أحدث الأخبار

الكيان الصهيوني:الاحتجاجات تكبر..والانتخابات تقترب

+ = -

ألغت الحكومة الإسرائيلية الاجتماع الأسبوعي الذي كان مقرراً الأحد، في ظل تفاقم الخلافات بين قطبي الائتلاف الوزاري، وتصاعد إمكانية الذهاب لانتخابات جديدة.
وفي وقت متأخر من ليل السبت/الأحد، أعلن حزب “ليكود” بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان، عن إلغاء الاجتماع، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.
وأرجع الحزب إلغاء الاجتماع الأسبوعي إلى رفض حزب “أزرق أبيض” برئاسة وزير الدفاع بيني غانتس، إدراج خطة اقتصادية وضعها نتنياهو، لمواجهة فيروس كورونا بقيمة 8.5 مليار شيكل (نحو 2.5 مليار دولار) على جدول أعمال الاجتماع.
فيما قال “أزرق أبيض” أن إلغاء الجلسة جاء في أعقاب رفض “ليكود” المصادقة على “الأنظمة التي تحدد عمل الحكومة وتضمن استقرارها”، ورفض “ليكود” تنفيذ بنود الاتفاق الائتلافي، مشدداً على أن “هذه ليست المرة الأولى التي لا يفي فيها ليكود بتعهداته، وأي أعذار أخرى تعتبر كذباً على الجمهور”.
وتعد مسألة إقرار الموازنة العامة، جوهر الخلاف بين قطبي الحكم في إسرائيل. ويريد “أزرق أبيض” إقرار موازنة لعامين، وفق ما تضمنه الاتفاق الائتلافي، فيما يطرح “ليكود” موازنة للفترة المتبقية من العام الجاري؛ بدعوى عدم اليقين جراء جائحة كورونا.
وينبغي، وفقا للقانون الإسرائيلي، تقديم موازنة إلى الكنيست لإقرارها قبل 25 آب/أغسطس الجاري، وإلا سيكون على الكنيست أن يحلّ نفسه، ويتم تحديد موعد لانتخابات مبكرة.
وهاجم غانتس نتنياهو، بسبب إصراره على المصادقة على ميزانية للعام الحالي فقط. وكشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، الأحد، عن تسجيلات من “محادثات مغلقة” خلال نهاية الأسبوع الماضي، قال فيها غانتس: “أعتقد أن هذا ليس حسناً، توجد ثلاث لوائح اتهام ضد رئيس الحكومة، ولم أغير رأيي حيال ذلك”.
وأضاف غانتس “أنا لا أفرّق كي أحكم ولا أزيد من الكراهية لأي أحد من أجل تعزيز قاعدتي. قولوا لأنفسكم من الذي يتصرف بهذا الشكل، من الذي يعزز الكراهية من أجل تقوية قاعدته ومن يفرّق كي يحكم”.
وشدد غانتس خلال مقابلة أجرتها معه القناة (12)، على أنه لن يتراجع عن مطلبه بالمصادقة على ميزانية للعامين الحالي والمقبل، ويرفض المصادقة على ميزانية للعام الحالي فقط، كما يطالب نتنياهو. وقال إن “ثمة حاجة إلى ميزانية لعام كامل، وليس للأعياد ولا لأسبوع. ونحن نصرّ على هذا الأمر”. وأضاف أنه “ربما يريد رئيس الحكومة انتخابات مبكرة، وربما يريد يائير لبيد انتخابات، وأنا لا أريد انتخابات. ولن أتنازل. وأنا أتفهم الكراهية لنتنياهو، وأتفهم خيبة الأمل مني”.
وتطرق غانتس إلى وضع نتنياهو القانوني قائلاً “ثمة منطق في القول إن رئيس الحكومة لا يمكنه البقاء في منصبه تحت لائحة اتهام. وسندرس ماذا سنفعل إذا ارتكب نتنياهو خطأ وجرّ الدولة إلى انتخابات. ونتنياهو يواجه تحديات قضائية وشخصية كبيرة جداً. وهو يجري حسابات ليست موجودة لدي. وأعتقد أنه توجد اعتبارات تجعله يريد انتخابات”.
في المقابل، يحاول نتنياهو تشكيل حكومة يمينية ضيقة. وتشير التقديرات إلى أن نتنياهو وفي حال فشل في تشكيل حكومة بديلة وضيقة سيتجه إلى انتخابات رابعة في تشرين الثاني/نوفمبر.
ورجّحت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن نتنياهو يبحث احتمالات تشكيل حكومة يمينية ضيقة خلفا لتحالف “ليكود” مع “أزرق أبيض”. وقالت إنه خلال مشاورات أجراها نتنياهو مؤخراً مع العديد من المقربين منه، نوقشت إمكانية تشكيل حكومة من دون “أزرق أبيض” مع شركاء محتملين سواء حزب “يمينا” برئاسة نفتالي بينيت أو حزب “إسرائيل بيتنا”، برئاسة أفيغدور ليبرمان.
لكن مصادر في حزب “ليكود” أكدت أن هذا العرض قوبل بالرفض، فيما أكدت مصادر في “إسرائيل بيتنا” للصحيفة أنه لا يوجد أي احتمال للانضمام إلى حكومة برئاسة نتنياهو، وهو الموقف الذي عبر عنه قياديون في “يمينا”.
ويأتي ذلك، فيما تتواصل دائرة الاحتجاجات في العديد من المدن وعلى مفارق الطرقات في البلاد وقبالة منزل رئيس الحكومة في القدس، المطالبة بتنحي نتنياهو بسبب تهم الفساد، والفشل في إدارة أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد بسبب الجائحة.
 وليل السبت، تجمع آلاف الإسرائيليين أمام مقر إقامة نتنياهو وعرضوا رسائل ضخمة على أحد المباني بمكان الاحتجاج تقول “انتهى وقتك”، ودعوا نتنياهو إلى الاستقالة بسبب ما يصفونه بفشله في حماية الوظائف والشركات التي تأثرت بالوباء.
وذكرت قناة “كان” الرسمية، أن قرابة 10 آلاف إسرائيلي تظاهروا أمام مقر إقامة نتنياهو، كما تظاهر آلاف آخرون أمام منزله بمدينة قيسارية (شمال)، وأوضحت أن آلاف الإسرائيليين تظاهروا في تقاطعات وشوارع وجسور، وخاصة في تل أبيب.
وطالب المتظاهرون باستقالة نتنياهو بشكل فوري، مرددين شعارات مثل “هذه حرب على الفساد” و”هذا احتجاج من أجل استعادة الديموقراطية”، ودعا المتظاهرون إلى إدانة نتنياهو وحكومته.

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°