توقعات الأبراج مع ماغي فرح لعام 2017

أضيف بتاريخ: 29 - 12 - 2016 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: منوعات

تطلّ الإعلامية ماغي فرح كما في كلّ عام عبر موقع “سيدتي نت” لتقدّم لقرّائها وقارئاتها أهمّ وأبرز ما يحمل لهم العام الجديد 2017 من توقعات إيجابية كانت أم سلبية… وتعِد بسنة يظهر فيها تحسّنٌ كبير في ما يتعلق بالأبراج.

تفتتح سنة 2017 دورة فلكية جديدة تستمرّ حتى عام 2025، وتبدأ المشوار نحو السلام الذي قد يبصر النور في شتاء 2019- 2020 بعد فترات متفاوتة من الحروب والصراعات والمفاجآت الجيّدة والمركّبة.

تكون الشدائد هذه السنة أخفّ وطأة من السنة الماضية، ولو أنها تحمل في طيّاتها أيضاً أعمالاً إرهابية وانهيارات سياسية واقتصادية، منذ بدايتها.

كان عنوان السنة الماضية “بصيص نور بعد ظلام”؛ وذكرت ماغي فرح في الكتاب أن النور لن نبصره قبل شهر سبتمبر (أيلول) الذي يشكّل مفترق طريق نحو بعض الانفراج، وأنّ نهاية السنة أفضل من بدايتها. أليس هذا ما حصل؟
وقالت فرح أيضاً إنه بتاريخ 21 مارس (آذار)، يبلغ التنافر الفلكي بين بلوتون وأورانوس الذروة.
في 21 مارس (آذار) تحديداً وقعت التفجيرات الإرهابية في أماكن عديدة في فرنسا.

ماذا تخبئ هذه السنة في أشهر فبراير (شباط) وأغسطس (آب) وأكتوبر (تشرين الأول)… وماذا بتاريخ 3 مارس (آذار) و28 سبتمبر (أيلول)؟

توقعات عامة لسنة 2017، ولكلّ برج سنوياً وشهرياً ويومياً، مع إرشادات وتوجيهات لتخطّي المصاعب وتحقيق الأهداف المرجوّة.

أبراج وحظوظ
هي سنة الميزان، فكوكب الحظ جوبيتير يزور هذا البرج حتى أكتوبر (تشرين الأول) ثمّ ينتقل إلى العقرب.
ونحن على أبواب عالم جديد وهو عصر الدلو، أي عصر المساواة والحرية والأخوّة، وهو بدأ يشقّ طريقه الصعبة.
من هي الأبراج الأكثر حظاً، ومن عليه أن يصبر قليلاً حتى فصل الخريف؟
صينياً، هي سنة الديك! ماذا تحمل لكلّ من مواليد الأبراج الصينية الأخرى؟
في الكتاب “طريق شاقة نحو السلام” أقوال وحِكم جديدة عند بداية كل شهر من كل برج.

الحمل 21 آذار – 20 نيسان
التحفظ وطرق أبواب أكيدة بعيداً من المغامرات غير المحسوبة
شديدة هي التأُثيرات الفلكية عليك هذه السنة عزيزي الحمل. تحمل تغييرات كثيرة وتموّجات وتناقضات تجعلك محتاراً في بعض الأحيان ومربكاً في أحيان أخرى، ما يتطلّب الكثير من الحكمة والهدوء والتفكير العميق قبل الإقدام على أيّ خطوة، مهما كان نوعها.
تسكنك رغبة كبيرة في اقتحام المصاعب وتسلّق القمم، ويكون الطموح مضاعفاً، فتُقبِل على مشاريع جديدة تريد أن تنجزها بمهارة وإستراتيجية مدروسة، ما يجعلك تؤدّي في هذه السنة دوراً اجتماعياً مهمّاً وتتبوّأ مركزاً سلطوياً في إدارة أو في مجال سياسي أو قضائي أو تجاري، إلا أن التأثيرات الفلكية المعاكسة لكوكب جوبيتير قد تدفعك إلى التصرّف بتسرّع وفوضى والمغامرة حيث يجب الهدوء والتحفّظ.
لحسن الحظ أن كوكب ساتورن يدعوك إلى الحكمة ويعاكس تأثيرات جوبيتير، حتى أواخر السنة.
من مصلحتك عزيزي الحمل أن تتصرّف بهدوء وألا تتسرّع في اتخاذ أيّ قرار أو مجازفة حتى لا تواجَه بخسارة ما.

من الأفضل المحافظة على مكانك واستقرارك والروتين أيضاً، لأنه خير من أن تخوض مجالات لا تعرف أسرارها. قد تكون هذه السنة مناسبة للبناء والتحضير والتركيز على الأعمال برويّة وعدم مخالفة القوانين والحذر من بعض المغرضين والمتطفّلين، الذين قد يستغلّون طيبتك أو حسن نيّتك في بعض الأحيان.

الثور 21 نيسان- 20 أيار
خيارات دقيقة تقودك إلى الاستقرار في نهايتها

أطمئنك أنك تدخل سنة بنّاءة، حيث الدورة الفلكية إيجابية بمجملها، وتحمل إليك فرصاً مهنية طوال السنة وأرباحاً معنوية ومادية. تشرق عزيزي الثور ببريق خاصّ وتحتلّ مركزاً نافذاً، ويسطع صيتك وتحصل على مكافأة تستحقها.

تنعم بحظ مضاعف، خاصة ابتداءً من شهر آذار (مارس) حين توظّف طاقاتك في مجالات مثمرة، وتجسّد مشاريعك التي تبصر النور، وتنطلق تصاعدياً نحو النجاح الأكيد. أما المساعي التي تقوم بها فيكون لها النتائج المرجوّة.

تزداد عائداتك، وقد تدخّر المال أيضاً، تحقق أحلامك، وتتخطّى إنجازاتك ما حققت حتى الآن، وتكسب محبّة الناس والجماهير، خاصة إذا كنت تعمل في الشأن العام، وتكسب الاحترام والإعجاب وتتيح لك الأقدار ظروفاً مناسبة لكي تجسّد بعض الأحلام المهنية أو السياسية أو الفنية أو التجارية… تلاقي الدعم من بعض الجهات الفاعلة والحاكمة، وقد تطرأ أحداث غير متوقعة أو مفاجئة تدفعك إلى تغيير مكان إقامتك أو البلد الذي تعيش فيه.

إن كلّ جهد تقوم به، وكلّ مبادرة، تكون لهما نتائج إيجابية وواعدة، بشرط أن تقدم على مساعيك من دون تردّد أو خوف، فالأفلاك داعمة لك تفتح أمامك أبواباً كانت مغلقة حتى الآن. قد تذهب في أسفار منتجة، في حين تتنوّع الخيارات أمامك لكي تنتقي ما تراه مناسباً وأكثر إنتاجية.

الجوزاء 21 أيار ـ 21 حزيران
سنة لا تخلو من الاضطرابات

تخبئ لك هذه السنة أحداثاً تخرج عن المألوف، إذ إن التأثيرات الفلكية تكون شديدة في سمائك. إن كوكب ساتورن الذي يواجهك منذ سنة ونصف السنة، ما زال في برج القوس يراقب تحرّكاتك وينذر بالعقاب، إذا ارتكبت الأخطاء أو ضيّعت البوصلة، بالرغم من أنّ كوكب الحظ جوبيتير صار حليفك، منذ أن دخل برج الميزان في 9 أيلول (سبتمبر) الماضي، وهو مستمر في دعمك حتى شهر تشرين الأول (أكتوبر)، ما يعني أنّ الكرة في ملعبك؛ فإذا أحسنت التصرّف واتّبعت توجّهات الفلك، فإنك تنتصر على المعوّقات وتحقق إنجازات كبرى، عقب بعض الفرص التي تطرأ على عملك واتصالاتك وعلاقاتك الاجتماعية.
وفي وقت تشعر فيه أن الأمور تراوح مكانها أو أن العجز يصيبك، تتبدّل الأشياء وتطرأ تغييرات فتتخذ قرارات مهمّة للتغلب على هذا الواقع، أو هي الأقدار تجعلك تنتهي من معاناة وتصحّح أوضاعك وتواجه حقائق جديدة، وتخوض تجارب متنوّعة تحيي فيك الآمال وتوقظ الحوافز، لكي تتقدّم بخطى ثابتة نحو النجاح.
لا شكّ في أنها سنة لا تخلو من الاضطرابات، لكنها مؤاتية للبدء بعمل جديد أو مشاريع حديثة أو لمواصلة دراسة أو عملية تدريبية مناسبة.

