أحدث الأخبار

عبدالله اللاجئ*/ سهيل كعوش

+ = -

سهيل كعوش

 

ثاروا على الإذلالِ والأغلالِ
فتمترسَ الســـــفاحُ بالأرتالِ

يردونَ كلَّ مُسالم مُتظاهر
حتى كبار السِـــنِّ والأطفالِ

أما النســاءُ فأبسلتْ في سِجنها 1
والعرضُ يُهتكُ في حِمى الأنذالِ

قصفوا المدائنَ والقرى من حِقدِهم
قصــــــــفاً يهزُّ الأرضَ كالزلزالِ

والناسُ من هولِ المُصاب استرهبوا
ســـــــــــيقوا بفعلِ الرُعبِ للترحالِ

واحتارَ عبــــــــدُاللهِ فيما ينبغي
فنوى الصمودَ ونبْذَ الاستعجالِ

وإذا بدارِ العِزِّ تُهدمُ جُملة
داراً بنوها مُنْذُ الاســتقلالِ

سُحِقتْ مع الطوبِ المُهَشَّمِ أمُهُ
والبكرُ طـــارَ مُقطعَ الأوصالِ

فمضى كما يمضي المُشردُ هائماً
ببقية الأحـــــــــــــــفادِ والأنجالِ

قطعوا حُدودَ الوهمِ نحوَ لجوئِهم
في ديـــــــرةِ الأعمامِ والأخوالِ

سكنوا خياماً والمعيشةُ ضنكةُّ 2
ما بينَ بـَـــــــــردٍ قارسٍ ورِمالِ

وغِرارةُ التموينِ تمتهنُ اللِحى 3
ذلُّ يزيدُ رداءَة الأحـــــــــــــوالِ

في ليلةٍ ليلاءَ هاجتْ ريحُها
زارَ المُشـرَّدَ ذو مقام عالِ

شيخُّ كبيرُ السِن, قالوا: مُحسِنُّ
مَـــــــــــعهُ دليلُّ دائمُ التجوالِ

حياهما المنكوبُ وســـطَ عيالهِ
في صدقِ عاطفةٍ وحُسنِ مَقالِ

نطقَ الخطابَ بلهفةٍ محمومةٍ
جُملاً يقَطِّعها نحيطُ سُــــعالِ

أوَ جِئتنا يا ابن الأكارمِ داعماً
أهلاً وســـهلاً بالأخِ المِفضالِ

يا ابن المروءةِ والشهامةِ والوفا
ها أنتَ قد عاينتَ ســــوءَ الحالِ

فأجابهُ ذاكَ المُرافقُ باسماً
كالثعلبِ المكارِ باسترسالِ

أبشــرْ بخير وافر متواصلٍ
إن كُنتَ للنسبِ الكريمِ مُوالي

قد جاءَك الشــيخُ المُبجلُّ خاطباً
تلكَ البنيــــــــة بالثمينِ الغالي

البنتُ لم تبلغ مراحِل نُضجها
صارت عَروساً في فمِ الدَلالِ

لكـــــــنَّ عبداللهِ ردَّ موبِخاً
إنَّ الفســادَ مروءةُ الأرذالِ

ما جئتنا حتى تـــداوي جُرحَنا
بل جئتَ تهتكُ عرضنا بالمالِ

لو كانَ لاتَ مناصَ كنتُ وأدتها 4
وذهبتُ فيها مذهبَ الجُـــــــــــهَّالِ

أأبيعـــــها بيعَ الرقيقِ لأنني
في حومةِ الإملاقِ والأهوالِ

إني سأحفظ إبنتي وأصونها
بالعلم والتنـــوير والإجلالِ

ستنالُ في بحرِ العلومِ شهادةً
وشــــهادة العلماءِ خيرُ نوالِ

هيا اغربا عني بغير ضــــيافةٍ
يا رِفقة الضِـــليلِ والدجالِ 5

غفلَ السفيهُ عن المشيبِ ضلالةً
وســعى إلى اللذاتِ غيرَ مبالي

والفاجرِ الدلالِ قادَ غـــــواية
في عصرِ إجرام وذُلِّ سؤالِ
ـــــــــــــــــــ
* القصيدة طويلة بسبب التزامها بسرد مسلسل الأحداث, بدءاً بمعضلة عبدالله وسبب لجوئه وسوءِ حالِه الذي أغرى بلحمِهِ كلَّ كلبٍ ضال…
1- أبسلتْ النساء: سيقت للتهلكة, وهي أشد من العذاب….
2- الضنك: الضيق, كما في قول الله تعالى: “ومن أعرضَ عن ذكري فإن له معيشة ضنكا” سورة طه, الآية 124….
3- الغِرارة: وعاء من الخيش يوضع فيه القمح ونحوه…تمتهن اللحى: تُذل الرجال…
4- لاتَ مناص: ليس هناك مهرب…
5- الضِليل: المبالغ في ضلاله…

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°