أحدث الأخبار

العدوان على سوريا .. تغريدات ترامب تربك العالم

+ = -

العدوان على سوريا.. تغريدات ترمب تربك العالم

ترامب

يبدو أن العالم بات يتقلب على وقع ما يغرد به الرئيس الأميركي دونالد ترمب على حسابه على تويتر، فتارة يهدد روسيا بأن صواريخه في طريقها لقصف حليفتها سوريا، وأخرى يبدو فيها متراجعا عن تهديداته، وبينهما 24 ساعة عاش العالم فيها توترا غير مسبوق.

فحساب ترمب الذي يتابعه أكثر من 50 مليونا حول العالم بات الأكثر متابعة من رؤساء دول وأجهزة استخبارات وحكومات، وصولا لوسائل الإعلام التي اعتادت تحويل العديد من تغريدات سيد البيت الأبيض لأخبار عاجلة تلون الشاشات بالأحمر.

يوم أمس الأربعاء بتوقيت الشرق الأوسط، والذي يكون فيه الأميركيون يغطون في نومهم فجرا بتوقيتهم، اختار ترمب أن يكتب تغريدة رفعت حالة التأهب في المنطقة والعالم لأعلى درجاته، وذلك أثناء بث قناة فوكس نيوز المفضلة لديه أخبارا ترصد التهديد الروسي بإسقاط الصواريخ الأميركية التي يتوقع أن تقصف سوريا.

فكتب ترمب “روسيا تعهدت بإسقاط جميع الصواريخ التي سوف تطلق على سوريا، إذن استعدي يا روسيا لأن صواريخ رائعة وجديدة وذكية آتية”، وأضاف “لا ينبغي لكم أن تكونوا شركاء مع حيوان يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك”، في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

توتر غير مسبوق
ورفعت هذه التغريدة حالة التأهب في سوريا والمنطقة والعديد من دول العالم لأقصى درجاتها، كما رفعت موسكو من حدة لهجتها تجاه واشنطن وحذرتها من أي قصف لسوريا، وطالبت وزارة الخارجية الروسية ترمب بأن يوجه صواريخه لمن وصفتهم بـ”الإرهابيين”.

وصدرت مواقف عديدة من دمشق وطهران وأنقرة ولندن وباريس، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الدول الكبرى لتجنب التصعيد الذي أعقب تغريدة الرئيس الأميركي على تويتر.

وعلى وقعها، قفزت أسعار النفط لأعلى مستوى لها منذ نهاية عام 2014، فسجلت العقود الآجلة لخام برنت صباح اليوم الخميس 72.14 دولارا للبرميل، بزيادة بلغت 0.1% مقارنة مع الإغلاق السابق، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس إلى 67.03 دولارا للبرميل بزيادة بلغت 0.3% مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

ارتباك حركة الطيران
وعرفت حركة الطيران في منطقة الشرق الأوسط ما يشبه الفوضى، حيث أعلنت شركة الطيران الكويتية وقف رحلاتها من وإلى لبنان، وتزامن ذلك مع بدء شركات طيران عالمية تغيير مسار رحلاتها شرق البحر الأبيض المتوسط عقب دعوة المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال توجيه واشنطن ضربة عسكرية للنظام السوري.

وأظهرت خريطة شركة “فلايت رادار” الأجواء السورية وقد خلت من الطائرات بشكل شبه تام، إضافة إلى خلو أجواء شرق المتوسط من الطائرات.

ولم تتوقف على مدى يوم أمس التصريحات التي صدرت عن البيت الأبيض ووزارة الدفاع التي تؤكد أن كل الخيارات مفتوحة في سوريا، إضافة للتأكيد على أن أي قرار بشأن توجيه ضربة لسوريا لم يتخذ بعد.

نضرب .. لا نضرب
وبعد 24 ساعة تقريبا، وبينما كان الأميركيون نائمين أيضا، اختار ترمب نشر تغريدة بدت معاكسة تقريبا لتغريدة “استعدي يا روسيا”، فكتب ظهر اليوم الخميس بتوقيت الشرق الأوسط “لم أتحدث قط عن موعد الهجوم على سوريا”، وتابع “الهجوم على سوريا قد يكون قريبا جدا وقد لا يكون كذلك”.

وبين التغريدتين تؤكد الأنباء القادمة من واشنطن أن ترمب يؤيد توجيه ضربة عسكرية واسعة لسوريا، على وقع الاجتماعات المستمرة لمجلس الأمن القومي الأميركي.

وقرأ محللون ومراقبون في تغريدات ترمب التي أدت لتصعيد غير مسبوق، ثم ما اعتبر تهدئة للتوتر في المنطقة، بأنها تعبير عن ارتباك مواقف الرئيس الأميركي الذي اعتاد إدارة مواقفه عبر حسابه على تويتر، حتى قبل مناقشاتها في دوائر القرار الأميركية التقليدية.

وعلق نشطاء على مواقع التواصل ساخرين من تغريدات ترمب، حتى إن هناك من اعتبر أن الرئيس الأميركي وحسابه على تويتر باتا خطرا على الاستقرار في العالم.

خذوا منه الهاتف
صباح اليوم الخميس نشرت صحيفة تايمز البريطانية تقريرا دعت فيه ترمب إلى التوقف عن التغريد عبر حسابه على تويتر.

وقالت تايمز إن الصراع السوري بلغ لحظة من الخطر العالمي العالي، “وعلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب اتخاذ قرارات ناضجة وليس التهديد بتغريدات على موقع تويتر”.

الصحيفة طالبت الرئيس الأميركي بتسليم هاتفه خلال الأيام القلية القادمة لرئيس أركان الجيوش الأميركية والامتناع عن التعبير عن مشاعره حول الأزمة عبر التغريدات غير المكتملة، على حد وصفها.

وعلى وقع التوتر الذي بات يعيشه العالم، تحول حساب الرئيس الأميركي لأحد المصادر التي تتحكم بالاستقرار أو التوتر داخل الولايات المتحدة وخارجها، عوضا عن تقلب مؤشرات الأسهم والأسواق على وقع تغريداته، والأهم من ذلك أن استقرار شعوب ودول أو توتر أوضاعها بات يتحكم بجزء هام منه تغريدة تخطها أصابع الرئيس على هاتفه.

المصدر : الجزيرة ،وكالات, مواقع التواصل الإجتماعي

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°