السرطان 22 حزيران –22 تموز
الكثير من المفاجآت والتغييرات على كل الأصعدة

برج السرطان على الصعيد الصحي:
تتطلّب الأوضاع الفلكية انتباهاً في المجال الصحي، خصوصاً على مستوى القلب والعظام، إلى جانب إيلاء المشاكل النفسية عناية خاصة، لأن موقع جوبيتير يعرّضك للمبالغة في كلّ شيء وللاستهتار بسلامتك، فكن متأنّياً في المأكل والمشرب أيضاً، وخفّف من الجهود والانفعالات العقيمة.

برج السرطان على الصعيد المهني والمادي:
تسلك دروباً تؤمّن لك الربح المادي وتزيد من زبائنك، إذا كنت تعمل في الشأن التجاري. تشير الأفلاك أيضاً إلى تركك العمل أو استقالتك منه، أو إلى إقالتك ومحاسبة قد تخضع لها لسبب من الأسباب.
تضطرك الظروف إلى القيام بعملية تصحيح وتقويم، وإلى مسايرة المحيط وتفهّم أطباعه والتعامل بليونة وتضامن، حتى تحصل على المرتجى.
تفرض عليك التطورات العمل بكدّ ومثابرة لبلوغ الأهداف، خصوصاً أن أعمالاً عدّة وتغييرات قد تحصل في نوع عملك ومكانه، وقد يأتيك الدعم من بعض الجهات في الوقت المناسب. وقد تفتح فرص غير منتظرة أبواباً أمامك للتوقيع على عقد جديدة أو للانتقال إلى مهنة أخرى تفرضها الظروف والتغييرات.

تبرع في المجال الإعلامي، كما في المجال التكنولوجي والعلوم، وفي عمل الفنادق والمطاعم والأغذية، كما في عمليات البناء والعقارات والصناعات، ويبقى المهم أن تحسن التعامل مع التغييرات المفاجئة التي قد تطرأ في أيّ وقت.
وتشير الأفلاك إلى نجاح تحققه خارج بلادك أو مع متعاملين من غير وطنك وثقافتك.

برج السرطان على الصعيد العاطفي والشخصي:
إنها سنة القرارات الكبرى، لأنك تعمّق الصلات مع الأشخاص الذين يستحقون ثقتك، وتتراجع عن علاقات تجرحك أو تسبّب لك المتاعب والألم.

لا شك في أنك تمرّ في فترات من السعادة والتألق والحبّ والرومانسية، فيما الفترة الفُضلى تبدأ في فصل الخريف، حين تباشر دورة فلكية ممتازة، وتنعم بحبّ حقيقيّ، إذا كنت ما زلت وحيداً.
قد تعيش بعض الضغوطات وتشكو من علاقة باتت تثقل كاهلك، أو من تصرّفات لم تعد تتقبّلها من الشريك العاطفي أو من الزوج أو من أحد أفراد العائلة. أمّا إذا كنت عازباً، فقد يصعب عليك الاستقرار، وقد تعرف تجارب كثيرة تنسحب من بعضها، بينما يتركك الآخر لا مبالياً، لأنك تخفي علاقة سرية تنكشف في هذه السنة، أو تسعى أنت إلى إعلانها على إثر بعض التطورات.
يعدك كوكب فينوس بأوقات حلوة ومناسبات سعيدة ولقاءات استثنائية.

