دراسة: النساء العازبات أكثر سعادة من الرجال العازبين!

أضيف بتاريخ: 14 - 11 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: من هنا .. وهناك

“النساء العازبات أكثر سعادة من الرجال العازبين”. هذه خلاصة دراسة علمية حديثة تطرقت بالتفصيل إلى هذا الموضوع وفسرت ذلك بمجموعة من الأسباب، التي قد تبدو نوعاً ما غير مألوفة لدى البعض.

خلصت دراسة حديثة إلى أن النساء العازبات أكثر سعادة من الرجال العازبين، لأن الدخول في علاقة مع طرف آخر يعني بالنسبة للنساء تحمل العمل الشاق في العلاقة أكثر من الرجل، وفق ما أشار إليه موقع جريدة الإندبندت البريطانية، نقلاً عن دراسة قام بها محللو بيانات في شركة “مينتل” في بريطانيا.

وأشارت الدراسة إلى أن 61 في المائة من النساء يشعرن بالسعادة بكونهن عازبات، مقابل 49 في المائة من الرجال العازبين، مضيفة أن 75 في المائة من النساء العازبات لم يبحثن بنشاط عن علاقة خلال العام الماضي، بالمقارنة مع 65 في المائة من الرجال غير المتزوجين.

وأوضحت الدراسة أن دخول المرأة في علاقة مع طرف آخر يتطلب منها جهداً كبيراً وفي الغالب المزيد من العمل والمثابرة من الرجال.

وقالت البرفسورة إميلي جروندي من جامعة “إيسكس” البريطانية: “النساء يقضين وقتاً أطول في المهام المنزلية من الرجال”، مشيرة إلى أن النساء يتحملن عبء المهام المنزلية مثل الطبخ أكثر من الرجل، بالإضافة إلى دعم العلاقة فيما يتعلق بالجانب العاطفي.

وأضافت جروندي أن النساء يقضين وقتاً أكثر في الاهتمام بمظهرهن، بالإضافة إلى بذل المزيد من الجهد بهدف حل المشكلات أو الجدل الذي يحدث بين الجانبين. وتابعت الباحثة البريطانية بالقول إن “النساء تميل إلى الشبكات الاجتماعية البديلة وأصدقاء مقربين، بينما يميل الرجال إلى الاعتماد بشكل كبير على زوجاتهم، وهو ما يجعل روابطهم الاجتماعية أقل”.

في نفس السياق، أكدت إميلي جروندي أن هناك نتيجة مشتركة للعديد من الدراسات مفادها أن النساء اللواتي ليس لديهن شريك  حياة يملن أكثر إلى القيام بأنشطة ذات طابع اجتماعي، وكذلك تكوين شبكة من الأصدقاء، بالمقارنة مع النساء المتزوجات.

ر.م/ ع.ج.م


الوان عربية تأسست في 2009