أحدث الأخبار

نصف اليهود هاجروا إلى فلسطين بعد النكبة

+ = -

نشرت دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلي أمس، الأحد، معطيات حول المهاجرين إلى إسرائيل بموجب “قانون العودة” العنصري الذي يسمح لليهود فقط  بالهجرة إلى البلاد، وقالت إن 3.2 مليون شخص هاجر إلى إسرائيل منذ تأسيسها إثر النكبة، في العام 1948، وأن 43% منهم هاجروا إلى البلاد منذ العام 1990. ويشار إلى أن عدد سكان إسرائيل بلغ في آخر إحصائية قرابة 8.9 مليون نسمة، بينهم سكان القدس وهضبة الجولان المحتلتين. ويبلغ عدد اليهود قرابة 6.6 مليون.

وأضافت المعطيات، التي نُشرت بمناسبة يوم المهاجر العالمي، أنه 38 ألف مهاجر وصلوا إلى إسرائيل في العام 2017 الفائت، ويسمون في إسرائيل بـ”القادمين الجدد” أو “الصاعدين الجدد”. وتواجد في نهاية العام نفسه 99.6 ألف شخص يحملون جنسيات أجنبية، ودخلوا إلى البلاد بتصريح عمل، منذ العام 2003، ولم تُسجل مغادرتهم منها. كذلك بلغ عدد السياح الذين دخلوا إلى البلاد ولم يغادروها حتى نهاية العام 2017 قرابة 67 ألفا.

وارتفع عدد أفراد العائلات بين المهاجرين منذ التسعينيات من 2.83 نسمة بالمتوسط في العام 2000 إلى 2.99 نسمة في العام 2017. وتوجد في 8.4% من البيوت التي يسكنها هؤلاء المهاجرون عائلة واحدة مع آخرين أو عائلتين وأكثر. و55% من عائلات المهاجرين منذ التسعينيات مؤلفة من زوجين وأولاد، بينما هذه النسبة ترتفع إلى 59% في العائلات اليهودية. كذلك نسبة العائلات الأحادية الوالدين مرتفعة بين هؤلاء المهاجرين (14%)، مقابل 12% بين اليهود، كما أن نسبة عائلات الأزواج المهاجرين بدون أولاد (30%) أعلى من نسبتها بين اليهود (28%).

وقالت المعطيات أنه خلال السنوات 1948 – 2016 هاجر 726 ألف إسرائيلي من البلاد ولم يعودوا إليها، وهناك ما بين 130 ألفا إلى 167 ألف إسرائيل توفيوا خارج البلاد، ما يعني أن عدد الإسرائيليين الذين تواجدوا خارج البلاد دون العودة إليها في نهاية العام 2016 يتراوح ما بين 560 ألفا و596 ألفا. وهذه الأحصائية لا تشمل أولاد المهاجرين من البلاد والذين وُلدوا في الخارج.  

ويتبين أن نصف المواطنين الإسرائيليين الذين تواجدوا خارج البلاد بين السنوات 1990 و2016 كانوا من المهاجرين إلى إسرائيل في تسعينيات القرن الماضي، أي أن هؤلاء هاجروا إلى إسرائيل ثم غادروها.  

وبلغت نسبة المهاجرين بين الطلاب في مؤسسات التعليم العالي، في العام الدراسي الماضي، 10.1%، و59% بينهم هم مهاجرون جاؤوا من دول الاتحاد السوفييتي السابق، والباقون من الولايات المتحدة (10.5%)، فرنسا (7.2%)، أثيوبيا (6.6%). وغالبيتهم درسوا في الجامعات وليس في كليات. ويتحدث 61% من المهاجرين اللغة العربية بصورة جيدة أو جيدة جدا، و52% يجيدون قراءة العبرية، و48% يجيدون الكتابة بالعبرية. وعبر 85% من المهاجرين عن رضاهم من العيش في البلاد.

وهاجر 26.4 ألف شخص إلى البلاد في العام 2017، 52% من النساء، و68.7% منهم بين سن 15 – 64 عاما، و17.6% بين سن 0 – 14 عاما، و13.8% في سن 65 عاما فما فوق، ومتوسط أعمارهم 33.2 عاما. وهاجر 7.1 ألف منهم من روسيا و7 آلاف من أوكرانيا، و3.2 ألف من فرنسا، و2.6 ألف من الولايات المتحدة.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدر حديثاً
صدر مؤخرأ
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°