الأسد 23 تموز – 22 آب
سنة الحوار والتفاهم والتعبير عن النفس من دون خجل أو خوف

تنطلق في هذه السنة واثقاً، فتحالفك الأٌقدار لكي تمارس أعمالك بنجاح، وتتلقّى الوعود الكثيرة التي تدعم مسيرتك، فكوكبا جوبيتير وساتورن يحتلان موقعين مناسبين لك ويبشران بفترة بنّاءة تؤسّس خلالها على قاعدة متينة.
يضمن جوبيتير لك الاستقرار، ويضع حداً للأحداث المفاجئة والمربكة التي ربما واجهتك في السنوات الماضية، فتخرج من قوقعتك، وتبادر إلى جديد، كما تفاوض أو تعبّر عن نفسك أمام مجموعات من الناس أو المتعاملين معك.

توقّع ـ عزيزي الأسد ـ نجاحاً يفوق ما تحلم به، خاصة أنك تتطرّق هذه السنة إلى عملية تدريب أو إلى معرفة تحتاجها في عملك. تستفيد من حظ يواكب الخطوات ويسهّل تحقيق الأحلام.

تتخطى مخاوفك، وقد تتوصّل إلى موقع إداري أو قيادي أو إلى عمل جديد تمارسه بمؤهلات ممتازة وقدرة على التكيّف مع كل طارئ، بحيث تحقق أهدافاً كانت مستعصية حتى الآن.

تحتلّ المكان الأول في مجال نشاطاتك المهنية، والتجارية، والسياسية، والفنية، أو في عالم الأعمال. كذلك تنجح في مجال تعليمي أو تربوي أو توجيهي، من دون أن يمنع ذلك مرور بعض مواليد الأسد بظروف صعبة، يشعرون معها ببعض الإحباط أمام مصاعب تطرأ قبل أن يجدوا الحلّ المناسب لها؛ وهذا ما تتحدّث عنه الأفلاك هذه السنة.

العذراء 23 آب ـ 22 أيلول
فترة انتظار وجمود بسبب بعض العوائق

تصل إلى مفترق طرق في حياتك، فتعيد النظر ببعض القرارات والالتزامات، وتصحّح بعض المسارات بثقة أكبر بالنفس، مدفوعاً بحبّ التغيير الذي يُصبح ضاغطاً خلال هذا العام. لا شكّ في أنك تمرّ في فترة من التردّد وإعادة النظر بشؤون مهنية ومالية، إلا أنّ الظروف والتطورات تدفعك إلى اتخاذ قرارات مهمّة، وفي بعض الأحيان انقلابية.
لقد كفّ كوكب جوبيتير عن إرباكك، بالرغم من أنّه وهبك بعض الفرص السنة الماضية، فيما أدّى إلى اضطرابات واهتزازات بفضل معاكسته لساتورن.
لكن تأثيرات ساتورن المعاكسة بدأت تخفّ وتضمحلّ لتترك مكاناً لإيجابيات عدّة حول كيفية التصرّف والطريق الواجب اعتمادها.
تضطر هذه السنة إلى التعامل مع أوضاع وظروف غير متوقّعة؛ فالطوالع الفلكية تدعوك إلى الحذر والانتباه والتحسّب لأي شيء، وإلى عدم إعطاء الثقة إلى أوّل من تلتقيه، بل إلى حماية ممتلكاتك ومكتسباتك والمطالبة بضمانات جدّية طوال الوقت.
من حقك أن تحمي نفسك وأن تعتني بحقوقك، حتى لو أحرجت الآخرين.

ضع شروطك يا عزيزي، ولا تتكلّ على وعود الآخرين لك، فإنها لا تستند على توقيع وضمان، ولا بدّ أن تستفيد من تجارب الماضي التي استخلصت منها العِبر، فلا تكرّر الأخطاء نفسها، بل كن مدركاً لكلّ شيء ومتحسباً لأي تغيير في الأوضاع.

الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول
خطى جبّارة في كل الميادين الشخصية والمهنية والمالية

إنها سنتك عزيزي الميزان، فافرح بها. لقد دخل كوكب جوبيتير برجك في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وسيستقرّ فيه حتى العاشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، أي مقدار سنة كاملة، فيجلب إليك الحظ، ويفتح أمامك الطريق واسعة لكي تنفّذ رغباتك وتنجز مشاريعك بنجاح، متقدّماً بخطى جبّارة في كلّ الميادين الشخصية والمهنية والمالية.

لا شكّ في أنك مررت في فترات صعبة ومعقّدة، وعانيت من معاكسة بلوتون لأورانوس لأكثر من ثلاث سنوات، وخضت تجارب ضاغطة، وأصبت بأكثر من صدمة وخيبة، إلا أنك تتحرّر الآن من هذه الضغوط، ويحتفظ لك القدر بأشياء كثيرة في عام 2017. زِد على ذلك، موقع كوكب ساتورن في برج القوس، يؤمّن لك النجاح على المدى البعيد، ويتحدّث عن مكافآت لقاء جهود قمت بها، ويدعوك إلى التخطيط للغد ووضع الأسس المتينة للانطلاق نحو مشاريع واعدة.

يحثّك كوكبا جوبيتير وساتورن على التفاؤل، ويوحيان بحظوظ ترافق مشاريعك، ويدفعانك إلى التعمّق أكثر في المواضيع التي تتطرّق إليها، كما يجعلك الطالع الفلكي عامّة تنظّم أفكارك وأوراقك بشكل أفضل.

تتعلّم جديداً، أو تخوض مجالاً للمرة الأولى، فتنتظرك مفاجآت، كما تطرأ أحداث لم تكن في الحسبان، وقد تجعلك عاجزاً للوهلة الأولى، ثمّ تشعر أن شيئاً إيجابياً نجم منها.

لا تخشَ شيئاً بل كرّر المحاولة، لأنّ مشاريعك ستتحقّق بطريقة سحرية في بعض الأحيان وبسهولة لم تكن تتوقّعها.

العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
التخلص من معوقات كثيرة ومشاكل مالية مهنية

تدرّبك الأفلاك في هذه السنة على كيفية التكيّف مع الأوضاع والظروف والتطورات، فتكون مهمتك في الأشهر التسعة الأولى التناغم مع الوقائع من دون الضغط على الأمور، ما يسمح لك بالذهاب بعيداً بأحلامك ومشاريعك، وبتطوير ما باشرت به في السنة الماضية، وبخوض ميادين جديدة، فتحقّق المرتجى ابتداءً من شهر تشرين الأول (أكتوبر).

تتخلّص هذه السنة من معوّقات كثيرة ومشاكل مالية ومهنية، فتجد الطريق سالكة أمامك، لكي تعمل ما يحلو لك، وتنعم طوال الوقت بمحبة الآخرين لك ودعمهم إياك ووقوفهم إلى جانبك في المهمات والمساعي.

تثمر جهودك في فصل الخريف، حين ينتقل كوكب الحظ جوبيتير إلى برجك،حيث يستقرّ سنة كاملة، ويبشّرك بدورة من الحظوظ والفرص الزاهرة. قد تمرّ بك بعض الأوقات الحرجة،في فترات من القلق والتساؤلات، إلاأنك تتوصّل إلى النجاح وتكسب الإعجاب والتقدير وتحصل على التكريم في أواخر السنة.

اسعَ إلى تحقيق الرغبات من دون أن تترك الماضي يعرقل اندفاعك. ثِق بقدراتك وكفاءتك، واغتنم الفرص التي قد تتوفّر لك في هذه الفترة لمعالجة وضع عالق، أو تنظيم إدارة ودرس الملفات والفوز بانتخابات أو بامتحانات.
قد تربح قضية قانونية وتحقق نجاحاً مالياً، ويعود الفضل إلى إرادتك وعزمك ومثابرتك، فالسماء الفلكية، وإن كانت خالية من المعاكسات في ألأشهر الأولى من السنة، فلا بدّ لك من أن تقوم أنت بالجهود اللازمة لبلوغ الأهداف.

