أحدث الأخبار

متى يجب أن نتوقف عن تناول الطعام؟

+ = -

ينصح أغلب أخصائيي التغذية، من يودّون الحفاظ على وزنهم أو إنقاصه، بعدم تناول أيّ لقمة من الطعام بعد وقت معيّن مساءً، ولكن قبل أن تفكر في إغلاق مطبخك في الساعة 7 مساءً، ربما عليك أن تطّلع على بعض الحقائق.

توجد أسباب لا تحصى قد تجعل الناس يتوقفون عن تناول الطعام، بعد وقت معيّن في المساء، وخاصة في الفترات القريبة من موعد النوم، وتؤكد أخصائية التغذية كارا هاربستريت، أن تناول الطعام في وقت متأخر من المساء قد يسبب صعوبة في النوم، إن كانت كمية ما أكلناه كبيرة، وتصيب بالتخمة.

وتوضح هاربستريت أن التغذية الصحية، تعتمد على استهلاك ما يكفي من السعرات الحرارية، على شكل أغذية عالية الجودة، أكثر من تعلقها بالتوقيت الدقيق لتناول الغذاء، وتقول: “من الخطأ الذي يقع فيه أغلب أخصائيي التغذية، هو التعميم ونصيحة الجميع بألا يأكلوا بعد وقت معين”، وفقًا لموقع “بايسيكلينغ”.

ولا توجد دراسات كافية مقنعة، تشير إلى وقت معين يجب علينا فيه أن نستهلك سعراتنا الحرارية، إذ لم تجد مثلًا دراسة نشرت عام 2013 في مجلة American College of Nutrition، أيّ علاقة بين تناول الطعام بعد الساعة 5 مساءً وبين زيادة الوزن، وتوصلت دراسة مشابهة أقدم منها، نشرت في مجلة the International Journal of Obesity إلى النتيجة نفسها، في حين أظهرت دراسة نشرت في مجلة the British Journal of Nutrition، أن تناول الطعام بعد الساعة 8 مساءً، لم يؤدّ لزيادة الوزن.

كما أوضحت هاربستريت أن تناول وجبة خفيفة صغيرة قبل النوم، أمر مهم بالنسبة للرياضيين، وخاصة في فترات التدريب المكثف، وأن تناول القليل من بروتين الكازئين الموجود في الألبان، يمكن أن يعزز تعافي العضلات بالنسبة للجميع.

وقالت هاربستريت: “من المهم أن نراعي نوعية الطعام الذي نتناوله وكميته، أكثر من التوقيت الذي نتناوله فيه، أجسامنا تتسم بالذكاء والكفاءة، ولا يوجد زر إيقاف تشغيل لها في منتصف الليل”، وأضافت: “جسمك لا يهتم ولا يعرف متى تتناول الطعام، وزيادة الأكل في أيّ ساعة في اليوم، سواء في المساء أو في فترة أخرى، تؤدي لزيادة الوزن”.

كما أشارت هاربستريت إلى أن الشعور بالجوع قبل النوم، قد يشير إلى أنك لا تغذي جسمك بالشكل الكافي خلال اليوم، وقالت: “إذا التزمنا بالقواعد الصارمة، فهذا سيجعلنا نبتعد عن بديهتنا، التي تدفعنا للاستماع لأجسادنا، ومحاولة فهم الإشارات التي تودّ إيصالها لنا”، وأضافت: “حتى بالنسبة للرياضيين، لا بأس بألا يلتزموا بشكل صارم بخطة التدريب خاصتهم، إن كانت تمنعهم من الاستمتاع بأشياء أخرى في الحياة”.

وأوضحت هاربستريت أن الناس يميلون في المساء للاسترخاء، وتناول الكثير من رقائق البطاطا أو ما يشابهها أثناء مشاهدة التلفاز، وهو ما يؤدي إلى زيادة في استهلاك السعرات الحرارية، إلا أن وجود ارتباط بين طعام المساء وزيادة الوزن، لا يعني أن التوقيت هو السبب.

كما أشارت هاربستريت إلى أن أولئك الذين يتناولون طعامًا صحّيًا، لن يتأثروا إن تناولوا وجبة خفيفة قبل النوم، وأضافت: “علينا أن نضع في اعتبارنا كمية الطاقة التي نستهلكها، وإن كانت كافية لنشاطنا البدني وترميم خلايانا، هذا أهم ما في الأمر”.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°