حول ما يشاع عن إجراءات البيت الأبيض بخصوص إقالة الرئيس ترمب!/ ‎د. محمد رياض 

أضيف بتاريخ: 21 - 05 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: قضايا وملفات

د. محمد رياض 

‎بالنسبة لما يشاع في وسائل الاعلام عن قيام محاميي البيت الأبيض بالبحث في إجراءات اقالة الرئيس فإن الامر هو كالتالي:

‎قام مكتب التحقيقات الفدرالي بالبدء في إجراءات تحقيق حول تدخل روسيا في سير العملية الانتخابية في الولايات المتحدة وفي علاقة بعض الأشخاص المسؤولين في حملة ترمب بمسؤولين او وسائل إعلام او مؤسسات إعلامية او ثقافية روسية!

‎أصدر الرئيس ترمب بعد ذلك قراراً مفاجئاً بعزل السيد جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفدرالي ال (اف بي اَي) وقد اثارت الخطوة المفاجئة سخط الكونجرس خاصة من قبل الديمقراطيين الذين اعتبروا ان القرار جاء للتأثير على مجريات التحقيق.

‎نفى البيت الأبيض ذلك واعتبر ان قرار الإقالة لا علاقة له بسير إجراءات التحقيق!

‎بعد ذلك صرح السيد جيمس كومي لبعض وسائل الاعلام بأن الرئيس ترمب طلب منه الإسراع في اقفال ملف التحقيق وعلى
‎ إثر ذلك قرر الكونجرس تشكيل لجنة تحقيق في الموضوع واستدعاء كومي للشهادة امام اللجنة الأسبوع المقبل.

‎في حالة توصلت اللجنة الى ان الرئيس قد تدخل في عمل جهاز ال (اف بي اَي) للتأثير على مجريات التحقيق الذي يخصه فقد تطلب اللجنة من الكونجرس ادانة الرئيس

‎ماذا يعني ( توجيه اتهام)  للرئيس
( impeachment )
يعني قيام الكونجرس بتوجيه اتهام رسمي للرئيس والشروع في إجراءات الادانة.

 الادانة او ال
(conviction)

 ‎إجراءات  توجيه الاتهام تستلزم تأمين  أغلبية النصف زائد واحد في الكونجرس بينما يتطلب إصدار حكم بالإدانة  موافقة الثلثين.

تاريخياً
‎(impeachment)  تم إصدار  قرار بتوجيه الاتهام
بحق الرئيس الأسبق بيل كلينتون اثر فضيحة علاقته بمونيكا لوينسكي لكن فشل الكونجرس بعد ذلك بإدانته باغلبية الثلثين وبقي بيل كلينتون رئيساً حتى نهاية مدته بعدها.

‎الان المطروح هو الشروع بتوجيه الاتهام للرئيس ال impeachment
‎وهذا ممكن لانه لا يتطلب الحصول على أغلبية كبيرة في الكونجرس ولان تصرف الرئيس ترمب بعزل كومي قد اثار غضب واستياء حتى بعض أعضاء حزبه في الكونجرس، لكن يستبعد ان يتم إصدار حكم ادانة باغلبية الثلثين لان ذلك من شأنه فقدان الرئيس لاهليته في الاستمرار في الحكم وتدمير مستقبل حزبه السياسي وارباك الاقتصاد الامريكي وانهيار البورصة الخ.

بالتالي فإن ‎الذي يحدث وتناقلته وسائل الاعلام باختصار هو ان محاميي البيت الأبيض وعلى اثر تطورات ما يحدث في الكونجرس قد بداوا بالتجهز لأي تطور مستقبلي طارىء في سير القضية من خلال دراسة إجراءات الإقالة وتوجيه الاتهام والادانة وشروط ذلك وقانونيته وسير الإجراءات وكيفية الطعن به الخ.

‎الامر الذي يقوم به اَي محام في إطار التحضير للدفاع عن موكله.

‎د. محمد رياض
كلية جيمس روجرز للقانون – جامعة ولاية أريزونا


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009