أحدث الأخبار

سيدي الزعيم المهاب (3)/ د. زياد الوهر

+ = -

د. زياد الوهر

من مواطن مدفون إلى الزعيم الخالد المزيون: (الرسالة الثالثة)

سيدي الحاكم الموقر بعد أن أُقرأكم السلام أخبركم بأني والحمدلله قد انتقلت إلى رحمة الله وهأنذا مدفون في مقابر الشعب العامرة بالموتى ضحايا عدالتكم، أو دعني أقول بطشكم وظلمكم فأنا لم أعد أخشاكم بعد أن فقدت حياتي وأصبحت في ذمة الله وليس لك عليّ ولا على جسدي من سلطان… فهنا أيها الدجال الكبير والأحمق الصغير يتساوى الناس في الموت فليس في الموت كبير أو صغير، حاكم أو خفير، غني أو فقير… الكل سواسية أمام سلطان الموت وجبروته… وأنا متأكد بأنك تفهم تماما ما أقوله لكم ولكن كالعادة ستتجاهلون رسالتي إمعانا في الغرور والأمراض النفسية التي تغشاكم بسبب السلطة والمال والملك الذي لا حدود له.

اسمع وارعوي وانصت واستوي واستقم ولا تنحني فهذا كلام لن تسمعه من أحد سواي وأنا لست لكم بناصح ولكني لكم نذير مبين بالويل والثبور لأمثالك من المجرمين المارقين… يا هذا لقد قتلتني ظلما وعدوانا فانتقلت إلى رحمة ربي شهيدا مدافعا عن الحق في وجه فجوركم…. لم تعجبكم كلماتي فاتبعتم معي كل أساليب الترهيب والترغيب ثم الوعيد فالبطش والتعذيب ثم القتل البطئ المؤلم ولكن ذلك لم يكفكم فعملتم على تشويه سمعتي بعد موتي ومعاقبة من يذكرني بخير وصادرتم كتبي وسجنتم زوجتي ونحرتم أولادي واستبحتم أملاكي المتواضعة ومحوتم ذكري تماما… أنتم تظنون ذلك بسبب ضيق الأفق ونقص النضج وغياب العقل وضعف الإرادة والخوف من الموت ولكني أبشركم يا سيد نفسكم وأتباعكم من الكلاب وأراذل القوم؛ أبشركم بأني في روضة من رياض الجنة وفي نعيم مقيم ولديّ ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على بال بشر.

لقد خابت ظنونكم ووقعتم في شرور أعمالكم فما ينتظركم هنا حفرة من حفر جهنم… هل تعرفونها؟ هل سمعتم عنها؟ هل قرأتم عنها في القرآن أو السُّنة ذات يوم؟ إن ما ينتظركم يا سيد الملاعين عذاب وألم يفوق قدرتكم على تخيله فانتظروا إنّا معكم منتظرون.

كنت في كل رسائلي المتعددة أخاطبكم بصيغة الجمع خوفا ورهبة ولكن من هذه اللحظة سأتوقف عن ذلك وأخاطبك فردا مفردا وشخصا واحدا فأنت لا تستحق ما تحمل من ألقاب وما أسبَغه عليك الأوغاد… والحق أقول أني مشفق عليك لما ستلقاه هنا من هوان وعذاب وضرب بالسياط والأذناب وحرق وصلي وكي بالنار التي أذقتني منها مرارا وتكرارا ولا تستغرب فهنا وفي نفس الحفرة ستجد الكثير من أصدقائك العرب وأبناء جلدتك وغيرهم أمثال أبو جهل وأبو لهب وشارون وهتلر وموسوليني وأسيادك من الغرب والشرق وأتباعك المخلصين لمالك وسلطانك ومن شرعوا لك الظلم وزينوه في عيناك.

هنا تحت التراب ومع غياب الأحباب وانتهاء السلطان وذهاب الخلان ستكون نهايتك مفجعة وآلامك مبرحة ولن ينفعك الندم على ما فات فلقد انتهى الاختبار الدنيوي بفشلك الذريع وبدأ الحساب الأخروي… وكن على يقين أن الملائكة قد سجلت لك كل همزاتك ولمزاتك وحركاتك وكلماتك فكيف لك النجاة من العقاب ورصيدك لا يوجد فيه ما ينقذك من الهاوية.

رسالتي هذه مثل سابقاتها قد لا تصلك أبدا يا هذا ولكني لا أستطيع أن أمنع نفسي عن الكتابة حتى وأنا في قبري تحت الثرى وعظامي قد أصابها ما أصابها من العطب والتحلل، وآخر ما أحب أن أذكرك به هو بعض أسماء جهنم التي قد لا تعرفها عساها تنفعك عند تشريفك هنا… خذ مثلا من أسماء جهنم… سقر، السعير، النار، الهاوية، الجحيم، الحطمة… هل اكتفيت أم أزيدك من الشعر بيتا، عجزاً كان أو رأساً، ومن أي البحور كان الطويل أو البسيط أو الوافر.

لقد نفذت كلماتي واشمأزت نفسي من ذكراك وأشغَلتَني عن نعيم روضتي الغناء الرائعة الجمال فاذهب إلى حيث تذهب فإن مصيرك محتوم وتحت الثرى مدفون وعندها سنتخاصم يوم الحساب وستعرف مَن الفائز فينا ومن الخاسر وألا لعنة الله على الظالمين.

د. زياد الوهر

z_alweher@hotmail.com

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°