ضربات عشوائية تركية تودي بحياة 90 من المدنيين رداً على حرق جندييها في سوريا

أضيف بتاريخ: 23 - 12 - 2016 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: اخبار وتقارير

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة ان 88 مدنيا قتلوا في الساعات الـ24 الاخيرة في غارات جوية تركية جديدة على معقل لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا.

وفي غضون ذلك، نشر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا الخميس شريط فيديو يظهر إحراق جنديين تركيين وهما على قيد الحياة، في وقت تتعرض فيه القوات التركية التي تقاتل التنظيم لخسائر كبيرة.

وقال المرصد ان حصيلة القتلى في غارات جوية شنتها تركيا الخميس على مدينة الباب التي تحاول القوات التركية انتزاعها من التنظيم الجهادي ارتفعت الى 72 مدنيا بينهم 21 طفلا.

واعلن المرصد بعد ذلك مقتل 16 مدنيا الجمعة بينهم ثلاثة اطفال في غارات جديدة.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في الغارات التركية في الساعات الـ24 الاخيرة الى 88 قتيلا بينهم 24 طفلا، كما قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وتظهر الصور في الفيديو الصادر عن “ولاية حلب” في شمال سوريا، رجلين يرتديان بزة عسكرية داخل قفص مقيدي اليدين ومربوطين بحبل، قبل أن يتم إحراقهما حيين.

وخلال الفيديو، ومدته 19 دقيقة، يهاجم عنصر من التنظيم الجهادي باللغة التركية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، داعيا إلى إحراق تركيا وتدميرها.

وتعيد هذه الصور إلى الأذهان أخرى مماثلة نشرها تنظيم الدولة الإسلامية العام الماضي، تظهر إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة بعدما اختطفه التنظيم الجهادي.

ولم يكن ممكنا الحصول فورا على رد فعل تركي رسمي.
وواجه مستخدمو تويتر وفيسبوك في تركيا ليل الخميس الجمعة مشاكل في الدخول إلى الموقعين.

وقبل إحراقهما، عرف الجنديان عن نفسيهما بالتركية، وقال الأول إنه يدعى فتحي شاهين مواليد قونية (وسط تركيا)، والثاني سفتر تاش (21 عاما) خدم في كيليس (جنوب شرق).
وبحسب الإعلام التركي، فإن جنديا يدعى سفتر تاش اختطفه تنظيم الدولة الإسلامية في الأول من أيلول/سبتمبر 2015، لكن أنقرة لم تؤكد ذلك.

وكان الجيش التركي أكد الشهر الماضي أنه فقد الاتصال باثنين من جنوده في سوريا، بعيد إعلان وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الجهادي مسؤولية الأخير عن اختطافهما. ولم تؤكد السلطات التركية أيضا عملية الاختطاف.
ويأتي نشر هذا الفيديو غداة مقتل 16 جنديا تركيا خلال معارك قرب مدينة الباب، إحدى معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا، والتي تبعد 25 كيلومترا عن الحدود التركية.

وهذه أسوأ خسارة تتكبدها القوات التركية في يوم واحد منذ تدخلها في سوريا في آب/اغسطس 2016.
وأكد الرئيس التركي الخميس في مؤتمر صحافي سقوط “شهداء”، مؤكدا ارتفاع الحصيلة من 14 إلى 16.
وأضاف “لكننا عازمون على الحفاظ على ذكراهم، والدفاع عما تركوه لنا ومواصلة هذه المعركة”.

وقتل ما لا يقل عن 38 جنديا تركيا في سوريا منذ انطلاق عملية “درع الفرات” التركية في 24 آب/أغسطس.


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009