أحدث الأخبار
عاجل

بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

+ = -

بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي:

أعلنت الادارة الامريكية برئاسة دونالد ترامب عبر وزارة الخارجية غلق مكتب بعثة فلسطين في واشنطن وانهاء اخر خيط تواصل رسمي علني بين الادارة الامريكية ومنظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية التي قامت بعد توقيع اتفاقية اوسلو التي كانت بدعم ومشاركة الادارة الامريكية فيها.

يأتي هذا الاجراء خطوة اخرى متواصلة بخطوات نقل السفارة الامريكية الى القدس واعتبار القدس عاصمة الكيان فضلا عن الصمت على القانون العنصري الذي اقرته سلطة الاحتلال الصهيوني الاستيطانية بيهودية الدولة، ووقف دعم منظمة الاونروا وغيرها من الاجراءات والقرارات التي قيل عنها بانها خطوات او محطات من ما سمي بصفقة القرن، التي تخلص في نهايتها الى تصفية القضية الفلسطينية وانهاء حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة والعادلة والمقرة قانونيا وانسانيا وبقرارات الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى. وهذه كلها اشارات كافية لانحياز الادارة الامريكية الكامل ورئيسها الحالي دونالد ترامب الى المشروع الصهيوني الاستيطاني في فلسطين المحتلة واعلان موقف واضح من التآمر الاستعماري على القضية المركزية للامة العربية، ومباشرة علنية لاستمرار حرب مواجهة وتدمير لكل تطلعات قومية في التحرر والتقدم.

ان قرارات الادارة الامريكية واجراءاتها ضد القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة لن تغير من عدالة كفاح الشعب الفلسطيني وحركة تحرره الوطنية والقومية، ومهما كانت ظروف ومعاناة الشعب الفلسطيني اليوم فان تضحيات هذا الشعب واصراره على تحقيق مطالبه في الحرية والاستقلال وعودة ابنائه الى ديارهم لن توقفها قرارات ولا تحد منها اجراءات او غدر وتواطؤ جهات واوساط لم تكن في تاريخها مع الحق والعدل والحرية والديمقراطية.

المؤتمر القومي العربي اذ يدين هذه القرارات والخطوات يشجب بشدة الصمت الرسمي العربي وخجل البيانات والمواقف الرسمية ويدعو جماهير الامة وقواها الحية الى رفض هذه الاجراءات ودعم نضال الشعب الفلسطيني بكل الاشكال والاساليب الممكنة، من مقاطعة بكل انواعها لمؤسسات واجهزة وفعاليات المتآمرين على القضية، الى تواصل وقفات تظاهر واحتجاج ورفع الصوت عاليا في ارجاء الوطن العربي وخارجه.

يهيب المؤتمر بمسيرات العودة ورفع الحصار عن غزة ويمجد الشهداء الابرار والتضحيات الجسيمة ويحيي الاسرى والمعتقلين في سجون العدو الاسرائيلي ويقف معهم في حقوقهم في الحرية والمشاركة في التحرر الوطني لشعبهم ووطنهم. ويدعو من جديد كافة الفصائل الفلسطينية الى وحدة قواها وجهودها من اجل مواجهة التحديات المصيرية، والدفاع عن مصالح الشعب وأهدافه المشروعة.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً