أحدث الأخبار

سلّة الورد / د. سامي الشيخ محمد

+ = -

الدكتور-سامي-الشيخ-محمدد. سامي الشيخ محمد

تحملُ سَلَّتها

تملؤها بالورود والزّنابِق و الرّياحين

توزِّعُها على عُشّاقِها العابرينَ

منَ مشارِقِ الأرضِ و مغارِبِها

لا تأبهَ للنّومِ

يسكُنُها ملاكُ العشقِ

يتمَلَّكُها البوحُ والحنين

***

تغرّدُ تغاريدَ الفجرِ

للعصافيرِ والطّيورِ والحساسين

تنشدُ أناشيدَ المساءِ لِعاشِقِيها

تُرتِّلُ تراتيلَ منتصفِ الّليلِ

للزّائرينَ والمُقيمينَ

في محرابِ الهوى

باسم الحُبِّ والألَمِ والفَرَحِ المُستَديم

***

مخلوقةٌ من نّسمةٍ مُبارَكةِ

ومِن نارِ السّمومِ

تشرعُ ذراعيها للهواء العليلِ

تَميزُ الخَبيثَ من الطّيبِ

تهدي الحروفَ والكَلِماتِ

والحكايات والأغنيات

تبيعُ بضاعَتَها وتمضي

***

تجوبُ الفضاءَ

تُحلّقُ بينَ الغيومِ

تسعى في حقولِ السّنابلِ والحدائقِ

تبحَثُ عن قبّرَةٍ تاهت في الآفاق

أضَلَّت سواء السّبيلِ

***

كفراشةٍ تحطُّ على شفاهِ الزّهور

والورودِ والياسمين

ترتشفُ الرّحيقَ

تصوغُ شهدَها الشّهيَ

حلو المذاقِ

الطّعيم

***

يُعانِقُها الفجرُ

يَغمُرُها الطَّلُّ

تُداعِبُها نسمةٌ زائرةٌ

تحفُّ ضفائِرَها المُرسَلةِ

كموجِ البَحرِ

توقِظُ عينيها الغافيتينِ

على ذكرياتِ الأمسِ الجميلةِ

تهمسُ في أذُنيها حُلوَ الكلامٍ

تُغنّي أغنيةَ الفرحِ الكونيِّ الجميل

***

تخِفُّ الرّوحُ لِطيفِها

يهفو القلبُ إليهِ

يحدوهُ الشّوقُ والحنين

***

أوحيٌ أم ملاكٌ ؟!

أم أيقونةُ عشقٍ سَرمَديٍّ

في مَعبَدِ العَهدِ والوُدِّ الأزَلِيِّ القديم ؟!!

***

أسُنبُلةٌ خضراء

أم كَرمةٌ مبارَكةٌ سُلافَتُها

تُنعِشُ الرّوحَ

توقِدُ الفُؤادَ

بِطَعمِها السّحريِّ

ولَونِها القاني

بِلَونِ الدِّماءِ الزَّكيّةِ الطّهورِ

Hits: 39

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°