السعودية تقر بمسؤوليتها عن مجزرة بيت العزاء في صنعاء

أضيف بتاريخ: 15 - 10 - 2016 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: اخبار وتقارير

20161015130357

أصدر فريق تقييم الحوادث في السعوديّة، اليوم السبت، نتائج تحقيقه بخصوص مجزرة بيت العزاء في صنعاء، الأسبوع الماضي، والتي أودت بحياة 140 شخصًا وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، و82 شخصًا وفقا للحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة.

ولأوّل مرّة، أقر الفريق بأن الغارة مصدرها طائرات التحالف بقيادة السعوديّة، بعد أن نفت قيادة العمليات أن تكون قد شنّت أيّ غارة في منطقة بيت العزاء، وأضاف الفريق أن ‘جهة في الجيش اليمني تابعة لرئاسة هيئة الأركان قدّمت معلومة مغلوطة بوجود قيادات حوثيّة في القاعة’.

وادّعى الفريق أن ‘مركز توجيه العمليات في اليمن أجاز الغارة دون إذن قيادة التحالف’ وطالب قيادة التحالف ‘بمراجعة قواعد الاشتباك’، لأن الموقع استهدف بشكل خاطئ لعدم الالتزام بالتعليمات وقواعد الاشتباك، لكنّ ‘أطرافًا أخرى استغلّت الحادثة ورفعت حصيلة الضحايا’.

وأوصت اللجنة، وفقًا لوسائل إعلام سعوديّة، ‘بإجراءات قانونيّة بحق أشخاص متسببين وتعويض أهالي الضحايا’.
أميركا تدين وتخفض تعاونها العسكري مع التحالف
يأتي ذلك بعدما وجّه مسؤول أميركي كبير، أمس الجمعة، إدانة هي الأقوى لبلاده، ضمن سلسلة الإدانات للهجوم الدامي، إذ قال إن الغارة ‘تصعب استساغتها للغاية، نعتقد أن ذلك كان فظيعًا على نحو خاص’

وقلصت الولايات المتحدة من مساندتها تدريجيا للحملة التي تقودها السعودية، وذلك يعود جزئيا لاستيائها من سقوط مئات القتلى المدنيين في هجمات وصفتها جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان بأنها عشوائية.

وأوضح مسؤول أميركيّ ثانٍ أدلى بإفادة للصحافيين، خلال مؤتمر عبر الهاتف، أن كل المساعدات الأميركيّة للتحالف الذي تقوده السعودية تخضع للمراجعة. وقال إن ذلك يشمل معلومات المخابرات والدعم اللوجيستي وإعادة التزود بالوقود دون الإدلاء بتفاصيل.
وقال المسؤول الأميركي الثاني ‘نعتقد إنه لم يكن هناك مبرر على الإطلاق لمثل تلك الضربة، يتضاءل بجوارها كل ما حدث من قبل، ونتيجة لذلك كانت هناك عواقب من بينها أننا احتجنا لإعادة النظر في مساعدتنا للتحالف بالكامل’.

وقال المسؤول الأول ‘قتلت (في الهجوم) شخصيات كانت محورية في عملية المصالحة، هذا أمر مؤسف، من الصعب تعويض مثل هؤلاء. هناك الكثير من المتعصبين في كل أطراف هذا الصراع ولذلك سنفتقد بشدة من هم مستعدون لقبول الحلول الوسط والعمل على تقديم تنازلات’.


اترك تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

الوان عربية تأسست في 2009