أحدث الأخبار

في عملية فدائية مستمرة ومتدحرجة اطلاق نار في الضفة ومقتل واصابة العديد من جنود الإحتلال

+ = -

قتل جندي إسرائيلي ومستوطن وأصيب آخرون بجروح متفاوتة في عملية نفذها شاب فلسطيني قرب مستوطنة أرائيل شمال مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وقال أحد المراسلين إن الرواية الإسرائيلية تتحدث عن عملية هجومية مركبة، إذ تقول الشرطة والجيش الإسرائيليان إن شابا فلسطينيا وصل إلى مفترق مستوطنة أرائيل، وتمكن من طعن جندي إسرائيلي وخطف سلاحه وأطلق النار عليه ليرديه قتيلا.

وأضاف المراسل أن الفلسطيني أطلق بعد ذلك النار على جندي آخر داخل سيارة ثم استولى على سيارته ليهرب بها، ووصل إلى مفترق طرق غيت وأطلق النار على محطة للحافلات حيث يتجمع مستوطنون وأصاب اثنين منهم.

وتحدثت مصادر إسرائيلية عن مقتل مستوطن آخر في الهجوم على المحطة، وتمكن الشاب الفلسطيني من ترك المكان بعدما ترك السيارة ولجأ إلى المناطق المجاورة، وقد هرعت قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال لملاحقة الشاب وطوقت المنطقة.

وقد أمر الاحتلال بإغلاق جميع البوابات المؤدية إلى المستوطنات في الضفة الغربية، وخصوصا في المنطقة التي نفذ فيها الهجوم.

فلسطينيان
وأوردت وكالة الأناضول أن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن فلسطينيين اثنين نفذا العملية قرب مستوطنة أرئيل وانسحبا من المكان في مركبة، باتجاه مستوطنة جيتاي حيث أطلقا النار مرة أخرى قبل فرارهما.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه تجري عمليات مطاردة للعثور على منفذي العملية في محيط قرية بروقين في محافظة سلفيت.

ورجح الباحث في الشأن الإسرائيلي ياسر مناع في حديث للجزيرة نت أن تكون العملية “مزدوجة ومتدحرجة” بحيث تقود إلى المزيد من القتلى أو المصابين، وقال مناع إن الاعلام الإسرائيلي يتحدث عن مجموعة من المقاومين نفذوا العملية. 

وقد تحدث الإعلام العبري أن الإشتباكات تدور مع أربعة فدائيين في منطقة بركان الصناعية. وأن إصابات جديدة وقعت في صفوف جيش الإحتلال

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخرأ
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°