إليكِ جسدي/عباس محمد عمارة

+ = -

عباس محمد عمارة  %20عمارة_4

 

هِيَ تَعَوَّذَتْ

من النقصان

وَاِلْهَي يريد مني

أَنْ أَكُونَ

مِنْ سُلَالة

من طِين

فيما انا أقف

على وريقة

غصن شجرة

وَبَّخَهَا عزرائيل قائلاً:

“الناس إليكِ

عائدون “

هي ترقص

من حولي

وانا

في متاهة الفوضى

اريد أَنْ اكون

كلنا

يرقص

يريد أَنْ يكون

هي المنورة

بإنارة الكواكب والنجوم

وانا أدور واتقلّب

في سرور

حتى سقطت

صفحتي في حِضْنِهَا

توقفتُ عن الرقص

سأنتظر

المصعد

حيث هناك

سَأُكَمِّلُ

ما تبقّى

لي من الرقص

لِأَكُونَ

الوسم


أترك تعليق

follow this link for more

اعلان

صدر حديثاً
صدر مؤخراً