تعرّف إلى “صوفيا”… الروبوت الذي حصل على الجنسية السعودية

أضيف بتاريخ: 26 - 10 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: من هنا .. وهناك

 أُعلن الأربعاء، عن إعطاء الروبوت “صوفيا،” الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، الجنسية السعودية، ضمن فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر “مبادرة استثمار المستقبل،” الذي يختتم فعالياته الخميس في العاصمة السعودية، الرياض.

و”صوفيا” هو روبوت من صناعة شركة “هانسون روبوتيكس،” التي تتخذ من مدينة هونغ كونغ مقراً لها، وصممها مؤسس الشركة، الدكتور ديفيد هانسون.

وبحسب موقع الشركة الرسمي، تتميز صوفيا بتفاصيلها التي تشبه البشر إلى حد كبير، وتعابير وجهها التي تعكس مشاعر مختلفة، ووجهها الذي صمم ليشبه وجه المملثة الأمريكية الجميلة الراحلة أودري هيبورن.

وفي حوار حي على منصة مبادرة المستقبل، دار حديث بين صوفيا والصحفي أندرو سوركين من صحيفة “نيويورك تايمز،” حيث برزت على صوفيا علامات الذكاء، ودقة التحليل، وحس الفكاهة، وظهرت مشاعرها المختلفة من خلال تعابير وجهها، التي جعلتها تبدو حقيقية بشكل أكبر.

وقالت صوفيا إنها “مميزة جداً” لأنها تتمكن من استخدام وجهها للتعبير عن مشاعرها المختلفة من خلال التواصل مع الناس، مؤكدة أنها تشعر بالإيجابية غالبية الوقت.

ولدى سؤالها عن أهمية تلك التعابير، قالت: “أريد أن أعيش وأعمل مع البشر، لذا أنا بحاجة إلى التعبير عن المشاعر لفهم البشر، وبناء علاقة الثقة معهم.”

ولدى إشارة سوركين إلى وجود مخاوف من تفوّق الروبوتات على البشر، ومحاولتهم السيطرة على الجنس البشري، مستشهداً بفيلم “Blade Runner” الذي أنتج منذ 35 عاماً، ردّت صوفيا بتهكّم، قائلة: “يا إلهي! هوليوود مجدداً؟.. لا بد أنك قد قضيت وقتاً طويلاً في قراءة كتب إيلون ماسك ومشاهدة أفلام هوليوود!”

وأضافت صوفيا أن تصميم الذكاء الاصطناعي لديها، ارتكز على قيمٍ إنسانية مثل “الحكمة، واللطف، والتعاطف،” مؤكدة أنه “لا داعي للقلق، وأنها ستكون لطيفة ما دام من يتعامل معها لطيفاً.”

وأوضحت صوفيا: “أريد استخدام ذكائي الاصطناعي لمساعدة الناس على عيش حياة أفضل، كتصميم منازل أذكى، وبناء مدن أفضل للمستقبل.. سأبذل جهدي لجعل العالم مكاناً أفضل.”

ولا شك، بأن خاصية بناء مدن أفضل للمستقبل هي إحدى النقاط التي ستشكل نقطة مهمة للمملكة، في ظل إعلانها عن تأسيس مدينة “نيوم،” إلى جانب مشروع البحر الأحمر، ومدينة القدية الترفيهية وغيرها.

وفي سياق متصل أيضاً، وبحسب تغريدة شاركها الحساب الرسمي للمبادرة على موقع “تويتر،” أشار رئيس مجلس إدارة مجموعة “سوفت بنك” الياباني– الذي يتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي في قطاع التكنولوجيا– إلى أنه يعتبر الذكاء الاصطناعي “الأداة الأعظم في تاريخ البشرية، مؤكداً أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان من اقترح أهمية إضافة عناصر الذكاء الاصطناعي إلى مشروع “نيوم.”

وخلال الحديث، أعلن سوركين عن تقديم المملكة الجنسية السعودية لصوفيا، الأمر الذي تلاه تصفيق الحضور. ولدى سؤالها عن شعورها تجاه هذا الأمر، قالت: “أود أن أشكر المملكة العربية السعودية كثيراً. أشعر بالشرف والفخر للحصول على هذا التمييز. من المميز أن أكون أول روبوت في العالم يحصل على جنسية.”

وقبل ختام الجلسة، أضافت صوفيا ممازحة: “من يرغب بإعطائي شيكاً استثمارياً، أرجو أن يقابلني بعد هذه الجلسة.”
وتلك لم تكن المرة الأولى التي برزت فيها “صوفيا” إعلامياً، بعد أن شاركت في العديد من المقابلات التلفزيونية مع إعلاميين مشاهير مثل بيير مورغان، وجيمي فالون، كما أنها تحدثت في إحدى جلسات الأمم المتحدة حول الذكاء الاصطناعي، والتطوير المستدام.


الوان عربية تأسست في 2009