أحدث الأخبار

طرطشات/ بقلم الدكتور فتحي ابو’مغلي

+ = -

بقلم الدكتور فتحي ابو’مغلي

· حقوق الإنسان (للتذكير فقط)
حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أي وضع آخر. من حق الجميع الحصول على الحقوق الإنسانية بعدالة وبدون تمييز. جميع هذه الحقوق مترابطة ومتآزرة وغير قابلة للتجزئة. من هذه الحقوق:

حرية التنقل؛ والمساواة أمام القانون؛ والحق في محاكمة عادلة وافتراض البراءة؛ حرية الفكر والوجدان والدين؛ وحرية الرأي والتعبير، والتجمع السلمي؛ وحرية المشاركة؛ والمشاركة في الشؤون العامة والانتخابات؛ وحماية حقوق الأقليات؛ ويحظر الحرمان التعسفي من الحياة؛ والتعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة؛ والعبودية والسخرة؛ والإعتقال التعسفي أو الاحتجاز؛ والتدخل التعسفي في الحياة الخاصة؛ والتمييز؛ والدعوة إلى الكراهية العنصرية أو الدينية.

· القيمة المضافة
ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تُفرض على جميع السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت، مع بعض الاستثناءات. وتُطبق ضريبة القيمة المضافة في أكثر من ١٦٠ دولة حول العالم، حيث تُعد مصدر دخل أساسي يساهم في تعزيز ميزانيات الدول. معظم دول العالم وخاصة تلك الملتزمة باتفاقية الجات ومنضوية تحت منظمة الزراعة العالمية (164 دولة) تتعامل بشكل خاص في فرض هذه الضريبة على الادوية او الخدمات الصحية بحيث لا تزيد عن ثلث الضريبة المفروضة على المواد الأخرى، اننا نأمل ان تبادر حكومتنا الى تبني موقف مشابه في تخفيف ضريبة القيمة المضافة على الادوية والخدمات الطبية الى 5% بدل ال 16% الحالية فيكفي المريض معاناته من المرض وهو ليس بحاجة الى معاناة إضافية اسمها ضريبة القيمة المضافة.

· واضربوهن
انتشر على مستوى العالم فيديو مسجل لأستاذ في احدى الجامعات في السودان الشقيق وهو يقوم بضرب احدى طالبات الجامعة وهي تحاول مع صديقاتها الخروج في مظاهرة سلمية، وقد تعددت ردود الفعل حول هذه الحادثة المشينة، لكن اهم ردود الفعل وأكثرها غرابة جاء من السودان نفسه، فاحدى الطالبات كان رد فعلها ان الامر عادي ويحدث دائما” وأخرى علقت ان الأستاذ تعامل معها كوالدها، لان الأستاذ كالوالد، واخر علق بان الامر الإلهي يقول: واضربوهن، ردود فعل تعبر عن ثقافة مجتمع ابوي يعتبر المرأة قاصر مهما علت في العلم والمناصب وان ضربها وتأديبها مشروع للرجل، يبدوا ان هذه الثقافة جزء من ثقافة مجتمع مورس فيه القمع والإرهاب وانتهاك حقوق الانسان لدرجة انه اصبح من المقبول ان تضرب المرأة من مدرسها ومن زوجها ومن أي فرد في عائلتها تحت ذريعة تربيتها وتأديبها.

Hits: 9

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°