الوان عربية » مصر قُبيل 25 أبريل.. احتجاجات متصاعدة واعتقالات واسعة

مصر قُبيل 25 أبريل.. احتجاجات متصاعدة واعتقالات واسعة

+ = -

ناشط مصري يرفع لافتة خلال مظاهرة أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة يوم الجمعة. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز

حملة اعتقالات واسعة استبقت بها السلطات المصرية مظاهرات 25 أبريل في ذكرى تحرير سيناء. المظاهرات تأتي احتجاجا على تخلي مصر عن جزيرتين للسعودية. في حين صعدت المعارضة حملة “مصر مش للبيع” واصفةً الحملة الأمنية بـ “المسعورة”.

تشهد مصر حالة من الغضب منذ الإعلان المفاجئ عن توقيع مصر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية -التي تتنازل بموجبها مصر عن جزيرتي تيران وصنافير- أثناء زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر في الثامن من أبريل/ نيسان الجاري، والتي تم فيها أيضا التوقيع على اتفاقيات استثمارات بمليارات الدولارات. وقام بعدها النشطاء بتدشين هاشتاغات رافضة لهذا الاتفاق، منها: (#عواد_باع_أرضه)، متهمين السيسي ببيع الأرض مقابل المال.

ومن المقرر أن يبت مجلس النواب المصري في هذه الاتفاقية ويصوت عليها، فيما يطالب الكثير من النشطاء والمفكرين بالاستفتاء على الاتفاقية وفق ما ينص عليه الدستور في مادته 151.

الأمن يتأهب ويعتقل العشرات

وقال المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير مختار منير لـ DW عربية إن سلطات الأمن ألقت القبض على أكثر من مائة ناشط في كافة محافظات الجمهورية حتى مساء الجمعة (22 أبريل/ نيسان 2016)، منهم أكثر من 75 في القاهرة.

وأضاف أن من أبرز المقبوض عليهم المحامي والمتحدث باسم حركة الاشتراكيين الثوريين هيثم محمدين، والمتحدث باسم حركة 6 أبريل شريف الروبي، والمحامي عمرو عز والناشط شريف شيكو -وهو أحد معتصمي الاتحادية أيام الرئيس المعزول محمد مرسي- وياسر القط وعبد الرحمن زيدان.

وكان الموقع الالكتروني لجريدة الشروق قد نشر خبرا حول عقد الرئيس السيسي سلسلة لقاءات مع معاونيه -خاصة مسؤولي الملف الأمني- للتباحث حول مظاهرات 25 أبريل. وجاء فيه أن الرئيس أمر بعدم السماح بتكرار مظاهرات جمعة الأرض التي أحدثت ضجة واسعة على الصعيدين الداخلي والخارجي وكسرت حاجز الخوف لدى الكثير من الشباب، نظرا لخروج مظاهرات غاضبة في العديد من المحافظات من مختلف التيارات الفكرية والسياسية.

ورغم نفي رئاسة الجمهورية الخبر في بيان لها واعتذار جريدة الشروق للرئاسة عن الخبر -قائلةً إنها تلقت معلومات من أحد المصادر ثبت أنها “لم تكن دقيقة أو ربما (مدسوسة)” طبقا لنفى الرئاسة- إلا أن الحملة الأمنية باعتقال عشرات المدونين والصحفيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، جعل النشطاء يؤكدون أن الخبر كان صحيحا.

الوسم


أترك تعليق
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
كاريكاتور شلا