القوس 22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول
منعطف جديد وإزدهار وفرص مادية متنوّعة
تتوصّل هذه السنة الى منعطف جديد من حياتك وتدرك أن مرحلة انتهت لكي تتوجّه الى جديد، فكوكب ساتورن، الذي سكن برجك لسنتين تقريباً، يستقرّ فيه هذا العام حتى شهر كانون الأول (ديسمبر).

ساتورن هو كوكب المال بالنسبة إليك، وهو في برجك دليل على ألإزدهار والفرص المادية المتنوّعة، إلا أنه عاكس في عام 2016 كوكب جوبيتير في برج العذراء، ما جلب بعض التعقيدات والصعوبات وفوّت عليك فرصاً وحاسبك على بعض الأخطاء وتسبّب ببعض الالتباس أو التشويش.

ترغب هذه السنة بالتغيير ويصبح الأمر ملحاً، وقد تحتار من أين تبدأ وكيف تقبل عليه. تميل الى الإستقلالية والتحرّر من بعض القيود، تبحث عن هويتك الشخصية والحقيقية، وتتوق نحو تأسيس شيء جديد. إلا أن ساتورن في برجك يحذّرك من المجاذفات في أي مجال كان، ويفرض عليك التأني في كل آن وعدم إهمال التفاصيل في كل ما تُقدم عليه.

كن معتدلاً في كل ما قد تفعل واعتمد الوقاية في شؤونك الصحية والأمنية، تطويقاً لأي عائق قد يحصل.

تتمتّع هذه السنة بحدس ممتاز في كل ما يتعلّق بالأعمال مع الخارج والأسفار والاستثمارات التي تعدك بأرباح ورواج منتشر، تستقطب الفرص بسرعة ويأتي حكمك على بعضها ممتازاً، فتدرك أهمية بعض العمليات المهنية والمالية وتسرّع في إنجازها قبل فوات الأوان.

الجدي 21 كانون الأول – 19 كانون الثاني
عدم خوض أية عملية شائكة أو التصرّف بطريقة عشوائية

تعتبر سنة استثنائية من الأحداث الكثيرة والحركة الكبيرة والتحديات الخصبة والانقلابات المفاجئة، فكوكب جوبيتير دخل إلى برج الميزان في شهر أيلول (سبتمبر) من سنة 2016، ويستقرّ فيه حتى العاشر من شهر تشرين الأول (اوكتوبر) من هذا العام، ليعاكس كوكب بلوتون في برجك ويولّد أجواءً وظروفاً غير تقليدية، لكنك قادر عزيزي الجدي، وبقدراتك الخلّاقة، على التصرّف بسرعة عند الأوقات الحرجة وبمرونة تجعلك تستفيد من كل التحوّلات الحاصلة في الأفق.

ينصحك جوبيتير في الميزان بعدم خوض أية عملية شائكة أو التصرّف بطريقة عشوائية وبدون دراسة وترو. قد تفاجئك الأحداث فتتكيّف معها بطريقة مميزة وتحسن التعامل مع المستجدات بمهارة، فتستفيد حتى من بعض الأوضاع التي توحي في البداية بالمخاطر. إذ خيّبتك العمليات المالية والاستثمارية في البداية، فإنك تجتاز العوائق بهدوء وتستدركها في الوقت اللازم. أما سلاحك في بداية السنة، فهو المصداقية والمثابرة والطراوة في التصرفات، لزعزعة مشاريع الطرف المناهض.

تحرز أرباحاً رغم كل شيء ويساعدك الحدس على اغتنام الفرص المناسبة والتحالف مع من ترى فيه القدرة والقوة على مؤازرتك.
تطلّ على نشاطات جديدة وتستريح من عناء وتنعم بتجاوب المحيط معك، وتشعر في الأشهر الأخيرة من السنة أنك انتقلت إلى مرحلة سعيدة وعبرت منعطفاً مهماً، فما كان محرّماً عليك يصبح مقبولاً.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
سنة رائعة تنسى فيها الماضي وتنظر إلى الأمام

