أحدث الأخبار

اتّباع نظام الغذاء النباتي أكثر فاعلية في مستوى حرق الدهون

+ = -

بيّنت دراسة بحثت تأثير اتّباع نظام الغذاء النباتي على مرضى السكّري من النوع الثاني، أنّ للنظام النباتي فاعليّةً أكبر في خفض الوزن، مقارنةً بالحمية التقليدية الأقلّ من حيث كمية السعرات الحرارية وحرق السعرات في الجسم بشكل عام.

فقد قام الفريق بإخضاع 74 مصابًا بالسكري من النوع الثاني لأحد النظامين الغذائيين، إما النظام النباتي المعتمد على تناول الخضراوات، والحبوب والبقول والفاكهة والمكسرات، مع خفض تناول البروتينات الحيوانية إلى حد الاكتفاء بحصة واحدة من الزبادي منزوع الدسم يوميًّا، أو النظام التقليدي المبني على التوصيات الرسمية للجمعية الأوروبية لدراسات السكري، والذي يعتمد على خفض استهلاك الكربوهيدرات بشكل أساسي.

والتزم المشاركون خلال الأشهر الستّة، وهي فترة البحث، بالنظامين الأساسيين اللذين يعتمدان على تناول 500 سعرة حرارية يوميًّا في الحدّ الأقصى، وخضعوا لفحوصات لقياس مدى حساسية الإنسولين ومراقبة التغيُّر في مؤشر كتلة الجسم، واختلاف توزيع الدهون في المناطق المختلفة وعلاقة ذلك بمعدل إفراز الإنسولين، الهرمون المسؤول عن حرق السكريات.

ولاحظ الباحثون أن هناك علاقة مباشرة بين انخفاض دهون طبقات الجلد وتحسُّن مستوى حرق الدهون في الجسم، ولاحظوا أن انخفاض وزن مَن خضعوا للنظام النباتي زاد بمعدل الضعف مقارنةً بأقرانهم ممن خضعوا للنظام التقليدي، وذلك بمتوسط 6.2 كيلوجرامات مقارنة بانخفاض وزن مَن اتبعوا النظام التقليدي بمقدار 3.2 كيلوجرامات.

وليست هذه الدراسة الأولى التي تبيّن الفوائد العائدة على متّبعي أنظمة الغذاء النباتية، فقد نشر فريق بحثي من وحدة بحوث السرطان بجامعة أوكسفورد ببريطانيا، في وقت سابق، دراسة أشاروا فيها إلى انخفاض خطر الوفاة أو دخول المستشفى بسبب أمراض القلب بنسبة 32% لدى النباتيين، مقارنة بنظرائهم من آكلي اللحوم والأسماك.

وذكرت الدراسة أن أمراض القلب تُعَدُّ المسبب الأعلى للوفيات في الدول المتقدمة؛ إذ تتسبب في وفاة أكثر من 65000 شخص سنويًّا في المملكة المتحدة وحدها، ويعود ذلك في الغالب إلى ما يتسبب فيه تناول البروتين الحيواني من ارتفاع في معدل الكوليسترول وضغط الدم، وهو ما يؤثر على صحة القلب.

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات أكثر من 45000 متطوع من إنجلترا واسكتلندا، يتبع 34% منهم النظام النباتي، وهي نسبة ضخمة، يرى الباحثون أن من الصعب أن يمكن تمثيلها في دراسة عن النظم النباتية.

بالمقابل، فقد بيّنت دراسات عديدة أخرى عكس هذا، مشيرةً إلى الأضرار التي يمكن أن تنجم عن اتّباع نظام غذائي نباتي، وكانت بينها دراسة أجراها فريق من هارفارد تي إتش سكول للصحة العامة في 2016، نشرت في مجلة PLOS للطب.

ورصدت الدراسة الآثار السلبية التي قد يتسبب فيها اتباع الحميات النباتية، من خلال تتبع بيانات أكثر من 200 ألف متخصص صحي من الإناث والذكور في الولايات المتحدة، على مدار 20 عامًا، قاموا بتعبئة بيانات حول نظمهم الغذائية وأنماط حياتهم والأمراض التي أصيبوا بها على نحوٍ دوري، كجزء من ثلاث دراسات طويلة المدى.

ووجد الباحثون أن احتمال الإصابة بالسكري من النوع 2 لدى النباتيين الملتزمين بالنظام النباتي القائم على تناول البروتين الحيواني، ولكن بكمية منخفضة انخفض بمقدار 20%، بالمقارنة مع ذوي الالتزام المنخفض بهذا النظام.

بالمقابل، وجدوا أن اتباع نمط صحي من النظام النباتي تسبب في خفض خطر الإصابة بالسكري بمقدار 34%، مقارنة بالنسخة الأقل صحية من النظام والتي تتضمن استهلاك الحبوب غير الكاملة، والسكريات، والمشروبات المحلاة، ارتفع فيها معدل الخطورة إلى 16%.

وذكرت الدراسة أن النظم النباتية التي تضمنت تناوُل البروتين الحيواني بكميات منخفضة تسببت في انخفاض خطورة الإصابة بالسكري.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تعتقد أن مواجهات الضفة ستؤدي إلى انتفاضة جديديدة؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً