أحدث الأخبار

سوريا تؤكد ثم تنفي: هجوم صاروخي على مطارات ومعسكرات سورية

+ = -

سوريا تؤكد ثم تنفي: هجوم صاروخي على مطارات ومعسكرات سورية

نفت سوريا الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام عن هجوم صاروخي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، تردد أنه استهدف قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص، علما أن الإعلام الرسمي أفاد أن المنظومة الدفاعية الصاروخية للجيش السوري اعترضت واسقطت صواريخ استهدفت قاعدتين عسكرتين بحمص.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن مصادر عسكرية تابعة لسوريا إنه تم تفعيل الدفاعات الجوية السورية، لكن تبين أن ذلك ناجم عن “إنذار كاذب”، دون أن تتطرق المصادر العسكرية للمعلومات التي أوردها الاعلام السوري بالسابق عن اعتراض صواريخ استهدفت قاعدة عسكرية جراء قصف مجهول عند منتصف الليل.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري أن البلاد تعرضت عند منتصف الليل لقصف مجهول، وزعمت أن الدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري، اسقطت معظم الصواريخ التي استهدفت مطار الشعيرات، وجميع الصواريخ التي استهدفت مطار الضمير.

وكانت وكالة الأنباء ” سانا” زعمت، أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام، تصدت ليل الإثنين الثلاثاء لصواريخ اخترقت أجواء مدينة حمص وسط البلاد.

ولم تعلن أية جهة بعد مسؤوليتها عن إطلاق هذه الصواريخ.

وقالت سانا في خبر عاجل إن “الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ اخترقت الأجواء في ريف حمص”.

وفي حين لم تدل سانا بمزيد من التفاصيل، وصف التلفزيون الرسمي السوري الهجوم الصاروخي بـ”العدوان”، من دون أن يحدد الجهة التي تقف خلفه.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت، ضربات صاروخية ضد مواقع سورية عدة، رداً على تقارير حول هجوم كيميائي اتهمت الدول الغربية الثلاثة النظام بشنه.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أكدت إثر ذلك أنها لا تعتزم توجيه ضربات جديدة ضد سورية.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن دوي انفجارات ضخمة قرب مطار الشعيرات العسكري في حمص، وأخرى في منطقة القلمون الشرقي قرب دمشق حيث يقع مطارا الضمير والناصرية العسكريين.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنه لم تسقط أي صواريخ على المطارات العسكرية الثلاثة.

من ناحيته، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي رداً على تقارير تحدثت عن غارة إسرائيلية على سورية “لا علم لي بذلك”.
طائرات النظام تجدد قصفها للمعارضة بحماة وإدلب

جددت طائرات حربية تابعة للنظام السوري، اليوم الأحد، قصفها لمناطق الحولة بالريف الشمالي لحماة، في الوقت الذي كثف الطيران من غاراته على مناطق واسعة في ريف إدلب، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت دمشق اتهمت إسرائيل في التاسع من نيسان/إبريل بشن غارة جوية استهدفت مطار الـ”تيفور” العسكري في محافظة حمص، حيث يتواجد مقاتلون ايرانيون ومن حزب الله اللبناني.

وأعلنت طهران وقتها مقتل سبعة من مقاتليها جراء الغارة.

ومنذ بدء النزاع في سورية في العام 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله في سورية. واستهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً