إسرائيل تعتزم إغلاق مكتب قناة الجزيرة في القدس

أضيف بتاريخ: 06 - 08 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: اخبار وتقاريرميديا

أعلنت إسرائيل أنها تعتزم إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس، التي تتهمها السلطات الإسرائيلية بـ “التحريض” على العنف، فيما نددت الجزيرة بالقرار وقالت إنها ستلجأ إلى القضاء.

قالت وزارة الاتصالات الإسرائيلية في بيان اليوم الأحد (السادس من أب/أغسطس 2017) إن إسرائيل تعتزم إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس بسبب “التحريض” على العنف. وأضاف البيان أن الوزارة ستطلب إلغاء تراخيص صحافيي “الجزيرة” بالإضافة إلى قطع وسائل اتصال القناة بالأقمار الصناعية.

فيما قال وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا “في الآونة الأخيرة، خلصت غالبية دول المنطقة وخصوصا السعودية ومصر والأردن إلى أن الجزيرة تشجع على الإرهاب والتطرف الديني”، معتبرا أن “استمرار بثّ القناة (من إسرائيل) في ظل هذه الظروف أمر سخيف”.

واتهم قرا، المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، الجزيرة بأنها “أصبحت الأداة الرئيسية لتنظيم “داعش” وحركة حماس وحزب الله وإيران”.

واتهم القناة أيضا “بالتشجيع على العنف، ما أدى إلى خسائر في صفوف أبنائنا”، مشيرا بذلك إلى الشرطيين اللذين قتلا في 14 تموز/ يوليو في محيط المسجد الأقصى في القدس القديمة على أيدي ثلاثة عرب إسرائيليين. وسيبدأ وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي اتخاذ إجراءات لإغلاق مكاتب القناة في القدس.

من جانبها، نددت الجزيرة بقرار الحكومة الاسرائيلية إغلاق مكاتبها، وأعلنت عزمها على اللجوء إلى القضاء لنقض القرار. ونقلت فرانس برس عن مصدر مسؤول في القناة طالبا عدم ذكر اسمه، أن “الجزيرة تستنكر هذا الإجراء من دولة تدعي أنها الدولة الديموقراطية الوحيدة فى الشرق الأوسط وتعتبر ما فعلته أمرا خطيرا”، مضيفا أن القناة “سوف تتابع الموضوع من خلال الاجراءات القانونية والقضائية المناسبة”.

وكانت القناة قد أكدت من قبل عزم الحكومة الإسرائيلية إغلاق مكتبها في القدس عبر موقع تويتر.

وتتهم إسرائيل الجزيرة منذ سنوات بالانحياز في تغطية النزاع بينها وبين الفلسطينيين. وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في أواخر تموز/يوليو رغبته في طرد قناة الجزيرة المتهمة بتأجيج التوترات في محيط الأماكن المقدسة في القدس. وأضافت وزارة الاتصالات أن السلطات الإسرائيلية ستحاول الحدّ من قدرات القناة على البث عبر الأقمار الصناعية “المفتوحة التي تسمح لغالبية المشاهدين من العرب الإسرائيليين بمتابعة” المحطة.

يذكر أنه تم حظر قناة الجزيرة في العديد من الدول من بينها مصر والعراق والسعودية والإمارات وسوريا وتتهم بأنها الناطقة باسم الجماعات الإسلاموية وهي تهمة تنفيها الجزيرة.

مغردون

وقال مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي إن القرار الإسرائيلي يأتي داعماً للدول السنية التي قاطعت القناة، وهي الدول التي فرضت حصارا اقتصاديا على دولة قطر.

وكتب الناشط أحمد جرار: “السعودية طلبت حظر الجزيرة.. استجاب أيوب قرا المعروف بحقده وأقنع نتنياهو بذلك، الجزيرة لن تخسر شيئاً بل على العكس ستزداد شعبيتها بعد هذا القرار، وهي فرصة للجزيرة لإعادة تغيير مواقفها ووقف استضافة الإسرائيليين على شاشاتها، واعتماد اسم فلسطين وحذف لفظ “إسرائيل” من كل خرائطها”.

وعلّق أيضاً الباحث ساري عرابي قائلاً: “من مفاخر السعودية والإمارات أن “إسرائيل” تبعتهما في إغلاق قناة الجزيرة.. صار العرب أخيرا متبوعين بعدما كانوا دائما تابعين!”، بينما كتب أستاذ العلوم السياسية، بلال الشوبكي: “من الجيّد أنّ إسرائيل تسير على خطى السعودية، هذا مبشّر جدّاً”.

ز.أ.ب/ع.ج (أ ف ب، د ب أ)


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009