إنها سنة استثنائية لم تعرف منذ فترة طويلة تأُثيرات فلكية مناسبة كالتي تحملها إليك. لقد انتهت الدورة السلبية التي عانيت منها وأًصبحت وراءك،وها أنت تطلّ على حياة جديدة غنيّة بالتجارب والتطوّرات والأحداث التي ستترك أثرها على حياتك لسنوات عدّة.
إن كوكب جوبيتير، الذي دخل برج الميزان في أيلول (سبتمبر) من عام 2016 وحمل إليك الوعود، يستقرّ في هذا البرج الصديق حتى تاريخ 11 تشرين الأول (أكتوبر)، ويشير إلى نجاحات في شتّى الحقول وإلى حظ كبير يرافق الخطوات وتغييرات لمصلحتك ومفاجآت تحتفظ بها الحياة لك.

استقبل هذه السنة بفرح وتفاؤل، واترك الأحداث تثبت لك صدق هذه التوقّعات، واستفد من هذا المناخ الواعد، ولا تفوّت الفرص الجيّدة التي تتوفّر لك طوال السنة وحتى تشرين الأول (اكتوبر).
لا شك أنك مررت بفترات صعبة وبتوتر وتراجع معنوي في سنة 2016، وقبل شهر أيلول (سبتمبر)، كما تعرّضت لبعض الخسائر وواجهت الصعوبات. ها أنتالآن تعاود صعود السلّم وتنسى الماضي وتنظر إلى الأمام، لأنك تطلّ على سنة رائعة تعوّض خلالها عمّا فات وعن الوقت الضائع، فتنطلق واثقاً وتحصل على ما تريد وتثبت أوضاعك، فتبدأ مشواراً معبّداً بالآمال والأحلام وتنفّذ رغبة دفينة طالما راودتك، وتشغل منصباً تحلم به فتتقدّم مشاريعك بسرعة فائقة وبدون عوائق تذكر.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
تبديل جذري بالنظرة تجاه الأمور وتصوّر للارتباطات والقناعات

قال لي أحد الأشقياء وهو من برج الحوت، وقد مرّ بسنوات ثلاث من المشاكل: “إذا الحظّ مغناطيس فعلى الأكيد أنني خشبة”. نعم، لسوء الحظ، خضع مواليد الحوت لتأثيرات فلكية شديدة وسلبية في غالب الأحيان خلال السنتين الماضيتين على الأٌقل. تقاذفتهم الأٌقدار ووصلوا إلى اليأس في بعض الأحيان، وهم يشعرون الآن أنهم لم يعد بوسعهم الانتظار أو تأجيل المساعي التي يجب أن يقدموا عليها لقلب الأمور وتغيير المسار، وهذا ما يحصل معهم في هذه السنة التي ستبدّل بطريقة جذرية نظرتهم إلى الأمور وتصوّرهم لبعض الارتباطات والقناعات. يمرّون بمراحل متقلّبة بين التقدّم والتراجع، كما بأزمات ووعود تستمر حتى 10 تشرين الأول (أوكتوبر) بالإجمال. فيتحدّون أنفسهم حيناً ويذعنون للقدر حيناً آخر، ثم يقبلون على فترة استثنائية من النجاح والتألّق والانتصار والتحرّر من كل ما كبّلهم، فيحققون ذاتهم بكثير من الحكمة والمعرفة والدروس التي استخلصوها طوال هذه الدرب المتعرّجة.
مغامرون هم مواليد برج الحوت في هذه السنة المهمة، والتي تحمل تنوّعاً كبيراً في المجال المهني كما في مجال الخلق والإبداع والأعمال والفكر والسياسة.

يعيشون أوقاتاً غير اعتيادية وغير تقليدية فيحققون سمعة طيبة أوشهرة مقدّرة أو مركزاً بهياً أو مكافأة سارّة، لكن بالمقابل يضطرون للإذعان لبعض الإرادات أو لقبول بعض التدخلات في شؤونهم ويتعرّضون لاحتمال عزلهم عن بعض الأماكن والمراكز، أو للتخريب على بعض إنجازاتهم.


اترك تعليقك




الوان عربية تأسست في 2009