أحدث الأخبار

الإعلان عن بدء معركة تحرير الرقة من “داعش” بعملية “غضب الفرات”

+ = -

5744579ac46188140b8b45ae

أعلنت قوات سورية الديموقراطية، وهي تحالف من فصائل عربية كردية سورية مدعوم من التحالف الدولي بقيادة أميركا، اليوم الأحد، بدء معركة تحرير الرقة،المعقل الأبرز لتنظيم الدولة الإسلامية ‘داعش’ في سورية، وفق بيان تلته قيادية في هذه القوات في مؤتمر صحافي.

وقالت القيادية جيهان شيخ أحمد في المؤتمر الذي عقد في مدينة عين عيسى، الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمال مدينة الرقة ‘بدأت المعركة الكبيرة لتحرير الرقة وريفها’، في إعلان يأتي بعد ثلاثة أسابيع على بدء القوات العراقية هجوما ضد معقل ‘داعش’ في الموصل.

وقال قادة قوات سورية الديمقراطية، إن هدف العملية التي تسمى ‘غضب الفرات’ هو تحرير الرقة من قبضة ‘داعش’.
وقالت قوات سورية الديمقراطية في بيانها، إن مقاتليها فقط هم الذين سيحاربون لتحرير الرقة، وستقوم بالتنسيق مع التحالف الدولي وأميركيا لتوفير ‘غطاء جوي’ لعملية الرقة، علما أن الهجوم سيبدأ في غضون ساعات.
وناشدت القوات المدنيين في الرقة الإبتعاد عن مواقع تجمعات ‘داعش’، والتوجه نحو المناطق التي سيتم تحريرها.
وتعد وحدات حماية الشعب الكردية السورية أحد الفصائل الرئيسية في قوات سورية الديمقراطية، وهي تحالف مدعوم من واشنطن تشكل قبل عام للتصدي لـ’داعش’.

استبعاد أي دور تركي في معركة الرقة
وأكد المتحدث العسكري باسم قوات سورية الديموقراطية، طلال سلو، لوكالة فرانس برس وجود ‘اتفاق’ مع التحالف الدولي بقيادة أميركية على استبعاد أي دور لتركيا والفصائل السورية المتحالفة معها في معركة الرقة.
وقال عبر الهاتف، بينما كانت هذه القوات تعلن رسميا بدء العملية العسكري في اتجاه الرقة ‘اتفقنا بشكل نهائي مع التحالف الدولي على عدم وجود أي دور لتركيا أو للفصائل المسلحة المتعاونة معها في عملية تحرير الرقة’.

الرقة كنز من النفط الموارد الطبيعية
وتقع الرقة على ضفة نهر الفرات وتبعد حوالي مئة كيلومتر عن الحدود التركية. وكان يعيش فيها حوالي 240 ألف شخص قبل بداية النزاع في 2011، انضم إليهم حوالي ثمانين ألف نازح جاؤوا خصوصا من منطقة حلب.

وكانت مدينة الرقة، أول مدينة كبرى تسقط في أيدي مقاتلي المعارضة لنظام بشار الأسد في 2013.

لكن معارك عنيفة اندلعت بين تنظيم الدولة الإسلامية ‘داعش’ ومقاتلي المعارضة وبينهم جبهة النصرة، في بداية شهر كانون الثاني/يناير 2014 وانتهت بسيطرة التنظيم على كامل مدينة الرقة في الرابع عشر من الشهر ذاته.
في آب/أغسطس العام 2014، سيطر عناصر ‘داعش’ على محافظة الرقة الغنية بالحقول النفطية وحقول القطن والقمح بكاملها، وسيطروا على مطار الطبقة فيها حيث قتلوا 170 جنديا سوريا.

الوسم


أترك تعليق
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً