أحدث الأخبار

“لا قيود روسية على العمليات الإسرائيلية في سورية”

+ = -

قال مسؤول إسرائيلي كبير، مساء اليوم، الأربعاء، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يعود من موسكو بعد اجتماعه المطول بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، دون أن يتلقى أي قيود على العمليات العسكرية الإسرائيلية في سورية، وأشار إلى أنه بعد هذا اللقاء، “يمكن القول إنه تم تجاوز الأزمة” التي نشبت بين الطرفين إثر سقوط طائرة عسكرية روسية ومقتل 15 كانوا على متنها في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأفاد المسؤول بأن “السياسة الإسرائيلية التي تم نقلها للجانب الروسي بوضوح هي أننا سنواصل العمل في سورية، وقد تم قبول ذلك بتفهم”، وذلك في إحاطة نقلتها جميع وسائل الإعلام الإسرائيلية، والتي تشير إلى أن المسؤول الذي صرح لوسائل الإعلام دون الإفصاح عن هويته، هو نتنياهو نفسه.

وأضاف المسؤول أن هناك سبيلا للتعاون مع الروس، وتابع “توقع الجميع أن العلاقة كانت في أزمة، وهذا ليس هو الحال في الواقع على الإطلاق”. وأكد أن قضية إسقاط الطائرة طرحت خلال الاجتماع وشدد على أن هذه المسألة باتت “من وراء ظهورنا، وأكد أن بوتين أو أي مسؤول روسي آخر “لم يطلب تعويضات من إسرائيل عن مقتل أفراد الطاقم الروس الذين كانوا على متن الطائرة”.

وقال إنه لا يظن أن هناك بالفعل “محورًا منظمًا ومتماسكًا يضم كل من سورية وإيران وروسيا، لست متأكدا من أن هذا هو الحال، ربما يوجد هناك توافقًا في بعض الأمور، نعم، لكن هناك في الكثير من المسائل لا أعتقد ذلك حقًا”.

وشدد على أن “الهدف الروسي يقضي بخروج جميع القوات الأجنبية من سورية، والتي دخلت إليها خلال الحرب، وهذا هو هدفنا أيضا، لا أعتقد أن هذا هو هدف إيران”.

وأضاف “أستمر في توضيح أننا سنحافظ على حرية العمل الإسرائيلي الممنوح لنا بموجب الحق في الدفاع عن النفس تجاه من يريدون أن يتموضعوا عسكريًا”، وتابع “ناقشنا الأبعاد السياسية والأمنية لهدفنا المشترك، والذي يتمثل بإخراج القوات الأجنبية من سورية”.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، توصل نتنياهو إلى اتفاق مع بوتين يقضي بالاستمرار في التنسيق بمشاركة أطراف أخرى لمنع الاحتكاكات بين الجيشين الروسي والإسرائيلي، ولتحقيق الهدف بإخراج القوات الإيرانية من سورية.

ونقلت المصادر عن نتنياهو قوله: “تم الاتفاق على تشكيل فريق تنسيق مشترك، والتي سيقودها مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات”، وقال نتنياهو إن “أطرافًا إضافية” ستشارك في فريق التنسيق، لكنه امتنع عن الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وأوضح نتنياهو أن “بن شبات عرض أمام الرئيس الروسي كل “الأدلة التي تؤكد المحاولات الإيرانية في التموضع العسكري في سورية بالإضافة إلى الخطوات التي نقوم بها لمنع ذلك”، وزعم أنه “لقد أظهر الرئيس بوتين تفهما لاحتياجات إسرائيل الأمنية”.

وكان نتنياهو قد أشار مطلع الشهر الجاري إلى أن “من المهم للغاية أن نواصل العمل على منع إيران من التموضع في سورية، سيكون هذا الملف الرئيسي الذي سأبحثه مع الرئيس بوتين”.

وكان نتنياهو قد التقى للمرة الأخيرة مع بوتين في العاصمة الفرنسية باريس قبل 3 أشهر.

ويعد هذا اللقاء في موسكو الأول في العاصمة الروسية، منذ أن أسقطت الدفاعات السورية طائرة عسكرية روسية (إيليوشن 20) في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي في سورية، قتل 15 شخصًا كانوا على متنها، وآنذاك، اتهمت موسكو الطيارين الإسرائيليين باستخدام الطائرة الروسية، كغطاء للهرب من نيران الدفاعات السورية، ما أدى إلى إسقاط الطائرة الروسية بالخطأ.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخرأ
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°