في حصيلة غير نهائية: 22 قتيلا وعشرات الجرحى جراء انفجار بكنيسة طنطا في مصر

أضيف بتاريخ: 09 - 04 - 2017 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: اخبار وتقارير

قتل 22 شخصا على الأقل  وأصيب العشرات بجراح متفاوتة، اليوم الأحد، وذلك جراء انفجار داخل محيط كنيسة مار جرجس بمنطقة علي مبارك في طنطا شمال القاهرة.

وقال سكرتير عام محافظة الغربية اللواء طلعت منصور، في تصريحات صحفية إن الانفجار أسفر عن سقوط 21 حالة وفاة و42 جريحا، ورجح أن أعداد الضحايا مرشحة للارتفاع كون الانفجار وقع داخل الكنيسة.

وتشير المعلومات الأولية أن التفجير وقع في الباحة الخارجية في الكنيسة وإن عدد القتلى مرجح للارتفاع.

ونقلت مواقع مصرية عن مصدر أمني قوله إن القنبلة وضعت في الصف الأول للمقاعد داخل الكنيسة.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن حصيلة القتلى أولية ويرجح ارتفاعها بسبب كثرة المصابين لتزامن التفجير مع إحياء عيد ‘أحد الشعانين’.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر جثثا ملقاة على الأرض أمام الكنيسة وسط تجمهر أعداد كبيرة من الناس.

وذكرت وسائل إعلام مصرية في حصيلة أولية أن 21 شخصا قتلوا وأصيب 42 شخصا إثر الانفجار، ورجحت بعض وسائل الإعلام أن يكون الانفجار قد وقع داخل مبنى الكنيسة وليس بمحيطها، ما يرشح لارتفاع أعداد الضحايا.

وانفجرت بساعات الصباح عبوة ناسفة بمحيط كنيسة مار جرجس بطنطا، حيث انتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات إلى مكان الحادث، وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا، مع توارد أنباء عن وقوع إصابات.

وعقب الانفجار، عززت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من إجراءاتها الأمنية بمحيط الكنائس ودور العبادة، تزامنا مع احتفالات الأقباط بصلوات ‘أسبوع الآلام’، والتي تبدأ بـ’أحد الزعف’ اليوم.

وقاد مساعدو وزير الداخلية والقيادات الأمنية جولات أمنية للتأكد من الانتشار الأمني بمحيط دور العبادة، وتأمين رواد الكنائس خلال الأيام المقبلة.

ووضعت الأجهزة الأمنية خطة أمنية خاصة لتأمين صلاة قداس أحد الزعف بالإسكندرية، والتي يترأسها اليوم، الأحد، البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009