ الاقتراح الحكومة الإيطاليّة والمؤسسات الأوروبيّة على «الالتزام بتعليق إمدادات الأسلحة والمعدات العسكريّة» لإسرائيل بحسب ما تدعو إليه منظّمة العفو الدوليّة.

وتم تمرير الاقتراح مع تصويت 23 لصالحه وامتناع ستة عن التصويت. وقبل بضعة أيام، وافق مجلس مدينة سان جوليانو تيرمي (بيزا) على اقتراح دعا البرلمان الإيطالي إلى «إنهاء كل العلاقات العسكريّة، وبيع وتجارة المواد الحربيّة مع دولة إسرائيل»، وأيد دعوة المجتمع المدني الفلسطيني للمقاطعة (BDS)، وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل.

وفي إندونيسيا قررت الحكومة حظر دخول الإسرائيليين إلى البلاد وإلغاء إصدار تأشيرات الدخول التي صدرت حتى الآن، احتجاجاً على ما ارتكبته إسرائيل من أعمال وحشيّة بحق الفلسطينيين خلال أحداث غزة الأخيرة.

ويذكر التقرير سلسلة من المقاطعات لإسرائيل من الوسط الثقافي والفني في العالم، ومنها:

* إعلان المدير الفنّي للمسرح الوطني البرتغالي تيادو رودريغز، عن تأييده لحملة مقاطعة إسرائيل العالميّة، وإلغاء عرض لمسرحيّة له في القدس مقررة لشهر يونيو (حزيران) المقبل. وقال المؤلّف والمخرج البرتغالي حول قراره هذا: «قررتُ عدم تقديم عرضي في إسرائيل كي لا يتم استخدام عملي كتبريرٍ لدعمِ الحكومة الإسرائيليّة التي ترتكب انتهاكات متعمّدة لحقوق الإنسان وتمارس العنف ضد الفلسطينيين». وبالإضافة إلى قراره بمقاطعة مهرجان إسرائيل، قرر رودريغز أيضاً أن ينضم علانية إلى حركة المقاطعة الثقافيّة لإسرائيل، مع اقتناعه بأن الضغط العالمي والجماعي يمكن أن يسفر عن نتائج مماثلة لمقاطعة جنوب أفريقيا خلال الفصل العنصري.

* إعلان الموسيقار البرازيلي الشهير، غيلبرتو غيل، وهو وزير سابق في الحكومة، عن إلغاء حفلٍ موسيقي له كان مقرراً في الرابع من يوليو (تموز) في مدينة تل أبيب.

* إعلان فرقة «بورتس هد» تأييدها لحملة مقاطعة إسرائيل العالمية ورفضها تقديم أي عرض في إسرائيل. وجاء في منشور الفرقة البريطانية «ما دامت الحكومة الإسرائيلية ترتكب جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني، فإننا ندعم خيار المقاطعة كوسيلة للاحتجاج السلمي على الاحتلال الوحشي».

* بدء حملة بمشاركة الآلاف في آيسلندا ضد إقامة مهرجان الغناء «يوروفيجن» في القدس الغربية في السنة المقبلة. وقد وقّع حتّى الآن أكثر من 25 ألف شخص على عريضة تدعو إلى عدم مشاركة دولة آيسلندا في هذه المسابقة إذا أقيمت في إسرائيل.
* الدعوات إلى مقاطعة مهرجان البوب كلتور الألماني لهذا العام أيضاً بسبب دعم السفارة الإسرائيليّة في برلين للمهرجان واختيارها لتكون أحد رعاته الرسميين.

* قرار أحد أعضاء فرقة البيتلز سابقاً بول مكارنتي قبل أسبوع، عن عدم قدومه لإسرائيل هذا الشهر كي يحصل على جائزة وولف التي فاز بها في فبراير (شباط) الماضي.

* إعلان المخرج الفرنسي جان لوك غودار، في أوائل الشهر الحالي، عن مقاطعته إلى جانب العشرات العاملين في القطاع السينمائي الفرنسي – حدثاً يُنظّمه المعهد الفرنسي للاحتفال بالسينما الإسرائيليّة.

* إعلان مغنيّة الراب الأميركية أزاليا بانكس، عبر تغريدات في حسابها على «تويتر»، أنها لن تزور إسرائيل مرّة أخرى في حياتها بسبب المعاملة العنصرية التي واجهتها خلال زيارتها الأخيرة لإسرائيل أخيراً. وقالت إنّها واجهت في مناسبات كثيرة تعاملات عنصرية وتحرشات جنسيّة وفحوصات أمنية في المطار، ومواجهة حالات عداء تجاهها في المطاعم ومحال التسوق بسبب لون بشرتها السوداء.

Hits: 3

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°