أزياء ‘ألف ليلة وليلة’ في أسبوع الموضة بنيويورك

أضيف بتاريخ: 15 - 09 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: بانوراما

 ألبس مصمم الأزياء المخضرم مايكل كورس عارضاته عمامات وملابس بألوان زاهية خلال عرض مجموعته لربيع 2018 ذات الطابع العربي.

وأقيم العرض، وهو من أهم العروض التي كانت مرتقبة في أسبوع أزياء نيويورك، في بارك افنيو ارموري حيث اختالت العارضات في صمت على ممشى صغير.

وجلست عارضة الأزياء الشهيرة السابقة سيندي كروفورد في الصف الأمامي في حين شاركت ابنتها كايا جيربر في العرض. ومن بين المشاهير الحاضرين المغنيتان نيكي ميناج وكورتني لوف والممثلة ديانا أغرون.

وعرض المصمم الشهير ملابس مستوحاة من أجواء “ألف ليلة وليلة” بينها سراويل بأرجل واسعة للنهار وقمصان مرحة وفساتين منقوشة. وأكمل المشهد بصنادل مرصعة بالأحجار والحليّ.

وأطلق كورس على إطلالة عارضاته عنوان “السحر الحافي”. وقال “لا أفضل العري الصريح بحيث حين تتحرك قد ينكشف القليل… أعتقد أن هذا العري المسترق يثير اهتمامي أكثر من العري الواضح”.

وعمد المصمم الأميركي إلى تسليط الضوء على مسألة التنوّع والشمولية التي تنتشر اليوم في عالم الأزياء، فاختار العارضة الممتلئة الأبرز آشلي غراهام كما تمايلت كارولين مورفي مشرقة في فستان يفيض بأناقة الشاطئ وحملت في يدها غطاء مطابقاً باللون الزهري وحقيبة ضخمة من القش.

وارتدت العارضة الشهيرة كيندال جينر رداء أصفر اللون من عدة قطع تشمل سروالا منقوشا بالزهور مع سترة ضيقة ذات ياقة عالية، في حين ارتدت العارضة جيجي حديد معطفا كبيرا ورابطة رأس برتقالية تنساب على كتفيها. وظهرت شقيقتها بيلا حديد كذلك على الممشى مرتدية حلة باللونين الأبيض والأسود.

يذكر أن عرض كورس كان الأخير في أسبوع الموضة بنيويورك. ونقل كورس الحضور في المجموعة الجديدة إلى شواطئ رمليّة ساحرة وحالمة. وتأتي قطع الترانشكوت، والشورت، والكنزات الناعمة والقمصان الضخمة بإطلالات مختلفة تسهّل الانتقال بأناقة ونفحة منعشة من موضة النهار إلى أزياء الليل.

وتعد الحياة بالنسبة إلى مصمم الأزياء كورس “شاطئا حتى في مدينة نيويورك”. وعبرت مجموعة المصمم الشهير لربيع 2018 عن هذه الفلسفة، حيث برع كورس في ابتكار تصاميم تحاكي كل امرأة سواء كانت تحبّ الإطلالات البسيطة أو تفضّل أسلوبا يلفت النظر، في عملها أو عند الخروج ليلا أو حتّى في لحظات الاستجمام في عطلة خاصة.

كما طبع في مجموعته الجديدة للربيع القادم، كل قطعة بروح البحر وخيّمت أجواء الشاطئ على ابتكاراته.
وتحوّل العرض إلى إبداعات تزيّنت بنقشات شجرة النخل في ظلال من الباستيل المنعشة، من الفساتين المطبّعة ولباس السارونغ إلى تصاميم فريدة نسّقها مع سترات بلايزر ضخمة.

كما قدّم المصمّم الأميركي لوحة ألوان باستيل شكّلت ظلال الموسم الجديد قبل أن ينتقل إلى درجات الكحليّ والرمادي والأسود.
وقد عرض المصمم مجموعة من السترات الواقية من المطر والتنورات بألوان زاهية في الحدث نصف السنوي الذي يشارك فيه أكثر من 100 مصمم.


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009