أحدث الأخبار

انباء عن إطلاق سراح الوليد بن طلال بعد التوصل الى تسوية مع بن سلمان

+ = -

 

قالت مصادر من داخل أسرة الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، اليوم السبت، إنه أطلق سراحه، وقال أحد المصادر، لوكالة “رويترز″ إن الوليد وصل إلى منزله، بعد أكثر من شهرين على توقيفه.

وجاء الإفراج عن الوليد بن طلال، بعد ساعات من لقاء حصري أجرته معه “رويترز″ من داخل فندق “ريتز كارلتون”، والذي توقع فيه تبرئته من أي مخالفات وإطلاق سراحه في غضون أيام.

ونفى الوليد في المقابلة تعرضه لأي إساءة معاملة، وما إلى ذلك من أمور، بعد نشر “بي بي سي” تقريرا تليفزيونيا نقل تصريحات عن رجل أعمال كندي أجرى مقابلة مع الوليد ظهر فيها مضطربا وغير حليق الذقن، بحسب قول رجل الأعمال.

ويظهر الأمير وقد “بدا الشيب أكثر عليه، وبدأ أكثر نحافة مقارنة بآخر ظهور علني له خلال مقابلة تلفزيونية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وقد نمت لحيته أثناء احتجازه”.

وكشف الأمير الوليد، أن قضيته تستغرق وقتا طويلا لأنه مصمم على تبرئة ساحته تماما لكنه يعتقد أن القضية انتهت بنسبة 95%.

وشدد على أن”هناك سوء فهم ويجري توضيحه. لذلك أود البقاء هنا حتى ينتهي هذا الأمر تماما وأخرج وتستمر الحياة”.
وأشارت الوكالة إلى وضع حذاء رياضي في أحد أركان غرفته، وقال الأمير إنه يستخدمه في ممارسة الرياضة. وكان جهاز التلفزيون يعرض برامج إخبارية عن الشركات ووضع على مكتبه كوب طبع عليه صورة وجهه.

وأكد الأمير في المقابلة أنه “لا توجد اتهامات. هناك بعض المناقشات بيني وبين الحكومة… أعتقد أننا على وشك إنهاء كل شيء خلال أيام”.

وبحسب الوكالة فأن أحد الأسباب الرئيسية للموافقة على إجراء المقابلة هو تفنيد مثل هذه الشائعات، مشيرا إلى وسائل الراحة من مكتب خاص وغرفة طعام ومطبخ في جناحه بالفندق حيث تخزن وجباته النباتية المفضلة.

وظهرت في صور أخرى تظهر فيها مائدة طعام ضخمة وعليها أنواع مختلفة من الفاكهة.

وكذلك نشرت الوكالة صورة قالت إنه المطبخ الموجود بجناح الأمير.

وأكد مصدر حكومي سعودي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس السبت ان الملياردير الامير الوليد بن طلال توصل الى “تسوية” مع السلطات في مقابل الافراج عنه، من دون ان يحدد طبيعة هذه التسوية.

وأوضح المصدر مفضلا عدم الكشف عن هويته “تمت موافقة النائب العام السعودي صباح اليوم على التسوية التي تم التوصل لها مع الأمير الوليد بن طلال، وعاد الامير في الساعة 11,00 (08,00 ت غ) من صباح اليوم الى منزله”.

وقال المصدر الحكومي “بكل تأكيد، لا يوجد تسوية إلا بسبب مخالفات، ولا تتم التسويات إلا باقرار المتهم بها وتوثيق ذلك خطيا وتعهده بعدم تكرارها”، مضيفا “هذا مبدأ عام لكل من تم ايقافهم في قضايا الفساد مؤخرًا وليس لحالة الوليد بن طلال فقط”.وتابع “لا يحق لي ذكر أي تفاصيل عن هذه التسوية ولا غيرها”.

حول بقاء الوليد بن طلال على رأس شركة “المملكة القابضة” التي يمتلكها ويدير مشاريعه العملاقة من خلالها، قال المصدر “بكل تأكيد”.

Hits: 7

الوسم


التعليقات مغلقة.
follow this link for more
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°