المرأة السعودية على أعتاب تطور جديد في أوضاعها

+ = -

 أعلنت المملكة العربية السعودية، الجمعة، أنها ستسمح للنساء بالعمل سائقات سيارات أجرة بموجب الأمر الملكي الذي صدر في 2017، ويتيح للنساء استصدار رخصة قيادة سيارة، بدءا من يونيو المقبل.

وهذا التطور الجديد في أوضاع المرأة السعودية جزء من سلسلة أطول من التغييرات تشهدها المملكة العربية السعودية في نطاق عملية إصلاح شاملة يقودها ولي العهد الأمير محمّد بن سلمان وتطال الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، وحتى الثقافية والدينية.

وجمع الأمير محمد منظوره الإصلاحي في مخطّط تفصيلي يحمل اسم “رؤية 2030” في إشارة إلى السقف الزمني الذي يراد خلاله تغيير أوضاع المملكة بشكل شامل.

وتطلّب الدفع بإصلاحات جريئة لأوضاع المرأة السعودية إزالة كم هائل من العوائق الاجتماعية والدينية؛ حيث تمّ تقليص سطوة رجال الدين المتشدّدين على المجتمع، وجرى تقييد سلطات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحدّ من سلطاتها التنفيذية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قال مدير الإدارة العامة للمرور بالمملكة، اللواء محمد بن عبدالله البسامي، “اكتملت جميع متطلبات قيادة المرأة للمركبات”.

وأشار البسامي إلى أنه تم السماح لخمس مدارس بتعليم المرأة قيادة المركبات في 6 مدن، بينها العاصمة الرياض، وتتم حاليا دراسة عدد من الطلبات لافتتاح مدارس أخرى في مختلف محافظات المملكة.

وذكر أن بعض المدارس المرخصة باشرت استقبال طلبات المتقدمات وتدريبهن على قيادة المركبات.

وكشف البسامي أنه يتم العمل على تدريب عدد من العناصر النسائية للمشاركة في الأعمال الميدانية والإدارية بإدارة المرور.

ولفت إلى أن المرأة تشارك حاليا في المهام المرورية الخاصة برصد مخالفات عدم ربط الحزام، واستخدام الهاتف الجوال باليد أثناء القيادة.

وأفاد البسامي بأنه تمت تهيئة عدد من المواقع في مختلف مناطق المملكة لاستقبال حاملات رخص القيادة الأجنبية، الراغبات في استبدالها برخص قيادة سعودية.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً