أحدث الأخبار

وزير الخارجية الاميركية: إيران مسؤولة عن الهجمات ضد ناقلتي النفط

+ = -

اتهم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إيران بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان قرب مضيق هرمز، صباح اليوم الخميس، بعد شهر من استهداف أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط، قبالة سواحل الإمارات.

غير أنّ الوزير الأميركي أكّد في الوقت نفسه أنّ بلاده ما زالت تريد أن تعود طهران إلى طاولة المفاوضات “عندما يحين الوقت لذلك”.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي مقتضب، الخميس، من مقر وزارة الخارجية: “تقييم الحكومة الأميركية لحادث خليج عمان هو أن إيران مسؤولة عن الهجمات على ناقلتي النفط اليوم”. وأضاف أنّ تقييم واشنطن اعتمد على “معلومات استخباراتية وأخرى حول الأسلحة المستخدمة”.

كما أوضح أنّ مستوى الخبرة المطلوب لتنفيذ مثل هذه العمليات “يماثل مستوى الهجمات التي نفذتها إيران مؤخرا ضد عدد من السفن”.

وفي وقت سابق الخميس، صرّح مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية، أن التحقيق الأولي في الهجوم على ناقلتي النفط والأدلة المتوفرة “تؤكد وقوف الحرس الثوري الإيراني وراءه”. وقال المسؤول لقناة “الحرة” الأميركية، إن “إيران وحدها لديها القدرات على تنفيذ هجمات بهذا الحجم”.

كما ذكرت مصادر أميركية (لم يتم تسميتها) لـ”الحرة” أن “هناك رهائن من طاقم إحدى الناقلتين بيد قوات من الحرس الثوري”.

وفي وقت سابق، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، بتصريح لشبكة “سي بي إس” المحلية، إنه “من المرجح جدًا” أن تكون إيران هي المسؤولة عن الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عُمان.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تعتزم فحص الأضرار وجمع الشظايا لتحديد الطرق الذي يقف خلف الهجوم، مضيفًا أن “أي رد أميركي سوف يستند إلى الأدلة التي تربط إيران بالحادث بالإضافة إلى طلب مباشر من حلفائها في دول الخليج الأخرى”.

ورفض المسؤول حديث إيران عن إنقاذها طاقمي السفينتين في خليج عمان، واصفا تصريحات طهران بأنها “خاطئة تمامًا”. وذكر أن مدمرة الصواريخ الموجهة “يو إس إس بينبريدج” انتشلت 21 من أفراد الطاقمين.

كما أشار إلى أنه اطّلع على تقارير تفيد بأن أعضاء طاقم إحدى الناقلتين يعتقدون بأنهم أصيبوا بطوربيد أو لغم، لكنه لم يستطع تأكيد هذه التقارير.

بدوره، كشف مسؤول آخر في البنتاغون، عن رصد طاقم سفينة تابعة للبحرية الأميركية لغما غير منفجر ملتصق بإحدى ناقلتي النفط اللتين تعرضتا للهجوم.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن المسؤول الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، إن “طاقم مدمرة الصواريخ الموجهة (يو إس إس بينبريدج) قال إنه رأى لغمًا غير منفجر على جانب إحدى ناقلتي النفط”.

وأوضحت الشبكة أن اللغم الملتصق أو المغناطيسي، هو نوع من الألغام البحرية الذي تلصق فى جانب بدن سفينة باستخدام مغناطيس.

ووفقا للشبكة الأميركية، يشتبه في استخدام ألغام ملتصقة في هجوم أيار/ مايو الماضي، على أربع ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات.

وصباح الخميس، تعرضت ناقلتا نفط لانفجارات في مياه خليج عُمان، لم تعلن عن تفاصيلهما أو الجهة المنفذة بعد.

ويأتي الحادث، بعد قرابة شهر من تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة البحري بالإمارات، لم يعرف منفذها، فيما استهدفت طائرات مُسيّرة تابعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثي)، بعد يوم من حادثة الفجيرة، خط نفط سعودي.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخرأ
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°