أحدث الأخبار

مجلس وطني فلسطيني… هل تُفصل البدلة على مقاس الرئيس أم على مقاس الشعب!/ بقلم د. محمد رياض

+ = -

مجلس وطني فلسطيني… هل تُفصل البدلة على مقاس الرئيس أم على مقاس الشعب!

د. محمد رياض

بقلم د. محمد رياض

منذ أن تأسس المجلس الوطني الفلسطيني في غزة عام 1948م بدعوة من المفتي أمين الحسيني والذي عُرف عنه الإنفرادية والنزعة الإقصائية في القيادة والتي ساهمت بشكل ما في خلق كارثة النكبة، وهذا المجلس يُعتبر مرآة تعكس عجزاً إدارياً متجذرا ً عند كل القيادات الفلسطينية التي تناوبت على المشهد بعد ذلك !

فمروراً بفترة السيد أحمد الشقيري الذي قام بتجديد تفصيل المجلس عام 1964م بتفويض من جامعة الدول العربية وإنشاء منظمة التحرير الفلسطينية لتكون ممثلاً للشعب الفلسطيني ، وذلك في مسعى ناصري هدف منه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر إلى عرقلة محاولات العرش الهاشمي الأردني الإستحواذ على تمثيل الفلسطينيين وتثبيت كون الأجزاء غير المحتلة من فلسطين دولة فلسطينية مستقلة وفقاً لقرار الأمم المتحدة 181 وليست جزءً من المملكة الأردنية الهاشمية.

ثم مروراً بفترة قيادة الرئيس الأسبق ياسر عرفات للمنظمة بعد ذلك وإعادة تفصيل عضوية هذا المجلس على مقاسه الخاص أيضاً!

ويجدر بالذكر أن المرحوم عرفات بعد توقيع إتفاقية أوسلو تسبب بإستبعاد عدد من قدامى أعضاء المجلس التاريخيين ومؤسسيه بسبب معارضتهم للإتفاق ومنهم بهجت أبو غربية ويحيى حموده وعبد اللطيف أبو جبارة ومسلم بسيسو وغيرهم !

ثم جاءت مرحلة السيد الرئيس محمود عباس ، المنتهية ولايته الرئاسية دستورياً بالمناسبة منذ العام 2009م ليعيد تشكيل هذا المجلس على مقاسه الخاص أيضاً!

وعلى الرغم من كون المادة الخامسة من النظام الداخلي للمجلس تنص بشكل واضح جداً على أن عضوية المجلس تكون بالإنتخاب المباشر من قبل أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجدهم، إلا أننا شهدنا مرور رؤساء متعددين وتفصيلات لبدل مختلفة تناسب مقاس كل رئيس، مع بقاء القاسم المشترك بينها جميعاً وهو أنه لم تفّصل أياً من هذه البدل على مقاس الشعب الفلسطيني!

Hits: 5

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°