أحدث الأخبار

القوات العراقية تسيطر على موقع للبشمركة قرب كركوك… وأربيل تدفع بقوات إضافية

+ = -

شهدت الساعات الماضية تطورات كبيرة على مستوى الأزمة بين بغداد وأربيل، إذ استقدمت أربيل آلاف المقاتلين الأكراد من قوات البشمركة وحشدتهم على أطراف مدينة كركوك وداخلها، بالوقت الذي أكدت مصادر عراقية عسكرية سيطرة قوات الجيش على مقر الفوج الرابع باللواء 102، التابع للبشمركة، قرب قرية البشير على أطراف كركوك.

وقال المستشار السياسي لرئيس إقليم كردستان، هيمن هورامي، إنه “تمت إعادة نشر الآلاف من قوات البشمركة في أطراف كركوك بهدف الدفاع عن النفس”، مبيناً، في تغريدة له على “تويتر”، أن تلك القوات “تمتلك أسلحة ثقيلة لمواجهة أي تعرض من قبل مليشيات (الحشد الشعبي)”.

وطالب هورامي رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بإصدار أوامر لسحب قوات “الحشد الشعبي” من مناطق التماس مع قوات البشمركة، داعياً، في الوقت ذاته، المجتمع الدولي إلى “التدخل لمنع حدوث أي عمل غير مرغوب فيه بين الجيش والبشمركة”.

من جانبه، قال محافظ كركوك، نجم الدين كريم، اليوم الجمعة، خلال مؤتمر صحافي عقده بعد تفقده عدداً من مناطق كركوك، إن “أهالي كركوك مستعدون دائماً للتضحية في سبيل حمايتها، لذلك من الأفضل لبغداد أن لا تفكر بحل المشاكل عن طريق إرسال القوات، وأن تبحث عن طريقة أخرى لحلحلة هذه الخلافات”.

وقال نائب رئيس إقليم كردستان، كوسرت رسول، إن الكرد لا يخافون من التهديدات التي تطلقها بغداد، مطالباً بـ”تدخل المجتمع الدولي لمنع حدوث اشتباكات ومعارك”.

وأضاف أنه “بعدما وصل ليلة أمس إلى مدينة كركوك برفقة عدد كبير من قوات البشمركة محملين بالأسلحة الثقيلة”، أن “الحكومة العراقية مستمرة بتهديداتها، وأرسلت قواتها إلى مناطق قريبة من كركوك، إلا أن المشاكل لن تحل عن طريق التهديدات أو باستعمال القوة”.

وقال سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني، محمد حاجي محمود، “لقد جئنا إلى كركوك لحمايتها وليس للاقتتال ونأمل أن تحل جميع المشاكل عن طريق الحوار”.

وأضاف “جئنا لحماية مدينتنا، ونأمل ألا تكون هناك معارك أو قتال، وأتمنى أن يتم اختيار طريق الحوار لحل المشاكل، ولكن إذا ما كانوا هم يريدون الحرب، فنحن سنحمي أرضنا بدمائنا”.

وأشار سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني، “نعلم بأن قوات الحشد الشعبي متمركزة حالياً في منطقة البشير، وفي المقابل فإن قوات البشمركة متمركزة أيضاً في مواقعها وجاهزة بالكامل”.

إلى ذلك، عرض تسجيل فيديو يظهر سيطرة القوات العراقية على مقر الفوج الرابع باللواء 102، التابع للبشمركة، قرب قرية البشير على أطراف كركوك.

وقال مسؤول عراقي ” إن البشمركة انسحبت من الموقع بعد تقدم قواتنا للمكان، مبيناً أن القوات العراقية تتحرك في أرض عراقية، وليست بحاجة لإذن من أحد للتحرك في أي مكان.

وقالت وسائل اعلام في كركوك إن حالةً من الهلع والقلق تنتاب السكان، خاصة العرب والتركمان، بعد تحشيد الآلاف من البشمركة في المدينة وداخل أحيائها، مبيناً أن بعض السكان أخذوا بمغادرة المدينة باتجاه أربيل بعد قطع طريق بغداد.

Hits: 13

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°