التهديدات تلاحق نجمة مسلسل “غرابيب سود” التونسية والتهديد بتفجير مبنى “ام بي سي”

أضيف بتاريخ: 30 - 05 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: منوعات

تمكن “هاكرز” يتبعون تنظيم “الدولة ـ داعش” من اختراق صفحة الفنانة التونسية فاطمة ناصر، التي تشارك في بطولة مسلسل “غرابيب سود” الذي يتناول الحديث عن التنظيم، وتوجيه رسالة تهديد لها.

وكشفت الفنانة التونسية رد فعلها تجاه التهديدات التي وصلتها، ووصلت علي جابر، مدير عام قنوات “ام بي سي”، كما تحدثت عن دورها في المسلسل، وحقيقة ندمها عليه بعد القلق والجدل اللذين أثيرا حول دورها فيه.

وأكدت أنه بعد اختراق إحدى اللجان الالكترونية لصفحتها سيطرت عليها حالة من الغضب، مشيرة الى أنها تعرضت للاختراق بسبب دورها في مسلسل “غرابيب سود”، بعد أن نشرت صورة من كواليس العمل، وأكدت أنه يفضح “داعش” ويكشف عن أشياء لم يتم الحديث عنها من قبل.

وأشارت الى أن “مخترق الصفحة هددني في شكل علني على “فيسبوك”، واتهمني بأنني أحارب الدولة الإسلامية والإسلام والمسلمين. فكان أمراً مستفزاً للغاية وشعرت بالغضب الشديد وقتها”.

وأكدت أن هذه التهديدات لم تشعرها بالخوف، قائلة “أنا لا أخاف سوى من المولى عزّ وجلّ، ولم أرتكب أي خطأ حتى أخاف”، مؤكدة انها “لم تقرر الاستعانة بحارس خاص بعد هذه التهديدات”.

وعن التهديدات لباقي فريق العمل، قالت في تصريحات لـمجلة “لها”، “علمت من أستاذ علي جابر، مدير عام قنوات mbc، والتي تعرض المسلسل، أن تهديدات وصلته بتفجير مبنى القناة وتهديدات أخرى بقتل كل من شارك في ظهور هذا العمل إلى النور، وما لا يعرفه كثر أن تهديدات وصلتنا أيضاً خلال فترة تصوير المسلسل، لكننا لم نكترث لها؛ لكن الأستاذ علي جابر أكد أنه يتخذ هذه التهديدات على محمل الجد، حيث يرى أنه يجب توخي الحذر دائما”.

وأكدت أنها “فخورة بمشاركتي فيه؛ ولم أشعر بالندم ولو للحظة، لأن المسلسل يحمل رسالة هادفة ويكشف حقائق كثيرة عن الإرهاب”.


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009