أحدث الأخبار

فلسطين تنتفض إحياء لذكرى “يوم الأرض”..و مشاركة في “مسيرة العودة!

+ = -

فلسطين تنتفض إحياء لذكرى “يوم الأرض”..و مشاركة واسعة في “مسيرة العودة!

 تحيي الجماهير العربية اليوم الجمعة الذكرى الـ 42 ليوم الأرض الخالد، هذه الذكرى التاريخية الكفاحية دلالة البقاء والصمود في الوطن وذلك من خلال مسيرات في بلدات ومدن مختلفة في الداخل الفلسطيني والضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي الداخل الفلسطيني (48) تنطلق المسيرة المركزية التقليدية ليوم الأرض، عند الساعة الرابعة بعد الظهر في مدينة عرابة البطوف في منطقة الجليل بعد أن تكون قد وصلت إليها مسيرة سخنين ودير حنا، لتلتحم المسيرات في مسيرة واحدة، نحو المهرجان الخطابي المركزي، على أن تسبقها مسيرة محلية في عرابة الساعة الثالثة بعد الظهر.

وسيسبق ذلك زيارة أضرحة شهداء يوم الأرض الستة، في الطيبة وكفر كنا وسخنين وعرابة.

وفي منطقة النقب، جنوبي البلاد، يُنظم بعد صلاة الجمعة مهرجان شعبي في قرية رأس جرابا، شرق ديمونا، المهددة بالترحيل.
وفي منطقة وادي عارة ينظم غدا السبت مهرجان مركزي في أراضي الروحة، ويكزن الالتقاء في مدخل معاوية الساعة 14:00 ثم التوجه إلى الروحة.

ودعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في أراضي الـ48 المواطنين العرب الفلسطينيين إلى أوسع مشاركة في إحياء الذكرى الـ42 ليوم الأرض الخالد.

وكان رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية، محمد بركة قال ، أمس الخميس، إن التهديدات الصادرة عن جيش الاحتلال وحكومته ضد مسيرة العودة التي ستبدأ اليوم الجمعة في قطاع غزة، تعني أن الاحتلال يهدد بارتكاب مجزرة ضد الأطفال والنساء والشيوخ في القطاع. وهذا يعكس عقلية الاحتلال ورعبه من المقاومة الشعبية.

وقال بركة في بيان لوسائل الإعلام، إنه منذ انطلاق المبادرة لمسيرة العودة في قطاع غزة، التي ستبدأ بنصب الخيام على بعد عن شريط الاحتلال في قطاع غزة، اليوم، في الذكرى الـ 42 ليوم الأرض وحتى منتصف أيار، في الذكرى الـ 70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، بدأت حكومة الاحتلال وجيشها بإطلاق التهديدات، التي تصاعدت في الأيام الأخيرة، وخاصة على لسان قائد الجيش غادي أيزينكوت. رغم معرفتهم أنها مسيرة شعبية سلمية كما أعلن منظموها، تضم النساء والأطفال، إلا أن هذا بالضبط ما يرعب المؤسسة الإسرائيلية، كونها مقاومة شعبية عامة، ولهذا فإنها تريد قمعها لمنع توسعها واستمراريتها.

الى جانب ذلك دان بركة التهديدات المباشرة من ضباط الاحتلال لأصحاب شركات الباصات ولعائلاتهم واولادهم التي من المفترض ان تقلّ المتظاهرين.

وتابع بركة، أن هذه التهديدات تعكس العقلية المتوحشة التي تسيطر على سدة الحكم الإسرائيلي وجيشها، ويزيد على هذا، أن إسرائيل تريد استغلال اختلال موازين القوى العالمية لصالح جرائمها، وبالذات حاليا، بدعم المجموعة المتطرفة المسيطرة على مقاليد الحكم في البيت الأبيض.

وقال بركة، إننا مع كل دعمنا للمقاومة الشعبية الجماهيرية الواسعة ضد الاحتلال، فإننا نراهن على استنهاض الرأي العام العالمي، لمحاصرة الاحتلال، وبالتأكيد، أن جماهيرنا في الداخل لن تقف مكتوفة الأيدي، أمام أي عدون دموي على شعبنا.

ويتقاطر الفلسطينيون في هذا اليوم من عموم الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين، بالتوازي مع الأراضي المحتلة العام 1948، كما تمتد الأنشطة في عدد من الدول حول العالم لتأكيد التمسك بالهوية والأرض.

الوسم


التعليقات مغلقة.
اعلان
صدرحديثاً
صدر مؤخراً
+5
°
C
H: +
L: +
هيلسينجبورج
الأحد, 17 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+ + + + + +
+ + + -3° -3° -3°