هند صبري: أصبحت أخشى تقديم المشاهد الجريئة خشية المجتمع

أضيف بتاريخ: 24 - 11 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: منوعات

قالت الفنانة التونسبة هند صبري إنها فخورة بجائزة التميز باسم الفنانة فاتن حمامة التي حصلت عليها من مهرجان القاهرة، وأضافت في الندوة التي أقيمت بعد ظهر أمس الخميس على المسرح المكشوف في دار الأوبرا المصرية أنها كانت محظوظة في بداياتها بالعمل مع مفيدة تلاتلي ونوري أبو زيد في تونس، ثم انتقلت إلى مصر وبدأت الموجة الثانية وهي الانتشار والحظ أيضا،

حيث قدمت ثاني أعمالها في مصر مع المخرج القدير داوود عبد السيد، ثم مع مخرجين آخرين كبار مثل محمد خان ويسري نصر الله، وبعد ذلك قررت هند ألا تقدم أفلاما كثيرة وأن تقدم أعمالا أقرب الى الناس.

وقال المخرج داوود عبد السيد إنه أثناء تصوير «مواطن ومخبر وحرامي» كانت هند صبري بين المشاهد دائما تقرأ أحد الكتب، مؤكدا أن هند صبري شديدة الذكاء والموهبة، وأشار الى أنها بدأت العمل في مصر أثناء انتشار موجة السينما التظيفة.

فيما قالت هند إنها أصبحت تخشى من المشاهد الجريئة، مشيرة الى أن السينما المصرية تصنف الفنانات أخلاقيا، حسب ما يقدمنه بسبب انتشار موجة السينما التظيفة، فقررت ألا يتم تصنيفها وأصبحت حريصة على اختيار أفلامها إلا أنها أكدت أنها ليست نادمة على أي عمل جريء قدمته بل فخورة بكل أعمالها.

وقال المخرج يسري نصر الله إن أزمة السينما المصرية ارتبطت بتراجع دور المرأة في السينما وأصبحت البطولات مقصورة على الرجال ففقدت السينما بريقها، مشيرا الى أن هند صبري ومنة شلبي ومنى زكي أعدن للمرأة دورها في السينما ولم تعد مجرد سنيدة للبطل.

وقال انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة السينمائي إن هند صبري على عكس كثير من الفنانين تحرص دائما على مشاهدة الأفلام في المهرجانات وقد لمس ذلك بنفسه في المهرجانات التي حضراها معا.

الندوة حضرها عدد كبير من المخرجين، الذين قدموا أعمالا مع هند صبري مثل داوود عبد السيد ويسري نصر الله وشريف بنداري ومدير التصوير أحمد المرسي وانتشال التميمي. وأدار الندوة الناقد أحمد شوقي.

فايزة هنداوي


الوان عربية تأسست في 2009